اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يتناول مناقشة الملف النووي الإيراني
آخر تحديث GMT 04:29:20
المغرب اليوم -

يبحثون سُبل تقليص التصعيد العسكري بسبب التوتر بين واشنطن وطهران

اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يتناول مناقشة الملف النووي الإيراني

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يتناول مناقشة الملف النووي الإيراني

وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي
لندن ـ سليم كرم

أعلن مسؤول أوروبي أن الملف الإيراني ونشاطات تركيا قبالة قبرص، مواضيع ستتصدر أجندة الاجتماع الذي يعقده وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل، الاثنين. 

وفي تصريح صحافي، قال المسؤول في مجلس الاتحاد الأوروبي، الأحد، إن وزراء الدول الأعضاء الـ 28 سيناقشون سبل تقليص خطورة التصعيد العسكري على خلفية التوتر بين الولايات المتحدة وإيران، وتصريحات طهران الأخيرة حول تقليص التزاماتها بموجب الاتفاق النووي. 

وكشف المصدر نفسه أن وزراء الخارجية "سيركزون على بحث الوضع المتوتر" في منطقة الخليج، و"سيبحثون سبل تقليص خطورة وقوع حسابات خاطئة من شأنها أن تؤدي إلى تصعيد عسكري". 

اقرأ أيضا :  

 تفكيك خلية متطرفة على صلة بتنظيم "داعش" في آسفي

وأضاف الدبلوماسي أن الوزراء سيدعون الأطراف إلى "قدر أكبر من ضبط النفس"، وسيبحثون مصير الصفقة النووية مع طهران، قائلا: "ننتظر أن تعود إيران إلى تطبيق الاتفاق النووي بصورة كاملة. كما أننا لا نزال نأسف لفرض الولايات المتحدة عقوبات على إيران". 

أما الموضوع الرئيس الثاني الذي سيتطرق إليه الوزراء فهو الرد على مواصلة تركيا التنقيب عن الغاز الطبيعي قبالة سواحل قبرص، والتي يعتبرها الاتحاد الأوروبي انتهاكا للقانون. وبحسب الدبلوماسي الأوروبي فإن الوزراء "سيبحثون نشاطات أنقرة غير الشرعية في المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص وكذلك الإجراءات قيد الإعداد حاليا"، كما أشار إلى أن وزراء الخارجية الأوروبيين سيعلنون تضامنهم الكامل مع قبرص ويجددون دعوتهم أنقرة للتخلي عن نشاطاتها. 

وفي ختام قمة الاتحاد الأوروبي، في يونيو/حزيران الماضي، أعلن رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، أن الاتحاد بصدد اتخاذ إجراءات صارمة ضد تركيا بسبب نشاطاتها في منطقة قبرص الاقتصادية، فيما جدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان استعداد أنقرة للدفاع عن حقوق القبارصة الأتراك في تطوير حقول الغاز قبالة سواحلهم، بما في ذلك باستخدام القوة العسكرية.

قد يهمك أيضا :

مايك بومبيو يُناقش مع الملك سلمان تعزيز الأمن في مضيق هرمز

  ثامر الغضبان يُؤكّد أنّ اتفاق "أوبك+" يُعالج تقلّبات الأسعار

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يتناول مناقشة الملف النووي الإيراني اجتماع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي يتناول مناقشة الملف النووي الإيراني



GMT 15:39 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

ملابس سهرة فاخرة موضة صيف 2021 لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - ملابس سهرة فاخرة موضة صيف 2021 لأطلالة مميزة

GMT 15:37 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور
المغرب اليوم - فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور

GMT 15:44 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار متعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
المغرب اليوم - أفكار متعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 15:44 2021 الخميس ,10 حزيران / يونيو

“ميتسوبيشي" تطلق نسخ مطوّرة من “Outlander”

GMT 01:48 2021 الأربعاء ,02 حزيران / يونيو

كارلو أنشيلوتي مدربا لريال مدريد لمدة ثلاثة مواسم

GMT 14:30 2021 الثلاثاء ,01 حزيران / يونيو

سواريز يعلق على انتقال أجويرو إلى برشلونة

GMT 11:28 2021 الإثنين ,24 أيار / مايو

غوارديولا يعلن انتقال نجمه إلى برشلونة

GMT 17:16 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك

GMT 18:57 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 12:44 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج العذراء السبت 26-9-2020

GMT 15:43 2015 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

فوائد عشبة القشعة للحمل السريع

GMT 17:54 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 12:20 2015 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

علماء يكشفون كيفية تدفئة البطاريق نفسها

GMT 08:57 2020 الخميس ,18 حزيران / يونيو

انخفاض صادرات النرويج من سمك السلمون إلى الصين
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib