المنظمة الإنسانية ميكروب تكشف عن أن السوريين تمكنوا من بلوغ سبتة ومليلية
آخر تحديث GMT 15:48:35
المغرب اليوم -

المنظمة الإنسانية "ميكروب" تكشف عن أن السوريين تمكنوا من بلوغ سبتة ومليلية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المنظمة الإنسانية

اللاجئين السوريين
الدار البيضاء - جميلة عمر

كشفت المنظمة الإسبانية "ميكروب" المدافعة عن حقوق المهاجرين، أنه لوحظ أن معظم السوريين ممن تمكنوا بلوغ مدينتي سبة ومليلية، كان ذلك بفضل وثائق مزورة تسلمها شبكات ناشطة في الاتجار بالبشر.

و أضافت المنظمة أن طالبي اللجوء من السوريين يستعلمون جوازات سفر مزورة بقصد دخول مدينتي سبتة ومليلية، سيما أن المغرب لا يوفر لهم حق الحماية، لهذا يجدون أنفسهم مجبرين على نهج أساليب أخرى غير قانونية للوصول إلى دول أوروبية بعدما عانوا من المطاردات داخل المغرب، كما حدث مع مهاجرين ينتمون لدول إفريقية جنوب الصحراء الكبرى.

كما أن الوضع المزري للاجئين السوريين فوق تراب الضفة الجنوبية من المتوسط قد تسببت في ظهور شبكات تبيع وتشتري وثائق مزورة بغية تهجيرهم نحو الخارج بطرق غير شرعية، لتكون بذلك قد خلقت لنفسها عملًا، مستغلة حاجة الفارين وخوفهم من العودة إلى بلدانهم التي تشهد حروبًا دامية، بالإضافة إلى ما يتوفر من دفع لمقابل مالي كبير للاستفادة من هذه الخدمة رغم أنها لا تخلو من مخاطر.

وأضافت المنظمة،في تقرير أعدته بهذا الشأن أن "المغرب يبني سياجا حدوديا جديدا بأموال الاتحاد الأوروبي، في وقت يتغاضى فيه عن القيام بمهامه المتمثلة في تسيير عملية العبور على مستوى الخطين الحدوديين لكل من سبتة ومليلية، كما أنه يقوم بالاعتداء الجسدي على المهاجرين وينتهك حقوقهم" وفق تعبير التنظيم الذي ذكر أن "هذا التفاعل المفاجئ مع قضية الهجرة يرجع بالأساس إلى الحملات الإعلامية الرامية إلى التضامن مع اللاجئين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المنظمة الإنسانية ميكروب تكشف عن أن السوريين تمكنوا من بلوغ سبتة ومليلية المنظمة الإنسانية ميكروب تكشف عن أن السوريين تمكنوا من بلوغ سبتة ومليلية



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا تُخفي بطنها بذراعها في إطلالةٍ مثيرةٍ للجدل

واشنطن-المغرب اليوم

GMT 20:58 2015 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

فرح يوسف تنشر صورة لها من أميركا على "فيسبوك"

GMT 21:28 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

3 عوامل خلف تألق المنتخب القطري لليد في أمم آسيا

GMT 10:32 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

وفاة مهاجر مغربي دهسًا تحت عجلات قطار في إيطاليا

GMT 07:45 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

حمالات الصدر أبرز مشاكل السيدات في موسم الاحتفالات
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib