اكتشاف جديد يُسلط الضوء على سر بناء الأهرامات
آخر تحديث GMT 16:57:13
المغرب اليوم -

عثروا على منحدر يضُم سلالم وسلسلة من الثقوب

اكتشاف جديد يُسلط الضوء على سر بناء الأهرامات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - اكتشاف جديد يُسلط الضوء على سر بناء الأهرامات

الأهرامات المصرية
القاهرة ـ سعيد فرماوي

قد يكون السر بشأن كيفية بناء الأهرامات، اقترب خطوة من الحل بعد أن حقق فريق من علماء الآثار، اكتشاف جديد في مقلع مصري قديم، وكان العلماء الذين يبحثون في النقوش القديمة، عثروا على منحدر يحتوي على سلالم وسلسلة مما يعتقدون أنه ثقوب، مما يوحي بأن مهمة سحب الكتل الضخمة من الأحجار المستخدمة في بناء الآثار، قد اكتملت بسرعة أكبر مما كان يُعتقد في السابق.

في حين أن النظرية القائلة بأن المصريين القدماء، استخدموا المنحدرات لتحريك الحجارة قد طُرحت بالفعل، فإن المنحدر الذي وجده الفريق الإنكليزي الفرنسي، والذي يرجع تاريخه إلى الفترة التي تم فيها بناء الهرم الأكبر في الجيزة، كان أكثر حدة بوضوح مما كان يعتقده العلماء.

ويعتقد الباحثون أن وجود السلالم والثقوب الموجودة على جانبي المنحدر، يُشير إلى أن البناة كانوا قادرين على التحرك من كلا الاتجاهين، بدلًا من مجرد سحب الأحجار خلفهم، ويعتقد الفريق أن هؤلاء الذين كانوا يقفون أسفل الأحجار استخدموا الثقوب، لإنشاء نظام بكرة بينما الذين يقفون بالأعلى يسحبون في نفس الوقت.

ويرى العلماء أن هذا الاكتشاف، مهم لأنهم يقولون إنه يوحي بأن العمل أمكن إنجازه بسرعة أكبر، وإن كان لا يزال ينطوي على عمالة كبيرة لعدد كبير من الناس، وقال المحاضر في علم المصريات في جامعة ليفربول، والمدير المشارك للمشروع الذي قام بالاكتشاف، الدكتور رولاند انمارش، " النظام الذي اكتشفناه يسمح إلى مزيد من الناس بممارسة العمل في وقت واحد، وهذا يعني أنهم تمكنوا من بذل المزيد من القوة وتحريك الحجارة بسرعة أكبر".

وقال لصحيفة "الغارديان" إنه وزملاؤه، بما فيهم زميله الدكتور يانيس غوردون، من المعهد الفرنسي لآثار الشرق "IFAO"، يعتزمون نشر النتائج التي توصلوا إليها، في مجلة يقوم بمراجعتها الزملاء في المستقبل القريب، لقد تم الكشف في أواخر سبتمبر/أيلول، مما يعني أن نشر النتائج لم يكن ممكنًا بعد.

وأضاف أن محجر المرمر نفسه، بالإضافة إلى النقوش التي ذهبوا هناك لدراستها، كانوا معروفين لدى علماء المصريات لفترة طويلة، بعد أن وجدها هوارد كارتر، مكتشف قبر توت عنخ آمون.

لم يكن تركيز فريقه الأصلي على المنحدر المؤدي إلى أسفل المحجر، ولكن على توثيق النقوش الموجودة هناك بشكل صحيح، ولكن سرعان ما جذب انتباههم إلى تصميم المنحدر، وما يمكن أن يخبرهم به عن كيفية بناء الأهرامات، وقالوا إن النقوش سمحت لهم بمعرفة تاريخ المنحدر، بأنه يعود إلى وقت الفرعون خوفو، الذي بنى الهرم الأكبر، وبينما لا يوجد دليل على استخدام تلك الطريقة لبناء الأهرامات، قال إنمارش إنه من المنطقي أن يقترحوا أن ذلك محتمل لو كانت التقنية مستخدمة في مصر في ذلك الوقت.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف جديد يُسلط الضوء على سر بناء الأهرامات اكتشاف جديد يُسلط الضوء على سر بناء الأهرامات



GMT 05:44 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مطورو العقارات يوجهون كل طاقتهم للوصول إلى أفكار جديدة

GMT 00:58 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

افتتاح فندق في الصين يحتوي على 16 طابقًا تحت سطح الأرض

GMT 02:56 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتعي بزفاف ملوكي مع أناقة اللمسات البرونزية

GMT 02:31 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إكسسواراتكِ القديمة زيني بها ديكُور منزلكِ

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف جديد يُسلط الضوء على سر بناء الأهرامات اكتشاف جديد يُسلط الضوء على سر بناء الأهرامات



بعد ساعات فقط من ظهورها بملابس "كاجول"

مايلين كلاس تتألق في لندن بفستان ذهبي لامع ومثير

لندن ـ ماريا طبراني
تألّقت المغنية مايلين كلاس بفستان ذهبي مثير في حفل "Global's Make Some Noise Night"، بعد ساعات فقط من ظهورها بإطلالة كاجوال في لندن. وظهرت النجمة بإطلالتين مختلفتين تعكسان شخصيتها ذات المهام المتعددة، يوم الثلاثاء، بعدما التقطت عدسات المصورين إطلالتها الكاجوال في أحد شوارع لندن ومن ثم إطلالة مثيرة بفستان أنيق في حفل مسائي، حيث أثبتت قدرتها الفائقة على التحول السريع، فأبهرت الحضور بفستان مثير باللون الذهبي في الحفل بعد ساعات قليلة من ظهورها ظهر نفس اليوم بسترة وبنطلون وأحذية رياضية. وأظهرت المغنية السابقة البالغة من العمر 40 عاما، منحنيات جسدها الرشيق في فستان ذهبي لامع تتدفق تنورته الأنيقة إلى الأرض مع فتحة جانبية جريئة التي كشفت أيضًا عن سيقان رشيقة، وقد انتعلت زوجا من الصنادل بنفس لون الفستان والتي أضافت إلى طولها مزيدا من السنتيمترات، كما انضم إليها على السجادة الحمراء مصمم الأزياء سيمون موتسون، والذي بدا أنيقا

GMT 03:51 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018
المغرب اليوم - الكشف عن أهم اتجاهات الموضة في عالم المشاهير لعام 2018

GMT 02:13 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق
المغرب اليوم - تمثال لدبين قطبيين يُثير ذهول عملاء مركز تسوق

GMT 06:29 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ألوان الباستيل تضيف الأناقة إلى منزل شرق لندن "
المغرب اليوم - ألوان الباستيل تضيف الأناقة إلى منزل شرق لندن

GMT 07:32 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مايكل أرون يؤكد أن قرار 2216 أساس الحل ولا نسعى لاستبداله
المغرب اليوم - مايكل أرون  يؤكد أن قرار 2216 أساس الحل ولا نسعى لاستبداله

GMT 02:55 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"غلامور" توقف طبعتها الشهرية بسبب "الرقمي"
المغرب اليوم -

GMT 03:04 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard""
المغرب اليوم - نجوم يتألّقون بملابس مُميّزة في حفلةEvening Standard

GMT 02:32 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض
المغرب اليوم - وجهات لزيارة سلالات الحيوانات البرية المُهددة بالانقراض

GMT 01:04 2015 الأربعاء ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أحمد فرحات يكشف ذكريات "الطفل المعجزة" في الزمن الجميل

GMT 13:05 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

احتفاظ محمد صلاح بصدارة قائمة هدافي الدوري الإنجليزي

GMT 08:30 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

عام 2017 الأسوأ من حيث الظواهر المناخية في العالم

GMT 00:19 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

"يلا أونلاين" يناقش مستقبل صناعة الإلكترونيات في مصر

GMT 01:02 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

​تفاصيل جديدة بشأن وفاة المنشطة الإعلامية هاجر العدلوني

GMT 13:39 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

أفارقة يهاجمون عسكريًا ويحاولون بتر عضوهالتناسلي

GMT 20:38 2018 السبت ,24 آذار/ مارس

سيارة كهربائية خارقة في معرض جنيف الدولي

GMT 00:58 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تؤكّد سعادتها بالمشاركة في فيلم "كارما"
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib