عصابات الجريمة في أوروبا  تقلق أصحاب السيارات الكلاسيكية
آخر تحديث GMT 11:50:12
المغرب اليوم -

سرقة 27 سيارة خلال تشرين الأول في بريطانيا

عصابات الجريمة في أوروبا تقلق أصحاب السيارات الكلاسيكية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - عصابات الجريمة في أوروبا  تقلق أصحاب السيارات الكلاسيكية

عصابات الجريمة في أوروبا
لندن ـ سليم كرم

خلال الشهر الماضي تم الإبلاغ عن سرقة أكثر من 27 سيارة كلاسيكية نادرة في المملكة المتحدة ، وتشمل هذه السيارات، اثنين من سيارات جاكوار  "E" و  "Mk2"،  اثنين من بورش "911" ، اثنين من سيارات موريس مينور المكشوفة، نموذج "Sunbeam Tiger" النادر، سيارة "MGA"، أربعة من شاحنات فولكس فاجن " camper vans"،  سيارة فولكس فاجن"Beetle"  نادرة ، اثنين من Minis، و11 سيارة نادرة من فورد، ؛ ولم يتم استرداد أي من هذه السيارات حتى الآن.

هذه الأخبار المقلقة لأصحاب السيارات الكلاسيكية أصبحت أسوأ الآن بعد الكشف عن أنه يتم الإبلاغ عن عشرات وأكثر من هذه السيارات القيمة في المتوسط كل شهر.

جدير بالذكر انه قبل خمس سنوات ذكرت صحيفة "التلغراف" أن سرقة السيارات الكلاسيكية تتزايد بشكل كبير ونصحت المهتمين بالابتعاد عن مناطق معينة من البلاد والتي كانت هدفا لسارقي سيارات Minis و Escorts و فولكس فاجن، ولكن الآن العديد من وسائل التواصل الاجتماعية المخصصة للسيارات الكلاسيكية تشير إلى أن جميع الأنواع يتم سرقتها، في معظم مناطق المملكة المتحدة.

وللأسف ، فإن الإحصائيات الحقيقية تشير إلى سرقة سيارات نادرة وتاريخية، ولكن من المعروف أن قائمة السيارات المذكورة أعلاه على وسائل التواصل الاجتماعي هي نسبة صغيرة فقط من التقارير التي يتم إبلاغ الشرطة بها بالفعل.

يمتد هذا الارتفاع الملحوظ في سرقة السيارات الكلاسيكية التي ترجع للأعوام بين 1950 و 1980 في جميع أنحاء أوروبا، ويمكن أن يتهم بوضوح عصابات الجريمة العديدة النشطة والمتنامية والتي تعمل الآن في العديد من المناطق بالبلاد.

لا شك أن هؤلاء المجرمين الذين يقودهم العصابات الكبرى ، والذين يعملون في تجارة المخدرات والسطو وغسيل الأموال والجريمة الإلكترونية، لاحظوا زيادة قدرها 500 في المائة في قيمة هذه السيارات القديمة التي امتدت من 30 إلى 40 سنة على مدى العقد الماضي، وقاموا بإضافتها الآن إلى قوائم السرقات ، ما يععني استثمارًا أفضل من الفن والمجوهرات وحتى الذهب.

يزداد الطلب على السوق السوداء للسيارات النادرة في كثير من الأحيان من خلال العملاء الراغبين في شرائهم إما بشكل عام أو كمكونات ذات قيمة.

وفي حين أن 15 في المائة فقط من تلك الآلات المسروقة توجد في حالة جيدة أو معقولة ، يمكن أن تعزى نسبة 3 في المائة أخرى إلى تلك التي تم استعادتها أو تلفها.

لا يأخذ معدل الاسترداد هذا بعين الاعتبار أن بعض هذه السيارات والدراجات النارية القديمة تشارك في 67000 حالة من حالات الاحتيال ذات الصلة بالمحركات بشكل عام والتي يتم كشفها في المملكة المتحدة ، والتي تقدرها صناعة التأمين بقيمة 835 مليون جنيه استرليني سنوياً.

ولحسن الحظ ، فإن أغلبية المركبات الكلاسيكية والعتيقة الحقيقية اليوم تتمتع بمصدر موثوق، وكثيرًا ما يتم فحصها بعناية كبيرة من قبل مؤرخي السيارات القادرين على توثيق التاريخ والتصنيع.

يجب أن يتضمن هذا الأصل حيثما أمكن نقل الملكية والحيازة والموقع والشاشة وأي تعديلات قد تكون حصلت عليها السيارة ويمتلك المالكون الذين يمكنهم تتبع تاريخ سياراتهم معلومات قيّمة عندما يتعلق الأمر بالشراء والبيع.

أرقام التعريف مهمة ، ليس فقط لعرض المصدر ولكن أيضا لتأكيد إثبات إيجابي للملكية في أي نزاع في محكمة قانونية.

إن الإزالة الواضحة أو تغيير أرقام الشاسيه ستبدو دائماً أمرا مشبوها، وفي حين أنه يمكن القيام به ببساطة في محاولة بريئة لاستعادة سيارة من أجزاء مختلفة ، يمكن أيضًا إخفاء الأدلة على السرقة أو محاولة لتحسين ندرة وقيمة سيارة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عصابات الجريمة في أوروبا  تقلق أصحاب السيارات الكلاسيكية عصابات الجريمة في أوروبا  تقلق أصحاب السيارات الكلاسيكية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عصابات الجريمة في أوروبا  تقلق أصحاب السيارات الكلاسيكية عصابات الجريمة في أوروبا  تقلق أصحاب السيارات الكلاسيكية



ارتدت فستانًا باللون الفضي وزوجًا من الأحذية العالية

إطلالة أنيقة لسكارليت جوهانسون في العرض الافتتاحي لفيلمها

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 02:36 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

بري لارسون تتألق في ثوب أرغواني من الساتان
المغرب اليوم - بري لارسون تتألق في ثوب أرغواني من الساتان

GMT 11:14 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

أمجد شمعة يوضح دور الإضاءة في ديكور المنزل
المغرب اليوم - أمجد شمعة يوضح دور الإضاءة في ديكور المنزل

GMT 23:23 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

أردوغان يتنحى رمزيًا عن منصبه لصالح طفل
المغرب اليوم - أردوغان يتنحى رمزيًا عن منصبه لصالح طفل

GMT 01:29 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

10 صنادل مميّزة تكمل أناقة الرجل العصري في 2019
المغرب اليوم - 10 صنادل مميّزة تكمل أناقة الرجل العصري في 2019

GMT 02:06 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

7 نصائح ديكور لاختيار أرضيات المنازل
المغرب اليوم - 7 نصائح ديكور لاختيار أرضيات المنازل
tajnid

GMT 05:13 2016 الإثنين ,04 إبريل / نيسان

الإجهاض في الشهر الثاني بين الأسباب والوقاية

GMT 19:41 2019 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

نقل بيليه إلى المستشفى فور وصوله البرازيل

GMT 17:27 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

الاستئناف تصدر أحكامها في ملف "الإحراق إصلاحية"

GMT 19:48 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وكيل بيل يكشف حقيقة انتقاله إلى "يوفنتوس"

GMT 05:37 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

خبيرة أميركية توضح أسباب حكة المهبل والحرقة

GMT 01:45 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

عزيزة الخواجا تطالب الإعلاميين بعدم الانسياق إلى الشهرة

GMT 17:49 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

بيتر كراوتش يرغب في المشاركة أكثر مع فريق ستوك سيتي

GMT 19:13 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جون سينا يرتدي ملابس نيكي بيلا ويقلدها بشكل غريب للغاية

GMT 18:17 2014 الإثنين ,26 أيار / مايو

ساحة التوت في البليدة تستعيد بريقها

GMT 17:05 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

"تويوتا" تطرح "سوبرا" الجديدة في معرض "ديترويت للسيارات"

GMT 22:09 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

جيرمان يسعى إلى مواصلة انتصاراته خلال لقاء فريق"ليل"الجمعة

GMT 11:18 2018 الأحد ,28 تشرين الأول / أكتوبر

غاريث بيل يقود تشكيل "ريال مدريد" المتوقع أمام "برشلونة"

GMT 07:08 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

الوراق يخصص ميزانية كبيرة لملابس الجيش المغربي
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib