هوندا تطور سيارتها أوديسي بمفهوم جديد
آخر تحديث GMT 22:37:39
المغرب اليوم -

اهتمت بتحسين الأمان وزيادة كفاءة الوقود

"هوندا" تطور سيارتها "أوديسي" بمفهوم جديد

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

السيارة "أوديسي" للعام 2014
السيارة "أوديسي" للعام 2014

السيارة "أوديسي" للعام 2014 اختارت شركة "هوندا" ألا تحدث تغييرًا تامًا وكاملا في السيارة "أوديسي" للعام 2014، ولكنها فضلت أن تحدث تغييرا في شكل الحواف والجوانب.والتغيرات الخارجية في الجيل الرابع من السيارة  تعد تغييرات متقنة وماهرة للغاية، وعلى جانبي الجسم توجد خطوط مميزة، ولكنها خطوط استقطابية تطلق عليها هوندا اسم "lightning bolt/ الصاعقة". وبينما أضافت "هوندا" بعض الملامح الملائمة والمريحة للسيارة، لكنها كرست جزءًا كبيرًا من اهتمامها لتحسين الأمان والسلامة،  إذا ما تعرضت السيارة للاصطدام أو التحطيم. ومن أجل أن تتماشي مع العصر، زادت "هوندا" من كفاءة الوقود قليلا في بعض الإصدارات. وما أثار الانتباه ويجعل "هوندا" تقول إنها أول شركة صنعته ويتم تسويقه للسيارة الجديدة "أوديسي"، هو منظف عوادم داخلي يهدف إلى جذب الآباء من أجل أطفالهم الصغار، وجذب أصحاب الحيونات الأليفة. وقد تم تطوير السيارة، التي أطلق عليها اسم "HondaVac "، بالاشتراك مع مؤسسة " Shop-Vac ". ومنظف العوادم يوجد في منطقة الشحن الخلفية للسيارة. ويمتد الخرطوم الخاص بتنظيف العادم إلى أبعد نقطة داخلية، حتى يتمكن من القيام بأكبر قدر من تنظيف العوادم. ولقد اختبرت السيارة "EX-L Touring Elite"، والتي يبلغ سعرها 45.280 ألف جنيه إسترليني، والتي تشتمل على منظف العادم. بينما يبدأ سعر السيارة LX بـ 29.655 ألف جنيه إسترليني. ورغم أن "هوندا" لم تقم بإعادة هندسة السيارة "أوديسي"، لكنها عملت تغييرات هيكلية مهمة، لتعزيز حماية تحطم الواجهات الأمامية والخلفية. وتستخدم "أوديسي" الجيل الثاني من السيارة  ACE، كما أن بنية جسم السيارة تتضمن قوة صلب عالية. وقد عملت "هوندا" على تدعيم الهيكل المقوى، لمساعدة معظم نماذجها الجديدة في الحصول على أعلى درجات الأمان بين السيارات الجديدة، وأن تكون أكثر صرامة في اختبارات التصادم والتي بدأها معهد التأمين للسلامة على الطرقات السريعة في إجراءها العام الماضي. وقد سجلت السيارة "أوديسي" الجديدة أعلى تصنيف، بحيث حصلت على تقدير جيد، وقد تلقت أيضًا تقييمات بدرجة "جيد" في اختبارات التصادم الأخرى التي أجراها المعهد، فقد حصلت على أعلى تصنيف بشكل عام، وأعلى تصنيف للسلامة والأمان وهو "Top Safety Pick+". ولم تخضع أي من السيارات الميني الصغيرة الأخرى التابعة لـ "هوندا" لمثل هذه الاختبارات. وفي محاولة أخرى لتحسين سلامة الركاب، غيرت "هوندا" تصميم وسادات الهواء الجانبية، بحيث تمتد أبعد إلى الأمام. ولم يتضمن نموذج السيارة "هوندا" للعام 2014 في المعرض الذي أقيم الأسبوع الماضي من السيارات "أوديسي"، والتي يعود تصنيعها ما بين عامي 2003- 2004، وكذلك السيارة "Acura MDXs"، التي تعود إلى العام 2003، والتي يمكن لأكياس الهواء أن تفتح دون سابق إنذار. وجميع الموديلات الآن لديها كاميرات للرؤية الخلفية، ونظم متعددة من أنظمة الإنذار. وهذا يتضمن نظم إنذار مرئية ومسموعة، إذا شعرت أجهزة الاستكشاف والاستشعار بحدوث تصادم وشيك أو لو شردت السيارة عن الطريق. وبالنسبة للإضاءة، وضعت "هوندا" شاشات وكشافات كي تضئ في الظلام. والسيارة "Touring Elite" التي اختبرتها بنفسي تضئ إضاءات تحذيرية من المرايا الجانبية مشاهدة إذا دخلت السيارة في أماكن مظلمة. وهناك أيضا كاميرا مدمجة في المرآة، التي توجد بجانب الراكب، والتي يمكنها أن تعرض الجانب الأيمن كله للسيارة. والمحرك مثل محرك العام الماضي لم يتم عمل تعديلات عليه، فهو 3.5 لتر V- 6، والذي يجعل قدرته 248 حصانا. ولكن جميع الإصدارات الآن تأتي مع ناقل حركة أوتوماتيكي ذات 6 سرعات. ولكن سابقًا، كانت السيارات تحصل على 5 سرعات فقط. وتواصل "أوديسي" في الحصول على ميزة في المسافات الطويلة، بحيث تحصل على 19 ميل للغالون في السير في المدينة و28 ميل للغالون على الطريق السريع، بينما تحصل منافسيها الرئيسيين، تويوتا سيينا على (18 ميل للغالون في المدينة / و25 على الطريق السريع) و كرايسلر تاون آند كانتري ودودج غراند كارافان تحصل على (17 /25). والسيارة "أوديسي" هادئة على الطريق، وذلك ينطبق أيضًا على السيارات الكبيرة، والسيارات التي يوجد بها صندوق خلفي، بالإضافة إلى أن ركوبها مريح. ونظام الملاحة الخاص بالسيارة به بعض المراوغات. فإذا قررت الخروج عن المسار المعين أو الطريق الموجود على الخريطة، فإنها لا تستسلم وتعيد حساباتها بسرعة كما يفعل البعض الآخر. وأخبرتنا السيارة مرتين أننا قد وصلنا قبل عدة أميال من طريقنا الصحيح الذي كنا من المفترض أن نمشي فيه. وفي الأعوام الأخيرة، رغم أن "أوديسي" لم تكن رقم 1 في السيارات الميني في تصنيفات "J. D. Power’s Initial Quality "  أو الدراسات الخاصة بجدارة السيارات، فإنها تأتي في المركز الثاني بالنسبة للمنافسين. ووفقًا لـ ALG، وهي الشركة التي تقدر القيمة المستقبلية للسيارات، فإن السيارة "أوديسي" من المرجح أن تحتفظ بقيمة أكبر بعد 3 أعوام أكثر من أية سيارة ميني فإن أخرى. ورغم أن السيارة سيينا لديها محرك أكثر قوة، وخيارات لدفع العجلات، والسيارة "غراند كرافان" ذات تكلفة أقل، فإن السيارة "أوديسي" كانت الأكثر منافسة من خلال البيع هذا العام.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هوندا تطور سيارتها أوديسي بمفهوم جديد هوندا تطور سيارتها أوديسي بمفهوم جديد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هوندا تطور سيارتها أوديسي بمفهوم جديد هوندا تطور سيارتها أوديسي بمفهوم جديد



ارتدت بلوزة باللون الكريمي وتنورة مخملية رائعة

ليتيزيا في إطلالة أنيقة خلال حفل السلك الدبلوماسي

مدريد ـ لينا العاصي
تشتهر الملكة ليتيزيا ملكة إسبانيا ، البالغة من العمر 46 عامًا ، بإطلالتها المميزة ، إذ وصلت إلى حفل استقبال السلك الدبلوماسي الثلاثاء في إطلالة رائعة ،ووصلت الملكة الأنيقة إلى غرفة ثرون لاستقبال الضيوف المميزين. و انضمت الملكة إلى زوجها الملك فيليبي السادس ملك إسبانيا البالغ 50 عامًا في الحدث السنوي في القصر الملكي ، وارتدت الملكة  بلوزة باللون الكريمي برقبة عالية وتنورة رائعة. واحتوت التنورة المخملية ذات اللون العنابي ، على أزرار من الجانب مع فتحة ملتفة طولية، مما سمح للملكة بالمشي والحركة بحرية ،وارتدت مع التنورة زوجًا من الأحذية المخملية العالية , والتي جاءت مطابقة للون التنورة . وصففت الملكة شعرها في كعكة أنيقة، و أضافت زوجًا من الأقراط المرصعة بالماس إلى إطلالتها مع أحمر شفاة بلون التوت الأحمر وظل جفون عنابي والتقت الملكة ليتيزيا وزوجها الملك فيليب في حفل الاستقبال مع رئيس الوزراء الإسباني بيدرو

GMT 06:04 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية
المغرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية

GMT 05:55 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فنادق شاطئية مميزة يمكنك زيارتها خلال عطلتك في دبي
المغرب اليوم - فنادق شاطئية مميزة يمكنك زيارتها خلال عطلتك في دبي

GMT 09:09 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة
المغرب اليوم - زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة

GMT 04:58 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

بوتين يحاول التوصل إلى معاهدة سلام مع اليابان
المغرب اليوم - بوتين يحاول التوصل إلى معاهدة سلام مع اليابان

GMT 02:47 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة
المغرب اليوم - خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة

GMT 05:12 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك
المغرب اليوم - إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك

GMT 21:54 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا
المغرب اليوم - مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا

GMT 09:36 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
المغرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 20:04 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

معلومات جديدة بشأن مقتل الطفلة "إخلاص" في الدريوش

GMT 13:34 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

أستاذة مغربية تجمع بين زوجين في وقت واحد

GMT 21:15 2019 السبت ,05 كانون الثاني / يناير

ريبيري يهاجم منتقديه لتناوله شريحة "لحمٍ بالذهب"

GMT 11:18 2019 الجمعة ,04 كانون الثاني / يناير

أسباب حصد كريستيانو رونالدو جائزة غلوب سوكر 2018

GMT 12:04 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن شبكة جديدة لتبادل الزوجات في منطقة عين شمس

GMT 13:16 2015 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

طريقة عمل معكرونة مقلية

GMT 00:01 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

سعر الدرهم المغربي مقابل الدولار الأميركي الجمعة

GMT 11:05 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

القبض على قاتل موظفة السفارة البريطانية في بيروت

GMT 15:18 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

التسوق الشهري

GMT 05:16 2015 الأربعاء ,02 أيلول / سبتمبر

مجموعة لأحدث "إستيكر" للجدران جميل ومتعدد الرسومات
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib