c25 السيارة الفرنسية اللامعة تملك أفضل الامكانيات في العالم
آخر تحديث GMT 01:30:36
المغرب اليوم -

تم عرضها في معرض باريس 1934 من قبل "فويسن"

"C25" السيارة الفرنسية اللامعة تملك أفضل الامكانيات في العالم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

"C25" السيارة الفرنسية اللامعة
باريس ـ مارينا منصف

وفقاً لما يقوله "دايفيد غودينغ" مدير بيت المزاد : "فإن السيارة صاحبة الشاسيه رقم 50023 ،تم الحصول عليها في عام 1963 من قبل هنري براون دي كيل ماين ، أحد هواة جمع السيارات، الرائد الذي ساعد في بدء انشاء متحف "دي لا سارث" الذي يقام على مدى 24 ساعة في "لومان"، بالاضافة الى ان هذه السيارة تم عرضها في المتحف منذ 1963 وحتى 2008." واضاف غودينغ: " لكن قبل ذلك، أنا حقا لا أعرف أين كانت السيارة"؟ و أضاف ديفيد غودينغ، في مقابلة يوم الاثنين. "السيد دي كيل ماين اقترح ان لديه معلومات عن السيارة التى في الأصل تم عرضها من قبل فويسن في معرض باريس للسيارات عام 1934 "، مؤكدا ايضا "انه منذ السنوات والمتحف شهد تحولا على أكمل وجه حتى تم الدخول في برنامج عرض، وكان هيكل العربة C25 مبهراً، والتي تضمنت سقفا قابلا للطي.
من خلال خلفية غابرييل فويسن في الطيران والذى أمضى الجزء المبكر من حياته المهنية في تصميم وبناء بعض الطائرات الأولى في العالم، ويبدو أن هناك أحدا لايدعي أنها ليست في مرحلة ما فقدت مخطط الطلاء، بالنظر الى الصور الفوتوغرافية الفترة الماضية . وانه لا يصدق، أنه بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، عندما اختفت العديد من السيارات الفاخرة والتى سرقت ودمرت او تم تخريب أو تفكيكها ، وقال السيد جودينج "لقد عرفنا من الحالات التي اختفت فيها هذه السيارات التى كانت مخبأة لفترة ما، او حتى تم تفكيكها الى قطع وتهريبها بعيدا ".
واضاف ايضا "ليس لدينا فكرة عن كيفية نجاة هذه السيارة، أو في حيازة من كانت خلال كل تلك السنوات" ولكن كيف وصل الأمر إلى أن تصبح باللون الأسود؟ وقال "نأمل عندما نضع هذه السيارات هناك فأننا سوف نسمع من الناس وقد يكون لديهم معلومات إضافية وتكون قادرة على مساعدتنا في الاجابة عن بعض التساؤلات".
من هنا قال السيد غودينغ "لقد حدث ذلك من قبل" بعد وفاة دي كيل ماين في عام 2008، تم بيع مجموعته في إنجلترا، ووفقا لمتحف" لومان" فان المالك الجديد أمر بالاستعادة الكاملة للعربة والتى تم رسمها منتصف الليل بالأزرق والرمادي مع ازرق اللون الداخلي "الروكوكو" باستخدام قماش من طاحونة زودت أصلا ب"فويسن".
وقال السيد غودينغ "انه استلهم فكرة جديدة من خلال المعرض سيارة في باريس "سى خمس وعشرون" التي فازت في أفضل عرض في 2011 في "بيبل بيتش" حيث ان هذه المعارض أظهرتها بأنقة وجمال، وتعود ملكية تلك السيارة الى بيتر مولين، أحد هواة جمع السيارات الفرنسية ".
وقال السيد مولين في رسالة عبر البريد الإلكتروني "أنا شخصيا لم تكن السيارة مألوفة لي، لكنني كنت أعرف من اين مصدرها." واضاف ان"هذه تقريبا لا تأتي أبدا للبيع" وينسب للسيد مولين في السنوات الأخيرة زيادة الوعي والتقدير للسيارات الفرنسية ليست فقط "فويسن" ، ولكن أيضا لغيرها من فنون التصاميم والديكور فى السيارات الفرنسية، بما في ذلك تلك التي من" ديلاهاي" و"تالبوت لاغو"، وتشمل مجموعته 16 فويسن السيارات الأخرى، الاعتراف بأن فويسن مميزة في "بيبل بيتش" ، في عام 2006 ساعد أيضا على لفت الانتباه زيادة اسعارها التي وصلت اليها، وقال السيد مولين لصحيفة "لوس انجليس تايمز" قبل عام 2006، بأن "ويسن" لم تبع في أي وقت مضى بأكثر من مليون دولار.اما "سي خمس وعشرون" في مجموعته قد تكون بقيمة 5 ملايين دولار أو أكثر اليوم.
وقد وضع غودينغ تقديراً من 2 مليون إلى 3 مليون دولار دولار على رقم 50023 كان معروضا بباريس 1934 في عرض مع غيرها من المعارض الفرنسية الرائدة، بما في ذلك أفانت الجر "سيتروين" و"رينو" كان فويسن المعروف عن إبداعاته الغريبة، ولكن "سى خمس وعشرون" في "توبر" كانت لها إمكانيات فنية لا حدود لها من التصميم فى عالم السيارات، على الرغم من أن ارتفاع التكاليف المرتبطة بإعادتها إلى الحياة ربما ساعدت على عذاب الشركة.
وبحلول العام 1934، كان بداية لتحقيق حلم "فويسن" الوهمي، إلى حد ما جعل تصميمه للسيارات الأكثر مثالية في العالم، ولكنها تعاني من قلة التمويل سيارات فويسن التى كانت مواد تصنيعها عبارة عن مواد خفيفة الوزن مثل الألمنيوم والمغنيسيوم، وضعت لاستخدامها في الطيران على غرار الشركة التى تستخدم طائرة الدعامات "درابزين" للحد مرونة الجسم ويغطي العجلة الهوائية وتشكيل مؤخرتها مع الجذع المتكامل ، وفقا لجودينج، فأن سعر "سى خمس وعشرون" من 88،000 فرنك بالمقارنة مع 70،000 فرنك لنوع "بوجاتي 57 " وقد وضع علامة على "سى خمس وعشرون" كسيارة مخصصة للزبائن النخبة من نجوم السينما والسياسيين والفنانين والمهندسين المعماريين ، وتم تصنيع 28 من المديل ذاته بين عامى 1934-1937 كما تم تصنيع ما لا يزيد عن ثمانية هيكل العربة "ايرودين"، وكان ذلك لا يكفي للحفاظ على الإنتاج في الشركة فحاول زيادة انتاجها ، على الرغم الازمات الاقتصادية فى مثل هذا الوقت ، ثم لاحظت "فويسن" في سيرتها الذاتية" انه أطلق العنان لسلسلة مؤسفة من الأحداث التي كلها مألوفة جدا للفرنسيين وهكذا، مرت فويسن في التاريخ وسوف تمر عقود حتى يتم اكتشاف كثير منها .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

c25 السيارة الفرنسية اللامعة تملك أفضل الامكانيات في العالم c25 السيارة الفرنسية اللامعة تملك أفضل الامكانيات في العالم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

c25 السيارة الفرنسية اللامعة تملك أفضل الامكانيات في العالم c25 السيارة الفرنسية اللامعة تملك أفضل الامكانيات في العالم



ارتدت بنطالًا أسود وأبرزت ملامحها بالمكياج البسيط

حايك تتألق برفقة زوجها في حفل "كوكتيل بوشيرون"

باريس ـ مارينا منصف
ظهرت سلمى حايك، وزوجها فرانسوا هنري، وكأنهما زوجان جديدان، أثناء حضورهما حفل "كوكتيل بوشيرون"، في العاصمة الفرنسية باريس، الأحد الماضي. وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن الممثلة البالغة من العمر 52 عامًا، بدت مُثيرة وأنيقة، وهي ترتدي بنطالًا أسود، وأضافت بعض من السحر بقلادة من الفضة المبهرة، وسوار وخاتم متطابقان. وأكملت سلمى إطلالتها بإمساكها بحقيبة صغيرة سوداء مرصعة باللون الفضي، حيث وقفت ووضعت ذراعها حول زوجها، واعتمدت مكياجًا رائعًا تميز بأحمر الشفاه الوردي الناعم، وأبرزت ملامحها الجميلة من خلال المكياج البسيط. وتألق فرانسوا، 56 عامًا، وهو يرتدي بدلة سوداء أنيقة، وربطة عنق سوداء "بيبيون"، وقميص باللون الأبيض.  وبدأت سلمى وهنري بالتواعد في عام 2006، وبعد 11 شهرًا فقط تزوجا، قبل الترحيب بابنتهما فالنتينا في سبتمبر/ أيلول 2007، والتي ولدت في لوس أنجلوس، وهما يعيشان الآن في العاصمة البريطانية لندن، وعقدا القران رسميًا في عام 2009 في باريس، قبل

GMT 05:12 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك
المغرب اليوم - إياكونتي بالبكيني خلال جلسة تصوير شاطئية في المكسيك

GMT 21:54 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا
المغرب اليوم - مُحرر يكشف تفاصيل لحظات الإثارة داخل شلالات فيكتوريا

GMT 09:36 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
المغرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 06:09 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة
المغرب اليوم - ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة

GMT 05:24 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع "بزفيد نيوز"
المغرب اليوم - مشرعون أميركيون ينفون ما جاء في تقرير موقع

GMT 07:47 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
المغرب اليوم - أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 03:18 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات"شانغريلا"في عُمان للتنعّم بإقامة مُفعمة بالرّاحة
المغرب اليوم - مُنتجعات

GMT 21:08 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

ننشر تطورات مُثيرة في إصابة "حاتم إيدار" في حادثة سير

GMT 19:56 2018 الإثنين ,08 تشرين الأول / أكتوبر

الملاكم محمد ربيعي متهم بإقامة علاقة جنسية مع سيدة

GMT 21:55 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

الشكوك تحوم بشأن مستقبل مدرّب "برشلونة" فالفيردي

GMT 20:07 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يستعد لمواجهة ليفربول على ملعب الاتحاد الخميس

GMT 14:18 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 12:43 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

إيمريك أوباميانغ مهدد بفقد صدارة هدافي الدوري الإنجليزي

GMT 14:18 2019 الأربعاء ,02 كانون الثاني / يناير

غياني انفانتينو يُرجّح زيادة منتخبات كأس العالم 2022

GMT 01:26 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

منة شلبي تكشف تفاصيل مشاركتها في "حرب كرموز"

GMT 02:08 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

4 ​نصائح جديدة لتصميم ديكور غرفة معيشة العائلة

GMT 07:41 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تعلن شخصيتها في "أبناء العلقة"

GMT 11:18 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

خاميس رودريغيز يتلق ضربة قوية على ملعب مونشنجلادباخ
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib