مهنيو القطاع السياحي يعولون على مغاربة العالم لتجاوز تداعيات الجائحة
آخر تحديث GMT 14:51:42
المغرب اليوم -

مهنيو القطاع السياحي يعولون على مغاربة العالم لتجاوز تداعيات الجائحة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مهنيو القطاع السياحي يعولون على مغاربة العالم لتجاوز تداعيات الجائحة

السياح المغاربة
الرباط -المغرب اليوم

حركة انتعاش تدريجية تشهدها المدن الجنوبية للمملكة، خلال الأيام الأخيرة، بفعل تخفيف قيود التنقل بين الجهات في ظل تحسن الحالة الوبائية؛ الأمر الذي ساهم في عودة الرواج السياحي إلى العديد من الحواضر التي عانت من تبعات الطارئ الصحي العالمي.وتعرف مجموعة من الفنادق بالمنطقة الجنوبية إقبالا متوسطا السياح المغاربة، في أوائل شهر يونيو الجاري، بما في ذلك مدن أكادير وورزازات ومراكش؛ فيما ترتقب فعاليات “الصناعة الفندقية” إعادة فتح الحدود الجوية من أجل استقطاب المزيد من السياح الأجانب. 

وتعول الفعاليات السياحية كذلك على قدوم الجالية المغربية المقيمة بالخارج بغية تحريك عجلة الاقتصاد، حيث فرضت المصالح الدبلوماسية الوطنية على مغاربة المهجر المصنفين في “اللائحة ب”، التي تشمل عموما بلدان أمريكا وآسيا، الخضوع لحجر صحي مدته عشرة أيام.وخلفت الحركة السياحية الراهنة، وفق بعض المهنيين، ارتياحا وسط الشغيلة المتضررة من تبعات تفشي جائحة “كورونا”؛ وهو ما أعاد وهجا نسبيا إلى أنشطة المرشدين السياحيين الذين يراهنون على فصل الصيف لتعويض الخسائر الناجمة عن الفيروس التاجي.

وتعول الشغيلة السياحية في مدن تنغير وورزازات وميدلت ومرزوكة على دخول المواطنين المغاربة والأجانب للبلاد، منتصف شهر يونيو الحالي، لإنعاش الوضعية السياحية الراكدة طيلة الموسم المنصرم، لا سيما أن مناطق الجنوب الشرقي تعرف تحويلات مهمة للجالية المغربية في هذه الفترة.ورحبت بعض الهيئات السياحية بقرار تمديد الإغلاق الليلي إلى غاية الساعة الحادية عشرة ليلا، بالموازاة مع تخفيف الإجراءات الاحترازية المعمول بها، إلى جانب إصدار “جواز التلقيح” الذي من شأنه أن يدفع المغاربة إلى التحرك بكل أريحية داخل ربوع التراب الوطني. 

فيما تؤكد هيئات أخرى أن التوقيت الليلي الحالي غير مناسب للزوار في المدن الساحلية خلال فصل الصيف، خاصة في ظل اعتماد “الساعة الإضافية”، مطالبة بإعادة النظر في التدابير الحكومية المعمول بها.وستساهم “عملية مرحبا” لسنة 2021 في إنماء النشاط السياحي بالمملكة المغربية، بعدما قررت الحكومة المضي قدما في تنظيم هذه العملية المخصصة لمواكبة التدفق المتزايد للمواطنين المقيمين بالخارج عند عودتهم إلى البلاد في الفترة الصيفية.

وعبرت مصادر مهنية عن تخوفها من “تواضع” الحركة السياحية، خلال فصل الصيف، بفعل غلاء أسعار الطائرات الدولية المتوجهة إلى المغرب، خاصة بالنسبة إلى الأسر المكونة من عدة أفراد، لتنضاف إليها مصاريف الإقامة بالفنادق المخصصة للحجر الصحي.جدير بالذكر أنه سيتم استئناف الرحلات الجوية من وإلى المملكة المغربية ابتداء من يوم الثلاثاء 15 يونيو الجاري، تبعا لبلاغ وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، بناء على المؤشرات الإيجابية للحالة الوبائية بالمملكة المغربية وانخفاض عدد الإصابات بفيروس “كورونا” المستجد، خصوصا عقب توسيع حملات التلقيح ببلادنا.

قد يهمك ايضا

أرقام مخيفة ومساع لإنقاذ السياحة في المغرب من الإفلاس

مهنيو السياحة يراهنون على الحلول الرقمية لتجاوز مرحلة الأزمة

 

 

 

   

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مهنيو القطاع السياحي يعولون على مغاربة العالم لتجاوز تداعيات الجائحة مهنيو القطاع السياحي يعولون على مغاربة العالم لتجاوز تداعيات الجائحة



إطلالات شتوية أنيقة من وحي سيرين عبد النور

بيروت- المغرب اليوم

GMT 13:20 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل فساتين خطوبة باللون الأسود من وحي النجمات
المغرب اليوم - أجمل فساتين خطوبة باللون الأسود من وحي النجمات

GMT 12:52 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الفنادق المغربية تتشبث بالسياحة الداخلية قبل رأس السنة
المغرب اليوم - الفنادق المغربية تتشبث بالسياحة الداخلية قبل رأس السنة

GMT 13:26 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

8 أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة
المغرب اليوم - 8 أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة

GMT 09:37 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

يورغون كلوب يرفض الانسياق وراء تصريحات سكولز

GMT 04:58 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

باريس سان جيرمان يفلت من كمين أنجيه

GMT 06:01 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أرسنال يقسو على أستون فيلا بثلاثية في "البريميرليغ"

GMT 16:28 2021 الثلاثاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ميريام فارس تستعد لإصدار أغنية أمازيغية

GMT 02:02 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ميني تسونامي" يضرب سواحل تطوان وشفشاون

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 22:37 2021 الجمعة ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بريد المغرب يحتفي بـ"المسيرة" ويعتمد"الأمازيغية

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 08:26 2021 السبت ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

باريس سان جيرمان يواجه بوردو اليوم وميسي يغيب مجدداً

GMT 22:42 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

انهيار مدرجات بملعب لكرة القدم في هولندا

GMT 14:23 2021 الخميس ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس برشلونة لا يستبعد عودة ميسي وانييستا

GMT 15:42 2021 الخميس ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل صغيرة تفصل بوغبا عن ريال مدريد
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib