إسلام الطباخ يبيّن سرّ فوز فريقه في مانيلا
آخر تحديث GMT 11:53:33
المغرب اليوم -
البنك الدولي يحذر في تقرير من انهيار الاقتصاد في قطاع غزة الفلسطيني قوات النخبة الشبوانية في اليمن تلقي القبض على شبكة تخابر مدعومة من قطر وميليشيات حزب الله اللبناني قوات النخبة الشبوانية تؤكد أن شبكة التخابر سعت لعرقلة تقدم قوات المقاومة المشتركة في الساحل الغربي لليمن قوات النخبة الشبوانية تؤكد أن أعضاء شبكة التخابر اعترفوا بسعيهم لزعزعة الأمن والاستقرار في المحافظات الجنوبية تركي آل الشيخ يقرر "الانسحاب من الاستثمار الرياضي" في مصر الاحتلال يفتح صباح الثلاثاء معبر كرم أبو سالم التجاري جنوب القطاع وحاجز بيت حانون/ "إيرز" بعد إغلاقهما يومين؛ بسبب الأعياد اليهودية. رئيس وزراء السويد يخسر تصويتا على الثقة في البرلمان بما يضطره للتنحي عن منصبه زوارق الاحتلال تفتح نيران رشاشاتها ومضخات المياه العادمة على مراكب الصيادين غرب مخيم الشاطئ على بعد 6 أميال بحرية الاحتلال يستعين بريبوت آلي للتمشيط خارج السياج الأمني قرب بوابة السناطي شرقي بلدة عبسان الكبيرة جنوب قطاع غزة تويوتا توافق على دعم سياراتها بنظام أندرويد أوتو
أخر الأخبار

أوضح لـ"المغرب اليوم" تلقيهم وعودًا لم تُنفذ

إسلام الطباخ يبيّن سرّ فوز فريقه في مانيلا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إسلام الطباخ يبيّن سرّ فوز فريقه في مانيلا

فريق السيارات الفائز بالمركز الرابع فى ماراثون
القاهرة-توفيق جعفر

أكد قائد فريق السيارات الفائز بالمركز الرابع فى ماراثون شل البيئي لعام 2015 الذى أقيم بالعاصمة الفلبينية "مانيلا" الشهر الماضى، الطالب بكلية الهندسة جامعة القاهرة، إسلام الطباخ، أن إصرار الفريق على تحقيق نجاح والفوز بالمركز الرابع وسط فرق من جامعات العالم هو عامل النجاح فى ظل ضعف الامكانيات ومواجهة الفريق للعديد من المشاكل.
وأوضح الطباخ، فى حواره لـ"مصر اليوم" أنهم حصلوا على المركز الرابع بالمسابقة بعد تحقيق سيارتهم 57.0 كيلومترًا بإستخدام لتر بنزين واحد، مؤكدًا أنه "في بداية عمل الجيل الثاني للفريق كان لدينا هدف واضح وهو أن تكون سيارة الفريق قادرة على المنافسة وسط كل هذه الفرق التي تمتلك عشرات السنين من الخبرة في هذه المسابقة، بل ولديها إمكانيات معرفية وتقنية ومادية غير متوافرة لهذا الفريق والمنافسة كانت بالنسبة لنا لا تعني التمثيل المشرف بل الحصول على مركز متقدم على هذه الجامعات الكبرى".

وأكد الطباخ، أن فريقه واجه مشاكل كثيرة كان أبرزها بعد إنتهاء الفريق من اختبارات السيارة وشحنها لمقر المسابقة قبل بدأها بنحو 20 يوماً، مشيرًا إلى أن "الجميع كانوا مستعدين ومتحمسين لاستلام السيارة لتجهيزها لدخول مضمار السباق، وفوجئنا بأن هناك مشكلة لدى المنظمين حالت دون إستلام السيارة فى موعدها مما أجل تجهيز السيارة لليوم التالي وتسبب ذلك فى ضغوط على الفريق لضيق وقت التجهيز، ما أدى إلى عدم وجود إمكانية لتجربة السيارة على حلبة السباق بعد تركيب وتجميع أجزاءها المفككة وتزويدها بالزيوت"، موضحًا أن الفريق تغلب على معظم المشكلات التى واجهته، ما عدا الموارد المادية فالفريق لن يصنع سيارة عالية التكلفة، لكن بعض القطع والخامات واﻷجزاء نضطر لاستيرادها من الخارج وأحيانا من أماكن محددة، كما أننا تكلفنا مبالغ المسابقة باهظة لشحن السيارة وانتقال أعضاء الفريق للعاصمة الفلبينية "مانيلا" والإقامة بمقر المسابقة".
وأضاف الطباخ أن البعض تطوع لمساعدة الفريق، مؤكدا أن ذلك أُعلن عقب الضجة اﻹعلامية الضخمة التي حدثت بعد زيارة رئيس مجلس الوزراء، المهندس إبراهيم محلب، لجامعة القاهرة، واختباره للسيارة، قائلا: "للأسف تلقينا العديد من الوعود التي لم تنفذ حتى اﻵن، ما دفع بالجامعة والكلية للصرف على الفريق لإستكمال المشوار"، بالرغم من أن هذه الميزانية غير مخصصة لنا، وهذا حدث مع بعض الفرق التى تشارك فى مسابقات عالمية بإبتكارات لا تقل أهمية عن فريقنا، وهم اﻵن في مهب الريح فقد لا يشارك الباقون لعدم توافر تكاليف سفر باقي الفريق".
وكشف الطباخ عن كواليس المسابقة، موضحًا أن فريقه حقق المركز الرابع عن جدارة إذ انطلقت سيارة الفريق مسافة تعادل 57.2 كيلومترًا، بلتر واحد من البنزين بفارق 0.9 كيلومتر عن الفريق الذي حصل على المركز الثالث وحقق 58.1 كيلومترًا، بلتر بنزين. كما كان على كل الفرق القيام بجزء فني إبتكاري، وذلك بتصميم وتصنيع سيارة قادرة على توفير أكبر قدر من الوقود، فأيضا يجب على كل فريق توصيل رسالة لمجتمعه بأهمية ذلك وعائده على الإقتصاد و البيئة. فتخصص المسابقة جائزة ﻷبرز الفرق التى حققت ذلك وهذه الجائزة كانت من نصيب فريق جامعة القاهرة أيضاً، بالرغم من صعوبة بل قساوة اﻹختبارات الفنية التي يقوم بها منظمو السباق ﻷي سيارة قبل دخولها السباق للتأكد من أن كل السيارات تحتوي على الحد اﻷدنى من شروط اﻷمان، باﻹضافة لبعض الشروط الفنية كأبعاد ومقاسات السيارة التي لا يسمح بتجاوزها"، وأكد: "اجتاز فريقنا كل هذه الشروط وحصل على ترخيص بالسير على التراك".

كما أضاف الطباخ، أن جامعة القاهرة بدأت المشاركة في هذا النوع من السباقات عندما شارك فريق من كلية الهندسة العام الماضى وحصل على المركز الثامن فى مسابقة نماذج السيارات الموفرة للوقود. وبالرغم من أن "وقتها كانت الموارد قليلة للغاية، أثبتنا أن اﻹصرار والعزيمة عامل سحري جداً يمكن إستخدامه للتغلب على اﻹمكانيات، وأكمل الفريق المشوار هذا العام و قرر عدم اﻹكتفاء بالمشاركة في سيارات النماذج بل وشاركنا في مسابقة سيارات الضاحية التي يعتبر التحدي بها أصعب وأعقد لأن الهدف منها ليس مجرد سيارة تسير بلتر واحد من البنزين أكتر مسافة ممكنة، لكن يجب أن تتحمل السيارة ظروف أصعب وتتحمل طريقة ركوب أكتر راحة، وكذلك يكون للسيارة هدف آخر هو أن تكون أقرب ما يمكن للسيارات العادية الموجودة على الطريقb

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسلام الطباخ يبيّن سرّ فوز فريقه في مانيلا إسلام الطباخ يبيّن سرّ فوز فريقه في مانيلا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسلام الطباخ يبيّن سرّ فوز فريقه في مانيلا إسلام الطباخ يبيّن سرّ فوز فريقه في مانيلا



ارتدت فستانًا مِن التل وغطاءً شبكيًّا مِن الترتر

بليك ليفلي أنيقة خلال عرض أزيار "ديور" في باريس

باريس - مارينا منصف
ظهرت الممثلة الشهيرة بليك ليفلي، البالغة من العمر 31 عاما، بإطلالة مميّزة عندما غادرت فندق بلازا في العاصمة الفرنسية باريس للتوجه إلى عرض أزيار العلامة التجارية العالمية "ديور" خلال أسبوع الموضة في باريس الإثنين، وانضمت إليها زميلتها الممثلة، 26 عاما، التي ظهرت بإطلالة أنيقة أيضا.   لم يكن غريبا على ليفلي ارتداء ماركة ديور إذ ظهرت الفنانة المتزوجة من ريان رينولدز، مرتدية فستانا من التل كان له غطاء شبكي من الترتر من تصميم "ديور"، وأضافت إلى إطلالتها زوجا من الأحذية الأنيقة والتي تشبه أحذية سندريلا من تصميم كريستيان لوبوتان لهذه المناسبة وسط حشد كبير من المعجبين على السجادة الحمراء. وظهرت ليفلي وهي تغادر فندقها كانت ترتدي سترة منمقة فوق فستانها، مضيفة طبقة أخرى مع معطف كاكي بسيط، وصُفِّفَ شعرها الأشقر في تجعيدات فضفاضة انسدل بطبيعته فوق أكتافها وظهرها وهي تتجه نحو السجادة الحمراء. وكانت شيللين نجمة فيلم Big Little Lies تطلّ علينا

GMT 07:00 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

"ديور" تفتتح أسبوع الموضة في باريس بعرض أزياء مميز
المغرب اليوم -

GMT 05:19 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

إليك فنادق ""Utopian الجديدة لقضاء عطلة الأحلام
المغرب اليوم - إليك فنادق

GMT 06:50 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

منزل "The Breakers" يُعرَض للبيع بـ2.8 ملايين جنيه إسترليني
المغرب اليوم - منزل

GMT 05:13 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

الرئيس ترامب يشيد مرشح المحكمة العليا بريت كافانو
المغرب اليوم - الرئيس ترامب يشيد مرشح المحكمة العليا بريت كافانو

GMT 00:29 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

صحافيو شبكة "إيه بي سي" يهاجمون ميشيل غوثري
المغرب اليوم - صحافيو شبكة

GMT 08:02 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

سبنسر تسير على مدرج "D & G" في أسبوع الموضة في ميلانو
المغرب اليوم - سبنسر تسير على مدرج

GMT 08:25 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

أفضل 20 وجهة سياحية في لندن وأوروبا لقضاء عطلة
المغرب اليوم - أفضل 20 وجهة سياحية في لندن وأوروبا لقضاء عطلة

GMT 08:20 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

إحياء فن الصناعة اليدوية "Atelier Vime" في فرنسا
المغرب اليوم - إحياء فن الصناعة اليدوية

GMT 22:47 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

زيارة ميدانية للسيد خالد الصمدي لجامعة ابن طفيل في القنيطرة

GMT 03:23 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

خادمة قاصر تستنجد بشرطة الدار البيضاء بعد كيّها بالنار

GMT 14:20 2018 الجمعة ,17 آب / أغسطس

يوسف النصيري يدخل تاريخ ليغانيس الإسباني

GMT 00:39 2018 الإثنين ,14 أيار / مايو

وفاة 3 أشخاص إثر حادث سير في" تيزي نتلغمت"

GMT 19:54 2018 الجمعة ,10 آب / أغسطس

وفاة 3 أشخاص في حادثة سير بين وجدة وبركان
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib