الوكالة الدولية أسوشياتيد بريس تنجز روبورتاجا خاصا عن انتعاشة القطاع السياحي في مراكش
آخر تحديث GMT 23:46:45
المغرب اليوم -

الوكالة الدولية "أسوشياتيد بريس" تنجز روبورتاجا خاصا عن انتعاشة القطاع السياحي في مراكش

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الوكالة الدولية

السياحة في المغرب
الرباط -المغرب اليوم

حل في نهاية هدا الأسبوع طاقم صحفي من وكالة الأنباء الدولية"أسوشياتيد بريس"، لإنجاز روبورتاج عن الإنتعاشة التي يعرفها القطاع السياحي بمراكش، بعد تخفيف السلطات من التدابير الاحترازية الخاصة بجائحة كوفيد 19 و كدا إستئناف حركة النقل الجوي من وإلى المغرب ابتداءا من 15 يونيو 2021.وسيسلط الطاقم الصحفي الضوء من خلال هدا الروبورتاج على الحركة الجوية التي يشهدها مطار مراكش المنارة الدولي، الدي يستقبل عشرات الرحلات يوميا من مختلف بلدان العالم، على متنها على الخصوص أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، والدينامية التي تعرفها عدد من المؤسسات الفندقية بعد الركود التي طالها بسبب الأزمة الصحية العالمية الناتجة عن هده الجائحة، خصوصا الخدمات الخاصة التي يجري تقديمها للزبناء بما فيها التخفيضات، بالإضافة إلى استقاء آراء مسؤولي ومهنيي القطاع فيما يتعلق بالوضع الحالي لبداية تحسن الحركة السياحية وكذلك البرامج المرتقبة لإنعاش القطاع.

ويستغل الطاقم الصحفي للوكالة الدولية الأمريكية فرصة زيارته لمدينة مراكش، للوقوف على الانتعاشة المتدرجة التي يعرفها القطاع بعد قرار إستئناف الرحلات الجوية والعروض المشجعة المطبقة من طرف مجموعة من المتدخلين مع الوقوف على بدأ الإنتعاشة التي تشهدها ساحة جامع الفنا التاريخية التي صنفتها "اليونسكو" تراثا شفويا للانسانية وبعض المؤسسات مثل المطاعم والبازارات،مع التركيز على مساهمة السياح في عملية الانعاش.

وسيتطرق الروبورتاج الى المنتوج الجديد بصحراء اكافاي وأسباب إقبال السياح  عليه مع التركيز على عروض المهنيين وكيفية تحسين وتطوير الخدمات لجذب سياح أكثر.
وفي هدا الاطار، أوضح الزوبير بوحوت، باحث متخصص في القطاع السياحي، أن المغرب يمثل أول بلد على مستوى القارة الإفريقية، الذي يستفيد بشكل رسمي من إعادة فتح الخطوط الجوية والانتعاش السياحي، وهو ما دفع الوكالة الدولية "اسوشيتد بريس" الى انجاز روبورتاج في الموضوع واختيار مدينة مراكش باعتبارها المدينة السياحية الأولى على المستوى الوطني.

وأضاف بوحوت أن هذه الانتعاشة التي بدء يعرفها القطاع السياحي تحققت لمجموعة من الأسباب اهمها التحكم الجيد في مسارات الجائحة، حيث يحتل المغرب المرتبة الأولى في عملية التلقيح في إفريقيا، كما أن معدل الإصابة والإماتة تراجع بشكل كبير، وهذه مؤشرات تؤثر في معايير اختيار الوجهات السياحية، خاصة من قبل الأوروبيين.

كما شدد على أن المبادرة الهامة التي قام بها ملك البلاد بخصوص التخفيضات الكبيرة في ثمن تداكر النقل الجوي والسككي بالإضافة إلى تعويض أفراد الجالية عن النقل البحري وحث الفاعلين في القطاع السياحي على إقتراح عروض للخدمات السياحية باثمنة معقولة لفاءدة مغاربة المهجر سيكون لها تأثيرا كبيرا على الأعداد الهاءلة التي ستقوم بزيارة المغرب هاته السنة علما انه من أصل 12,9 مليون شخص الدين زاروا المغرب سنة 2019 ، حوالي خمس ملايين و تسعماءة الف هم من مغاربة المهجر أي (46%).كما أضاف دات الخبير، أن الحملة التي يقوم بها المكتب الوطني المغربي للسياحة للترويج لعدد من الوجهات المغربية، سواءا على المستوى الوطني أو الدولي بدأت تؤتي أكلها حيث يتم تسجيل إقبال كبير على اختيار المدن المغربية من طرف مجموعة من السياح لقضاء عطلتهم الصيفية.

وأشار المتحدث داته ان نتاءج إستطلاع أحد المنصات يشير إلى سيطرة واضحة للمغرب في نتاءج اختيارات السياح الفرنسيين لقضاء عطلتهم، حيت تحتل خمس مدن مغربية من بينها مراكش لاءحة عشر أحسن الوجهات لقضاء العطلة الصيفية لهاته السنة، قبل أن يختتم أن انتعاشة القطاع السياحي المغربي ، سيكون له انعكاس إيجابي على باقي القطاعات الأخرى من قبيل الصناعة التقليدية.
وبخصوص الدول المنافسة للمغرب في إفريقيا في المجال السياحي، أكد بوحوت أن الفرق يظهر واضحا وبشكل جلي، فتونس مثلا لم تلقح سوى 3.6 في المائة من ساكنتها، أما جنوب إفريقيا فلا تتجاوز نسبة التلقيح فيها 0.8 في المائة، و0.7 في المائة في مصر، بينما المغرب تصل نسبة التلقيح العام 23.5 في المائة،وهذا المعطى مهم لأنه يتم اعتماده في تصنيفات الدول ووزارات الخارجية والسياح.

هدا وتلعب التقارير الصحفية والروبورطاجات التلفزية دورا هاما في التعريف بالوجهاة السياحية العالمية حيث تقوم بتقريب المتتبعين بأهمية المنتوج السياحي مع الوقوف عند نقط القوة التي تميز وجهة المغرب من قبيل الإستقرار الأمني والسلامة الصحية وغنى المنتوج السياحي إلى جانب التسهيلات والعروض المشجعة حيت من المنتضر ان يسلط تقرير الوكالة الدولية اسوشياتد بريس الضوء على وجهة مراكش بصفة مستفيضة.يشار الى أن أسوشياتيد بريس وكالة أنباء عالمية ذات اهتمام عام ، مقرها في الولايات المتحدة،تأسست عام 1846 ، وهي واحدة من أقدم وأقوى الوكالات في العالم حيث تتوفر على 145 مكتبا في الولايات المتحدة و 95 مكتبا في 72 دولة أخرى.

كما يشتغل لديها أكثر من 4000 موظف ، بما في ذلك 3000 صحفي حيث تقوم بنشر تقاريرها بخمس لغات: الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والألمانية والإسبانية كما تضم ما يقرب من 1500 صحيفة أمريكية وآلاف المحطات الإذاعية والتلفزيونية.كما اصبحت تمتلك ابتداءا من 2009 شبكة الصور الرقمية الأكثر تقدمًا في الصناعة ، وخدمة إخبارية على مدار 24 ساعة ، وخدمة إخبارية تلفزيونية متميزة ، وأكبر شبكة إذاعية في الولايات المتحدة.

قـــد يهمــــــــك ايضـــــــًا:

قنصلية المغرب بالإمارات تعلن حذف الرخصة الإستثنائية للعودة إلى أرض الوطن
تعويضات عن التنقل عبر البحر لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج

 

       

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوكالة الدولية أسوشياتيد بريس تنجز روبورتاجا خاصا عن انتعاشة القطاع السياحي في مراكش الوكالة الدولية أسوشياتيد بريس تنجز روبورتاجا خاصا عن انتعاشة القطاع السياحي في مراكش



أسيل عمران تتألق بإطلالات راقية باللون الأسود

القاهرة ـ المغرب اليوم

GMT 12:58 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية
المغرب اليوم - ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية

GMT 12:14 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
المغرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 14:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
المغرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 21:21 2022 الجمعة ,21 كانون الثاني / يناير

محلل سياسي يُطالب "بي بي سي" بمستحقاته خلال بث مباشر
المغرب اليوم - محلل سياسي يُطالب

GMT 19:42 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

TikTok يجتذب المزيد من المستخدمين بخدمات جديدة

GMT 09:36 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

مبلغ ضخم الذي يدره سوق المارشي" على خزينة الدار البيضاء

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 21:02 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يواصل كتابة التاريخ ويحقق رقماً قياسياً جديداً

GMT 14:09 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

هازارد على رأس التشكيل المتوقع للملكي في كأس الملك

GMT 14:30 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يعود إلي باريس سان جيرمان بعد شفائه من كورونا

GMT 21:36 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

كلوب يعلق على أزمة تجديد محمد صلاح مع ليفربول

GMT 19:15 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

إنتر ميلان يفقد كوريا ضد ريال مدريد بسبب الإصابة

GMT 20:15 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يفوز بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2021

GMT 16:06 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيليان مبابي يؤكد رغبته في الرحيل عن ناديه باريس سان جرمان

GMT 13:59 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يخوض مواجهة ثأرية ضد ألكويانو في كأس ملك إسبانيا

GMT 16:46 2021 السبت ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليفربول يكشف حقيقة إصابة صلاح بكورونا

GMT 18:15 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

كريستيانو رونالدو يعلق على هدفه القاتل في نوريتش
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib