مدينة بليجو تعدّ من أروع الأماكن في إيطاليا
آخر تحديث GMT 00:57:06
المغرب اليوم -

تحيط بها الجبال الشاهقة والغابات الكثيفة

مدينة بليجو تعدّ من أروع الأماكن في إيطاليا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مدينة بليجو تعدّ من أروع الأماكن في إيطاليا

مدينة بليجو
روما ــ ريتا مهنا

وصلت عائلة إلى مدينة بليجو بالسيارة، بعد أن اجتازوا طريقًا جبليًا في سبيل الوصول إلى منطقة الدولوميت، التي تقع شمالي بحيرة غاردا مباشرة. وبدأت الرحلة من جنوب ترينتينو ثم توجهوا بعد ذلك إلى مدينة ريفا السياحية التي تقع على الشواطئ الشمالية للبحيرة، ثم إلى الشمال، وبدأوا في الارتفاع بمجرد الوصول إلى طريق الوادي. وكلما تقدموا أكثر، حاوطتهم قمم جبال الألب الشاهقة والغابات الكثيفة، حتى وصلوا إلى هضبة التلال.

مدينة بليجو تعدّ من أروع الأماكن في إيطاليا

وأضاف أحد أفراد العائلة "هنا المكان الذي هربت إليه جدتي وأشقائها عندما كانوا صغارًا في السنوات الأخيرة من الحرب العالمية الثانية، ثم عاشوا في مزرعة صغيرة بمفردهم، في حين تم إجبار أبويهم على البقاء في مسقط رأس جدتي في مدينة ألا المحتلة. وكان هذا حال العديد من الأطفال في تلك الفترة، عندما أعلنت إيطاليا نفسها دولة حليفة ثم سقطت في هوة الحرب الأهلية، وسيطر الفاشيون على شمال البلاد. 

وكانت بلدة بليجو ملاذًا آمنًا بعيدًا عن القتال، والآن نحن هناك، أنا وأمي وزوج أمي وصديقتي، من أجل استكشاف هذا المكان الذي حمى أسرتنا الكبيرة. كان مكان اختباء جدتي لغزًا كبيرًا، لكنني عرفته نظرًا لأن أصدقائي يعيشون هنا باعتبارهم نازحين يعيشون دون أوراق رسمية، أو "سفولاتي" كما يُطلق عليهم بالإيطالية. خططنا لأن نمشي عبر الوادي من الشرق إلى الغرب حتى القمة التي يطلق عليها لاسيما سيرًا، والتي تطل على المنطقة بأسرها".

وتابع "كان معسكرنا في ماسو برا كافاي، وهو بيت ضيافة كبيرة في مزرعة بروتشي مملوكة لإحدى العائلات هناك. وصلنا في وقت متأخر من النهار، واستضافتنا العائلة بترحيب حار. في اليوم التالي، بدأنا جولتنا مبكرًا من قرية ستنيكو التي تقع في أعلى مكان في المنطقة بجانب قلعة الأمراء الأساقفة. رأيت إحدى نوافذ القلعة ثم ذهبت إلى أحد المناطق الواسعة لأجد نفسي في المكان الذي عاشت فيه عائلتي. 

مدينة بليجو تعدّ من أروع الأماكن في إيطاليا

كنت أعلم أن عائلتي ذهبت إلى نفس المكان من خلال نفس الطريق في الوادي، وتُركوا خاليين الوفاض ما عدا بعض العنب والمعلبات والماشية. دفع بعض الأشخاص إلى كاهن محلي من أجل حمايتهم، لكن مع ذلك، كانوا بمفردهم تمامًا. بالتأكيد شعرت عائلتي بالأمان والحرية إلا أنهم شعروًا أيضًا بالخوف لغياب والديهم. ظل الأمر هكذا حتى نهاية الحرب وتحرير إيطاليا، حيث لُم شمل الأسرة مجددًا".

وفي قرية مديشتي أسفل الوادي، اصطفت في الشوارع مباني متهالكة غريبة الهيئة، فقد كانت تحتوي على مداخل تشبه الكهوف وسقيفة خشبية في الأعلى لا يمكن دخولها سوى عن طريق منحدر حجري مقوس. وتوقفنا عند مكتب البدلية في المنطقة، ناشدين بعض المعلومات. 

إلا أن المسؤولين هناك أخبرونا بعدم وجود سجلات للأسر التي قطنت هنا خلال الحرب، لكنهم اقترحوا علينا أن نسأل السكان المحليين، فهم كما قالو لنا أفضل المصادر التاريخية في المنطقة، أفضل حتى من أرشيف الدولة.

وأضاف "تجولنا في بليجو، قرية بعد قرية، وكان من الصعب الحصول على معلومات عن أقاربي، ورغم ذلك خالجني شعورًا مستمرًا بأنني سأجد ما يدل على وجودهم هنا. 

على بعد ميل تقريبا من الجبل، شد انتباهي كنيسة صغيرة مستقرة على جانب الطريق، كانت جدرانها من الجرانيت محفور عليها أسماء أشخاص عاشوا هنا إبان الحرب العالمية الثانية، وشعرت ببعض الأمل الساذج أنني سأجد أسماء عائلتي على الحائط، لكن لم أعثر على شيء.

مدينة بليجو تعدّ من أروع الأماكن في إيطاليا

بعدما رحلة شاقة عبر غابات الزان الكثيفة والصخور المشجرة، وصلنا إلى قمة سيما سيرًا، وجلسنا لمشاهدة الأرض الواسعة في الأسفل. لاحت لنا من بعيد كنيسة ستنيكو. وبدت متناهية الصغر. 

من هذا المكان بدأت أشعر أن هذه الرحلة لن تكشف عن معجزة، فلم يكن الأمر كما تخيلت، لم يكن هناك كوخًا صغيرًا على الجبل ينتظرنا وبداخله صورة تذكارية لعائلتي. 

لكن وبما إنني هنا، شعرت أنني اكتشفت شيئًا مهمًا عن طفولة أمي وأشقائها، وتركنا الجبل، وقررنا العودة في العام المقبل، لمقابلة شيوخ المنطقة. فهذه المنطقة تحوي قصصًا كثيرة عن فترة غامضة في التاريخ الإيطالي، ومن المهم الاستماع إليها قبل أن تختفي هذه القصص إلى الأبد".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدينة بليجو تعدّ من أروع الأماكن في إيطاليا مدينة بليجو تعدّ من أروع الأماكن في إيطاليا



GMT 20:25 2022 الثلاثاء ,11 كانون الثاني / يناير

البندقية تتصدر أفضل 10 مدن لمحبّي للفنّ والثقافة حول العالم

درة تُبهِر جمهورها بإطلالة جَذَّابٌة ورّاقِية

تونس - المغرب اليوم

GMT 14:29 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن
المغرب اليوم - إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن

GMT 19:24 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

طائرة قطرية تشهد ولادة "معجزة" فوق الأجواء المصرية
المغرب اليوم - طائرة قطرية تشهد ولادة

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب
المغرب اليوم - الحكومة البريطانية تعلن عزمها وقف تمويل بي بي سي في العام 2027

GMT 16:12 2022 الأربعاء ,12 كانون الثاني / يناير

أفكار مُتعددة لتدفئة المنزل في موسم الشتاء
المغرب اليوم - أفكار مُتعددة لتدفئة المنزل في موسم الشتاء

GMT 01:56 2022 الخميس ,13 كانون الثاني / يناير

5 أنشطة تحبس الأنفاس في مدينة دبي بأجواء حماسية
المغرب اليوم - 5 أنشطة تحبس الأنفاس في مدينة دبي بأجواء حماسية

GMT 11:20 2022 الثلاثاء ,11 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة ومُميَّزة لِتزْيِين المنزل بألوان طبيعية
المغرب اليوم - أفكار متنوعة ومُميَّزة لِتزْيِين المنزل بألوان طبيعية

GMT 19:42 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

TikTok يجتذب المزيد من المستخدمين بخدمات جديدة

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 14:09 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

هازارد على رأس التشكيل المتوقع للملكي في كأس الملك

GMT 13:59 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يخوض مواجهة ثأرية ضد ألكويانو في كأس ملك إسبانيا

GMT 14:30 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يعود إلي باريس سان جيرمان بعد شفائه من كورونا

GMT 02:36 2021 الأحد ,19 كانون الأول / ديسمبر

يوفنتوس يهزم بولونيا بثنائية نظيفة في الدوري الإيطالي

GMT 21:02 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يواصل كتابة التاريخ ويحقق رقماً قياسياً جديداً

GMT 21:36 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

كلوب يعلق على أزمة تجديد محمد صلاح مع ليفربول

GMT 18:15 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

كريستيانو رونالدو يعلق على هدفه القاتل في نوريتش

GMT 19:15 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

إنتر ميلان يفقد كوريا ضد ريال مدريد بسبب الإصابة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib