إم جي تقدّم الفئة الثالثة من سياراتها بسعر مغرٍ مع بعض المآخذ
آخر تحديث GMT 19:01:05
المغرب اليوم -

تتميز بمساحة داخلية واسعة لكنها غير مستقرة على الطريق

"إم جي" تقدّم الفئة الثالثة من سياراتها بسعر مغرٍ مع بعض المآخذ

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

سياراة "إم جي"
لندن ـ كاتيا حداد

طرحت شركة السيارات البريطانية الشهيرة "إم جي" الفئة الثالثة من سياراتها، بسعر رخيص للغاية مقارنة ببقية السيارات من نفس خصائصها وحجمها في السوق، وهو الأمر الذي يجعلها سيارة مغرية، لكن مع بعض العيوب التي تستحق النقد.

ومن الممكن أن يربط المستهلك سيارات "إم جي" بالسيارات الرياضية "الرودستر" المفتوحة القديمة، أو ربما ترتبط في أذهان البعض في الآونة الأخيرة، بالفئات ذات الأداء الصاخب لسيارات "لاند لوفر"، وذلك قبل أن تختفي الشركة البريطانية بشكل مخزٍ.

وعادت الشركة البريطانية بشكل مختلف تمامًا في هذه الآونة، لتنتج مجموعة واسعة من سيارات "الهاتشباك" والسيارات الرياضية التي توفر مساحة داخلية واسعة للغاية، وإمكانيات بسعر منخفض.

وتتمتع الفئة الجديدة من السيارة بحجم مماثل لسيارات "فورد فييستا" أو "سكودا فابيا"، إلا أنها تتميز بسعر منخفض تمامًا مقارنة ببقية سيارات المدينة، وتتمتع أيضًا بنفس حجم سيارة "داسيا سانديرو" ولكن بسعر أرخص.

إم جي تقدّم الفئة الثالثة من سياراتها بسعر مغرٍ مع بعض المآخذ

وتتميز "إم جي 3" بمساحة داخلية واسعة للركاب حتى في المقاعد الخلفية، حيث يمكن لشخصين بالغين الجلوس دون شعور بأنهما يتعرضان لأية ضغوط، كما تتمتع لوحة القايدة بالكثير من الزوايا الصغيرة حيث يمكن وضع الأشياء الصغيرة بعيدًا، إلا أنه يؤخذ عليها أن هذه الجيوب ليست مصممة بشكل، جيد فضلًا عن أنها صغيرة.

وتمتلك السيارة حقيبة أكبر قليلًا من منافسيها، مما يجعل الأمر مجهدًا عند حمل أشياء ثقيلة ووضعها في حقيبة السيارة، إلا أن الاستثناء يكمن في أن "داسيا سانديرو" تتمتع بمساحة مقاعد أكبر عندما يتم رفعها، على الرغم من صغرها عندما تنخفض المقاعد.

ولا تتمتع السيارة بقيادة مريحة على الإطلاق، لأنها غير مستقرة على الطريق، كما أن محركها يصدر صوت ضجيج مزعج حتى عند القيادة بسرعات ثابتة، ويزداد الأمر سوءًا عند الانتقال إلى السرعة الثالثة، حينها يصدر المحرك صوتًا غليظاً ومزعجًا للغاية.

وينضم إلى ذلك، ضوضاء الرياح والإطارات ونظام التعليق، عند زيادة السرعة، كما يزداد الصوت المزعج عند نقل محرك السرعات، وهو الأمر الذي ينعدم في معظم السيارات الحديثة.

ويبدو تصميم لوحة القيادة رخيصًا للغاية، لأنه مصنوع من البلاستيك الهش الذي لن يدوم خمس دقائق بدون خدش أو كسر، في حين أن مفاتيح السيارة خفيفة نوعًا ما، إلا أن لوحة القيادة مصممة بشكل واضح وسهل وتبدو جذابة للغاية، والأزرار وضوابط التشغيل صغيرة نوعًا ما، أما الراديو فيبدو من طراز قديم جدًا، مع نظام قائمة محطات إذاعية تثير الغضب لضرورة المرور على محطات الإذاعة الرقمية واحدة تلو الأخرى.

ويحتاج نظام القيادة في السيارة إلى تعديل، لأن استجابة دواسة الوقود بطيئة للغاية، مما يعني أنها تأخذ الكثير من الوقت للاستجابة عند وضع القدم إلى أسفل على الدواسة، وبعد رفع القدم مرة أخرى ودفع قابض السرعات، تبدأ السيارة في التقدم باهتزاز، ثم يستغرق الأمر بعض الوقت لإعادة ضبط القيادة، والأخذ في الاعتبار أن ما حدث هو عبارة عن انعطاف حاد غريب.

وتتسم السيارة بأن الاقتصاد في استهلاك الوقود ضعيف للغاية، وهو الأمر الذي تتفق فيه السيارة الجديدة مع سيارة "داسيا سانديرو"، التي تعتبر الأسوأ بين هذا النوع من السيارات، وتمكنت السيارة من تسجيل متوسط استهلاك الوقود 36 ميلًا لكل غالون بنزين، وهو جهد سيء للغاية لمثل هذه السيارة الصغيرة. 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إم جي تقدّم الفئة الثالثة من سياراتها بسعر مغرٍ مع بعض المآخذ إم جي تقدّم الفئة الثالثة من سياراتها بسعر مغرٍ مع بعض المآخذ



GMT 06:00 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شركة " فوكسهول " تنوي إغلاق مصانعها في المملكة المتحدة

GMT 03:05 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

"فولكس فاغن" تحول 3 مصانع لإنتاج سيارات كهربائية

GMT 03:43 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

فولكس فاغن تعتزم تحويل مصنعين لإنتاج سيارات كهربائية

GMT 02:44 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

"مازدا" تدخل تعديلات هامة على سيارات "3"

GMT 03:57 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

رجل إستوني يفضح متجرًا لبيع السيارات المُستعمَلة

GMT 02:05 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

أغرب سيارات العالم داخل معرض "سيما" في لاس فيغاس

GMT 04:36 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ظهور مرسيدس "E-Class" سيدان 2020 للمرة الأولى أثناء اختبارها

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إم جي تقدّم الفئة الثالثة من سياراتها بسعر مغرٍ مع بعض المآخذ إم جي تقدّم الفئة الثالثة من سياراتها بسعر مغرٍ مع بعض المآخذ



ارتدت فستانًا أزرق وناعمًا يصل إلى حدود الرّكبة

تألّق كيت ميدلتون أثناء زيارتها هيئة الإذاعة البريطانية

لندن ـ المغرب اليوم
تتألّق الأميرة كيت ميدلتون للمرة الثالثة بالفستان عينه الذي جعل إطلالتها في غاية التميّز والأناقة، فرغم أنها ارتدت هذا التصميم عام 2014 تظهر تواضعا وبساطة بإعادة اختيار هذا الفستان الأزرق والناعم، أثناء زيارتها إلى هيئة الإذاعة البريطانية لمناقشة خطة الهيئة في مكافحة أعمال التسلط على الإنترنت. اختارت كيت ميدلتون الفستان الأزرق الذي يصل إلى حدود الركبة بقصة أتت مريحة مع الكسرات العريضة التي تبرز بدءًا من حدود الخصر نزولا إلى الأسفل، مع تحديد الخصر بالباند الرفيع من القماش عينه، فانتقت كيت هذا الفستان الذي أتى بتوقيع إميليا ويكستيد واختارته مع القبعة الملكية الفاخرة والريش، إلى جانب الحذاء المخملي والزيتي ذات الكعب العالي، ليتم تنسيقه مع الكلتش العريض من القماش عينه. وارتدت كيت ميدلتون في إطلالة ثانية، الفستان عينه عام 2015 مع الإكسسوارات الناعمة والمنسدلة من الرقبة، إلى جانب الحذاء الأسود الكلاسيكي والكلتش الناعمة، لتعود وتكرّر هذه الإطلالة عينها

GMT 01:43 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جيجي حديد تبرز طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة
المغرب اليوم - جيجي حديد تبرز طريقة تعاملها مع ضغوط الشهرة

GMT 10:07 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا
المغرب اليوم - جولة روتينية تكشف جوانب غير معروفة في جنوب أفريقيا

GMT 00:51 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع
المغرب اليوم - عرض منزل العُطلة الخاص بالملك هنري الثامن للبيع

GMT 03:47 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

انتقادات للممثلة بيت ميدلر بسبب تغريدة مسيئة لميلانيا
المغرب اليوم - انتقادات للممثلة بيت ميدلر بسبب تغريدة مسيئة لميلانيا

GMT 01:00 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة أوَّل مذيع"يقرأ"نشرة الأخبار في تلفزيون"بي بي سي"
المغرب اليوم - وفاة أوَّل مذيع

GMT 06:21 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات
المغرب اليوم - مرسيليا عاصمة الثقافة وجهتكَ لقضاء أجمل الأوقات

GMT 08:10 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم
المغرب اليوم - بريطانيون يضطرون للاستغناء عن جزء من حديقة منزلهم

GMT 08:37 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أهالي "أكادير" يعثرون على جثة رضع وسط القمامة

GMT 22:01 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

القوات الأمنية توقف "أم" عذبت طفلها بهدف الطلاق من زوجها

GMT 00:16 2015 السبت ,11 إبريل / نيسان

كيفية التخلص من الوبر الزائد في الوجه

GMT 21:51 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

القبض على مدوّن مغربي في صفرو يصف نفسه بـ"محارب للفساد"

GMT 17:14 2018 السبت ,30 حزيران / يونيو

دوسايي يستبعد البرتغال ويؤكد فرصة البرازيل

GMT 09:15 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تميز 50 شاطئ في العالم بالمناظر الطبيعية والمياه الزرقاء

GMT 06:13 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

وفاة الفنانة المغربية فاطمة الشيكر بعد صراع مع المرض

GMT 00:55 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

سعر الدرهم المغربي مقابل الدولار الأميركي الأحد
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib