مطّور عقارات يحّول منزله لقطعة فنية من عصور النهضة
آخر تحديث GMT 22:38:22
المغرب اليوم -

يشمل 7 غرف و4 غرف استقبال مُغطاة بالجداريات

مطّور عقارات يحّول منزله لقطعة فنية من عصور النهضة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مطّور عقارات يحّول منزله لقطعة فنية من عصور النهضة

تحويل منزل رخيص الثمن إلى تحفة
لندن ـ ماريا طبراني

أمضى مطور عقارات 30 عامًا في تحويل منزله المكون من سبع غرف نوم إلى عمل فني حديث، ويقع العقار، الذي يمتلكه تريفور وين-جونز، في قرية وريسبوري في بلدة ستينز، وقد حصل على الإلهام من المعمار الرومانسي لمساعدته في مهمته لخلق المنزل المثالي، وهو الأمر الذي اعترف بأنه قد لا يتحقق أبدا، ولكنه الآن يعرض منزله للبيع مقابل 4 ملايين جنيه إسترليني.

مطّور عقارات يحّول منزله لقطعة فنية من عصور النهضة
وهو قد هدم البيت القديم الذي كان اشتراه مقابل 13500 جنيه إسترليني عام 1996، ومنذ ذلك الحين حول العقار إلى منزل مناسب لحياة ملك، بالرغم من إنه "مشروع مستمر"، إذ هناك فريق من عمال البناء في الموقع باستمرار لمساعدته في تحقيق أحلامه، مع وجود غرفة حديثة واحدة فقط تحت الأرض، حيث يخطط السيد وين-جونز تصميمه المقبل.

ويقول السيد وين-جونز "أنا رومانسي وببساطة أحب الأشياء الجميلة، لقد كانت هذه فرصتي لخلق شيء جميل، كما لو كنت فنانا يرسم لوحة"، وأضاف: "حصلت على الإلهام من المعمار والفن الأوروبي، فضلا عن التأثر بالفن والثقافة الصينية في بعض القطع، فبعد أن عملت في تطوير العقارات لفترة من حياتي المهنية، كان بيتي هو وسيلتي للانغماس في حبي الحقيقي للمعمار، لقد كانت تلك هوايتي - لم أكن أبدا محبا لمتابعة أي رياضة في وقت فراغي، لذلك بناء هذا البيت كان المجال الخاص بي للهروب"، "أنا فخور بما نفذته هنا، كما أنه مفيد لي مهنيا، إذ يأتي الناس الذين أعمل معهم إلى المنزل، ويرونه كمعرض للعمل الذي أستطيع القيام به، أحب الترفيه عن الناس هنا، ومشاركتهم فيما أحب من خلال عرض العقار لهم."

بالإضافة إلى احتوائه على سبع غرف نوم، هناك ستة حمامات وأربع غرف استقبال، وكلها مغطاة بجداريات على غرار عصر النهضة، وجاء تصميم إحدى غرف الاستقبال الرئيسية مشابها لقاعات قلعة وندسور، مع سقف مقبب ومدفأة حجرية ضخمة وعرشين مذهلين يناسبان جلوس ملك، ويؤدي سلم حلزوني حديدي إلى غرفة النوم الرئيسية، ذات اللون الأصفر الذي يتألق على الجدران، كما تنتشر القطع الفنية المستوحاة من الأساطير اليونانية القديمة، بما في ذلك نسخة مرسومة باليد للوحة جون وليام ووترهاوس "هيلاس والحوريات"، مع نسخة لرائعة ميكيلأنغلو "خلق آدم".

مطّور عقارات يحّول منزله لقطعة فنية من عصور النهضة

وتُعد القاعة المسماة "فينيس" إحدى الغرف الأكثر روعة في المنزل، مع جدران ليموني ومدفأة رخامية وتماثيل برونزية بالحجم الطبيعي، وتساعد الأقواس والأعمدة على إضافة لمسة من الذوق إلى الغرفة بينما تضيف الرسومات المستوحاة من مدينة البندقية إلى نظام الألوان والمزاج الهادئ للقاعة.

مطّور عقارات يحّول منزله لقطعة فنية من عصور النهضة

ولا يمكن إغفال التشطيبات عالية الجودة في المنزل، مع كل الأبواب مصنوعة من الخشب الصلب والطوب عتيق الطراز، وجلبت من محجر في بورتلاند بالقرب من بريستول، كما توفر الحديقة الهولندية المترامية الأطراف مفاجأة كبيرة للزوار، مع بركة سمك الكوي، وشلال مذهل، وقد أضيفت نسخة طبق الأصل من دير تينترن، لإضافة المزيد من التميز إلى العقار، وتجري عمليات إنشاء ضخمة على قدم وساق لمدرج روماني يضم 45 مقعدا، وهو يهديه لذكرى زوجته هيلاري، التي توفيت في نوفمبر /تشرين الثاني الماضي.

مطّور عقارات يحّول منزله لقطعة فنية من عصور النهضة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مطّور عقارات يحّول منزله لقطعة فنية من عصور النهضة مطّور عقارات يحّول منزله لقطعة فنية من عصور النهضة



يُعرف عنها حبها إلى دعم علامات ملابس "أزياء الشارع"

دوقة كامبريدج تتألق بفستان والدتها في أحد إطلالة لها وتُحافظ على شعرها مُنسدلًا

لندن _المغرب اليوم
المغرب اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك

GMT 12:06 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات
المغرب اليوم - أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 13:06 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار النفط تقفز بنحو 8%

GMT 18:20 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

باحث يكشف خطورة الموجة الثانية لوباء كورونا في المغرب

GMT 03:01 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

البصرة وطنجة وتطوان

GMT 01:39 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

خبيرة المظهر عفت عسلي تنصح الرجال بـ6 قطع أساسية

GMT 04:20 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رقص الباليه متواصل في حي برازيلي فقير رغم «كورونا»

GMT 09:37 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل هالي بيري الحجري

GMT 04:13 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

عذابات المهاجرين المكسيكيين كما ترويها كاتبة أميركية

GMT 03:41 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيا تستلهم التراث العربي في السير الشعبية والمسرح

GMT 02:52 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رواية العام عن بطلة قاومت النازيين ودعمت الثورة الجزائرية

GMT 03:49 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مليونا نخلة في «العلا» تجذب الأنظار بمهرجان التمور

GMT 22:17 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يتراجَع عن عرضه لتجديد عقد مدافعه ديفيد ألابا

GMT 04:37 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

هدى نجيب محفوظ: أخشى على والدي من النسيان وأتمنى رد اعتباره

GMT 04:32 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مثقفون خليجيون: قراءات «ثقيلة» ... وعودة لكتب قديمة

GMT 04:06 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

روبرت دي نيرو يملأ فراغ المهنة بأعمال دون مستواه

GMT 07:33 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

نصائح للحصول على خزانة ملابس أنيقة وتدوم طويلاً

GMT 03:13 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

افتتاح أيام المعرض الجهوي للكتاب بساحة القسم

GMT 11:31 2020 الخميس ,08 تشرين الأول / أكتوبر

أولمبياد 2032 معجزة اقتصادية جديدة لألمانيا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib