ميليشيا الحوثي تستهدف الأحياء السكنية بشتّى أنواع الأسلحة ومنها القناصة في اليمن
آخر تحديث GMT 15:59:19
المغرب اليوم -

عقب ارتكابها مجزرة راح ضحيتها 16 مدنياً في أحد المجمعات الصناعية

ميليشيا الحوثي تستهدف الأحياء السكنية بشتّى أنواع الأسلحة ومنها القناصة في اليمن

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ميليشيا الحوثي تستهدف الأحياء السكنية بشتّى أنواع الأسلحة ومنها القناصة في اليمن

ميليشيات الحوثي
عدن _المغرب اليوم

عاودت ميليشيات الحوثي، الجمعة، استهداف الأحياء السكنية في مدينة حيس جنوب محافظة الحديدة، غرب اليمن بمختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والقناصة، وذلك غداة ارتكابها مجزرة بشعة راح ضحيتها 16 مدنياً من العاملين في أحد المجمعات الصناعية.وذكرت مصادر محلية أن ميليشيات الحوثي أطلقت نيران أسلحتها صوب منازل المواطنين في أحياء سكنية متفرقة من المدينة، باستخدام أسلحة متنوعة، كما أطلقت النار من الأسلحة القناصة بصورة كثيفة. وأضافت المصادر أن استهداف الميليشيات أثار حالة رعب وفزع في صفوف المدنيين، لاسيما النساء والأطفال الذين يعيشون في حالة خوف دائم جراء قصف واستهداف ميليشيات الحوثي المتواصل لمنازلهم.كما رصدت القوات المشتركة تحليق 4 طائرات مسيرة لميليشيات الحوثي في

سماء مديريتي حيس والتحيتا ومنطقة الجبلية جنوب محافظة الحديدة في الساحل الغربي لليمن. وأفاد مصدر عملياتي أن القوات المشتركة رصدت 4 طائرات استطلاعية حوثية واحدة حلّقت في سماء مديرية حيس وواحدة في سماء التحيتا واثنتان في سماء منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا جنوب محافظة الحديدة.ويأتي تصعيد الميليشيات هذا بعد أن سقط مساء أمس 16 مدنياً ما بين قتيل وجريح من عمال مجمع إخوان ثابت التجاري والصناعي جراء قصف الميليشيات الحوثية للمجمع، وقبلها ارتكبت الميليشيات مجزرة مروعة بحق النساء والأطفال في الدريهمي، راح ضحيتها 17 مدنياً ما بين قتيل وجريح، وسبقهما سقوط 12 مدنياً ما بين قتيل وجريح بانفجار عبوة ناسفة زرعها الحوثيون في طريق التحيتا الخوخة. ونشر الإعلام العسكري للقوات

المشتركة، الجمعة، مشاهد جديدة لضحايا المجزرة التي ارتكبتها ميليشيات الحوثي بقصف مجمع إخوان ثابت في الحديدة، بالقذائف الصاروخية والمدفعية.وتُظهِر مشاهد مصوّرة جديدة جثامين ضحايا المجزرة الدموية، وجميعهم من عمال المجمع التجاري والصناعي، وبلغت حصيلة الضحايا عشرة قتلى وستة جرحى، بعضهم وُصِفَت حالتهم بالخطيرة. واستبقت هذه المجزرة البشعة التي ارتكبها الحوثيون بحق عمال المنشأة المدنية، زيارة مرتقبة لبعثة الأمم المتحدة، لدعم اتفاق الحديدة لنفس المجمع وإحدى المنشآت الطبية.وطالبت الحكومة اليمنية الشرعية، الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمبعوث الخاص لليمن وبعثة الأمم المتحدة لدعم تنفيذ اتفاق الحديدة، بموقف واضح وحازم من هذه الجريمة النكراء، التي تضاف لمسلسل جرائم ميليشيات الحوثي، واستمرار

خروقاتها لوقف إطلاق النار في محافظة الحديدة. وتعد هذه المجزرة هي الثالثة من نوعها التي ترتكبها ميليشيات الحوثي بحق المدنيين بالحديدة في أقل من شهر، والتي راح ضحيتها 45 مدنياً ما بين قتيل وجريح.من جهة أخرى نشرت وزارة الدفاع اليمنية، مساء الجمعة، فيديو لاعترافات عناصر خلية إرهابية تعمل لصالح ميليشيا الحوثي وإيران، متورطة بارتكاب جرائم إرهابية طالت مدنيين واستهدفت قوات الجيش. وأثبتت اعترافات الخلية الإرهابية تخابرها وارتباطها مع قيادات في ميليشيا الحوثي تعمل ضمن ما يسمى بـ"القوة الصاروخية" التي يشرف عليها خبراء إيرانيون وأجانب. وتثبّت الأدلة والوثائق المسؤولية المباشرة لعناصر الخلية عن جرائم استهداف المدنيين وتحركات الجيش اليمني. كما تورط عناصر الخلية الإرهابية في ارتكاب جرائم التخابر مع

الحوثي وإيران، وقاموا بتشكيل خلايا تجسسية وتبادل الأدوار فيما بينهم باستهداف المنشآت الحيوية والمنازل والأماكن المدنية ومخيمات النازحين، ممال أدى لسقوط المئات من النساء والأطفال. وبحسب الفيلم المعنون بـ"خيوط العمالة"، فإن الخلية الإرهابية متورطة في ارتكاب جريمة رفع إحداثيات عن مواقع الجيش وتحركاته لاستهدافها بالصواريخ البالستية، ما نتج عنه قتل المئات من أفراد القوات المسلحة وتخريب وإتلاف منشآت وآليات ومعدات عسكرية.وتؤكد الأدلة والوثائق التي تضمنها الفيلم أن عناصر تلك الخلية متورطين قاموا استقطاب ضباط وأفراد في صفوف الجيش اليمني وتبادل الأدوار فيما بينهم باستهداف المنشآت الحيوية ومهاجمة رجال القوات المسلحة واغتيال منتسبيه. في سياق متّصل كشف وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، الجمعة، عن

انفجار مخازن للسلاح في مطار صنعاء الدولي، الخاضع لسيطرة ميليشيات الحوثيوأشار إلى استغلال ميليشيات الحوثي حرم المطار وتحويله إلى مخابئ للتدريب وتخزين وتطوير أسلحتها بإشراف خبراء حزب الله وإيران ومنطلق لشن هجماتها الإرهابية، واستمرارها في استخدام الأعيان المدنية للأغراض العسكرية وتعريض حياة المدنيين للخطر. وأوضح الإرياني في سلسلة تغريدات على صفحته بموقع تويتر، أن هذه ليست الحادثة الأولى في مناطق سيطرة ميليشيات الحوثي، لافتاً إلى ما سبقها من انفجارات مخازن للسلاح في المنازل والمساجد والمدارس، وأشهرها حادثة انفجار أحد الهناجر المستخدمة كمعمل لتصنيع وتركيب أجزاء الأسلحة والصواريخ المهربة من إيران بجوار مدرسة للبنات بحي هبره، وراح ضحيته عدد من الأبرياء بينهم أطفال. وأكد وزير الإعلام اليمني أن ميليشيات الحوثي تعتبر صمت المجتمع الدولي وتغاضيه عن هذه الممارسات وغيرها من الجرائم الإرهابية، ضوءاً أخضر لارتكاب المزيد من الجرائم والانتهاكات التي يدفع ثمنها المدنيون، حيث تتخذهم الميليشيات دروعاً بشرية لتنفيذ مخططاتها الإجرامية، إشباعاً لنزواتها التسلطية وقرباناً لنظام الملالي في إيران، وفق تعبيره.

قد يهمك ايضا

قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن تكشف عن اعتراض وتدمير طائرة بدون طيار

فهد كفاين يؤكد أن مليشيا الحوثي الانقلابية تُعرقل حل مشكلة خزان صافر

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ميليشيا الحوثي تستهدف الأحياء السكنية بشتّى أنواع الأسلحة ومنها القناصة في اليمن ميليشيا الحوثي تستهدف الأحياء السكنية بشتّى أنواع الأسلحة ومنها القناصة في اليمن



درة تُبهِر جمهورها بإطلالة جَذَّابٌة ورّاقِية

تونس - المغرب اليوم

GMT 14:29 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن
المغرب اليوم - إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن

GMT 19:24 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

طائرة قطرية تشهد ولادة "معجزة" فوق الأجواء المصرية
المغرب اليوم - طائرة قطرية تشهد ولادة

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب
المغرب اليوم - الحكومة البريطانية تعلن عزمها وقف تمويل بي بي سي في العام 2027

GMT 16:12 2022 الأربعاء ,12 كانون الثاني / يناير

أفكار مُتعددة لتدفئة المنزل في موسم الشتاء
المغرب اليوم - أفكار مُتعددة لتدفئة المنزل في موسم الشتاء

GMT 01:56 2022 الخميس ,13 كانون الثاني / يناير

5 أنشطة تحبس الأنفاس في مدينة دبي بأجواء حماسية
المغرب اليوم - 5 أنشطة تحبس الأنفاس في مدينة دبي بأجواء حماسية

GMT 11:20 2022 الثلاثاء ,11 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة ومُميَّزة لِتزْيِين المنزل بألوان طبيعية
المغرب اليوم - أفكار متنوعة ومُميَّزة لِتزْيِين المنزل بألوان طبيعية

GMT 16:01 2022 الثلاثاء ,04 كانون الثاني / يناير

ترقب صدور قرار ملكي يحتفي برأس السنة الأمازيغية في المغرب
المغرب اليوم - ترقب صدور قرار ملكي يحتفي برأس السنة الأمازيغية في المغرب

GMT 19:42 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

TikTok يجتذب المزيد من المستخدمين بخدمات جديدة

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 14:09 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

هازارد على رأس التشكيل المتوقع للملكي في كأس الملك

GMT 13:59 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يخوض مواجهة ثأرية ضد ألكويانو في كأس ملك إسبانيا

GMT 14:30 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يعود إلي باريس سان جيرمان بعد شفائه من كورونا

GMT 02:36 2021 الأحد ,19 كانون الأول / ديسمبر

يوفنتوس يهزم بولونيا بثنائية نظيفة في الدوري الإيطالي

GMT 21:02 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يواصل كتابة التاريخ ويحقق رقماً قياسياً جديداً

GMT 21:36 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

كلوب يعلق على أزمة تجديد محمد صلاح مع ليفربول

GMT 18:15 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

كريستيانو رونالدو يعلق على هدفه القاتل في نوريتش

GMT 19:15 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

إنتر ميلان يفقد كوريا ضد ريال مدريد بسبب الإصابة

GMT 16:06 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيليان مبابي يؤكد رغبته في الرحيل عن ناديه باريس سان جرمان

GMT 16:46 2021 السبت ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليفربول يكشف حقيقة إصابة صلاح بكورونا

GMT 18:07 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

التشكيل المتوقع لمباراة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد

GMT 20:15 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يفوز بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2021
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib