قوات أميركية تبدأ الخروج من سورية وتكشف كذبة ترامب بشأن وجهتها الجديدة
آخر تحديث GMT 01:59:02
المغرب اليوم -

صرّح في وقت سابق أن الجنود "قاموا بتأمين النفط وعادوا إلى الوطن"

قوات أميركية تبدأ الخروج من سورية وتكشف كذبة ترامب بشأن وجهتها الجديدة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - قوات أميركية تبدأ الخروج من سورية وتكشف كذبة ترامب بشأن وجهتها الجديدة

الانسحاب الأميركي
دمشق - المغرب اليوم

بدأت القوات الأميركية في مغادرة المنطقة، بل والبلد بأكمله، على خلفية التحركات التركية ضد القوات الكردية شمال شرقي سورية، إلا أن وجهتها الجديدة كشفت "كذبة" الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وقالت تقارير صحافيى إن قواتًا أميركية عبرت من سورية إلى العراق، الاثنين، من خلال معبر سحيلة الحدودي في محافظة دهوك، شمالي العراق.

وتنسجم رحلة القوات الأميركية مع ما قاله وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، لكنها تتناقض مع تصريح ترامب الذي قال فيه إن الجنود "عادوا إلى الولايات المتحدة".

وغرد ترامب على "تويتر"، قائلا: "الجنود الأميركيون ليسوا في مناطق قتال أو مناطق تشهد وقف إطلاق نار. قمنا بتأمين النفط، وأعدنا الجنود إلى الوطن!".

وعند سؤاله عن حقيقة عدم عودة القوات المنسحبة إلى الولايات المتحدة كما زعم الرئيس، رد كبير موظفي البيت الأبيض ميك مولفاني: "حسنٌ. هذا ما سيحدث في نهاية المطاف".

وأضاف في تصريحات لبرنامج "فوكس نيوز صنداي": "كانت أسرع طريقة لإبعادهم عن الخطر إرسالهم للعراق".

والسبت قال إسبر إنه من المتوقع أن تنتقل كل القوات الأميركية المنسحبة من شمال سورية، وعددها قرابة الألف، إلى غرب العراق لمواصلة الحملة على تنظيم "داعش" و"للمساعدة في الدفاع عن العراق"، فيما لم يذكر أي شيء عن عودتها إلى الوطن.

وأظهرت لقطات مصورة مدرعات تحمل قوات إلى العراق في إطار الانسحاب الأميركي من سورية، وشوهدت أكثر من 100 مدرعة خلال عبورها.

وأبلغ مصدر أمني كردي عراقي، أن القوات الأميركية عبرت إلى منطقة كردستان العراق، وأضاف أن نحو 30 مقطورة وعربة هامر تحمل معدات قد انتقلت إلى جانب عربات تنقل جنودا.

واتفقت تركيا في محادثات مع نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، الخميس، على وقف هجومها بشمال شرقي سورية لمدة 5 أيام، لإتاحة الوقت أمام المقاتلين الأكراد للانسحاب من "منطقة آمنة" تستهدف أنقرة إنشاءها قرب حدودها مع سورية.

وتهدف الهدنة إلى تخفيف أزمة تسبب فيها قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، المفاجئ هذا الشهر، سحب القوات الأمريكية من شمالي سورية، في خطوة قوبلت بانتقادات في واشنطن ودول أخرى بوصفها خيانة للحلفاء الأكراد الذي قاتلوا على مدى سنوات إلى جانب القوات الأميركية ضد المتشددين.

 

قد يهمك ايضا
الأهداف الكامنة وراء إشعال رجب أردوغان حربًا في شمال شرقي سورية

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوات أميركية تبدأ الخروج من سورية وتكشف كذبة ترامب بشأن وجهتها الجديدة قوات أميركية تبدأ الخروج من سورية وتكشف كذبة ترامب بشأن وجهتها الجديدة



أثارت جدلاً واسعًا بين الجمهور بعدما قدّمت أغنية "الوتر الحسّاس"

تكلفة فستانُ شيرين عبد الوهاب خلال إحياء حفلها في الرياض

الرياض-المغرب اليوم

GMT 04:46 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على شروط وأماكن تدريبات الغوص في دهب
المغرب اليوم - تعرف على شروط وأماكن تدريبات الغوص في دهب

GMT 03:30 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء بلا قدمين جميلة وحسناء
المغرب اليوم - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء بلا قدمين جميلة وحسناء

GMT 02:57 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الخرطوم تتطلع إلى أهرامات مروي لجذب الزوار من العالم
المغرب اليوم - الخرطوم تتطلع إلى أهرامات مروي لجذب الزوار من العالم

GMT 20:14 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يحقق أسوأ بداية خارج كامب نو في الليجا منذ 12 عاما

GMT 16:22 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

أرسنال يكشف حقيقة تعاقده مع مورينيو

GMT 20:41 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 21:22 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

اترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 21:27 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

إيقاف فرانك ريبيري 3 مباريات بسبب الاعتداء على الحكم

GMT 22:08 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أياكس يرفض التفريط فى مدربه لصالح بارين ميونخ
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib