جمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة ترد على وزيرة التضامن والأسرة
آخر تحديث GMT 09:53:55
المغرب اليوم -

أكد الاتحاد عدم وجود أجندة أو دوافع سياسة أو نقابية

"جمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة" ترد على وزيرة التضامن والأسرة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

وزيرة التضامن والأسرة بسيمة الحقاوي
الرباط ـ فاطمة عبدالحميد

ردت الجمعيات العاملة في مجال الاحتياجات الخاصة على وزيرة التضامن والأسرة، بسيمة الحقاوي، ببيان شديد اللهجة، جاء فيه أن بيان الوزارة الموجه للجمعيات المدنية مليء بالمغالطات وذو حمولة سياسية.
وأوضحت أنَّ بيان الحقاوي يتسم بلغة الخشب أكثر من أن يقدم أجوبة للمشاكل التي تعاني منها الجمعيات و مطالبها.
وأضافت أنَّ بيان الوزارة يُوحي أن الاتحاد دخل في صراع مع الوزيرة في حين أن الاتحاد لا يتبنى هذا التوجه بتاتًا وليست له أجندة أو دوافع سياسة أو نقابية وهدفه الدفاع عن هذه الفئة من المجتمع المغربي.
وكشف بيان الجمعيات، الذي يتوفر "المغرب اليوم" على نسخة منه، أنَّ أغلب الجمعيات أعضاؤها آباء لهؤلاء الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة ومن حقهم أن يدافعوا عن حقوق أبنائهم في العيش بكرامة والاستفادة من موارد الدولة وتحقيق المساواة وهذا حق مشروع ولا يمكن أن ينظر إليه من زاوية سياسية أو نقابية بل من زاوية آباء يحاولون إثبات حقوق أبنائهم فالموضوع ذو صبغة اجتماعية صرفة و الهاجس هو ضمان كرامة هؤلاء الأبناء والمحافظة على المكتسبات التي حققتها الجمعيات طوال 46 سنة مضت.
وأعلنت الجمعيات المدنية أنها كانت تنتظر من وزيرة "العدالة والتنمية"  أن تطمئن الجمعيات وتقدم الإجراءات المتخذة من أجل تجاوز المشاكل التي تعاني منها والخاصة بالدعم الذي تقدمه من خلال توقيع اتفاقات وصرف مبالغ الدعم في وقت محدد، وإشراك هذه الجمعيات في وضع دفتر تحملات يحدد مسؤوليات كل طرف، و من تم الاتفاق على صيغة محددة لاتفاقات الدعم، حيث أن مفهوم المشاركة و الشراكة ينعدم في هذا الموضوع.
وأردفت أنَّ الوزارة خفضت المنح لكل الجمعيات المستفيدة وهناك تأخر يصل إلى سنة ونصف في صرف المنح وبأنها تغاضت بصفة نهائية على منحة السنة الدراسية 2013-2014 في خرق سافر لحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة المنصوص عليها في الدستور المغربي والمواثيق الدولية خاصة الحق في التربية والتعليم.
وعن التوجه الحالي للوزارة بتحديد مجال التدخل في الدعم فقط في أجور المربين المختصين والأطباء المختصين؛ أوضحت الجمعيات أنَّ الموقف تعجيزي ويرفع من إعاقة دور الجمعيات، لأنَّ مجال تدخل هذه الأخيرة يتجاوز ذلك إلى أجور عمال و إداريين وسائقين إضافة إلى التأمينات والمأكل والمشرب والأطر المساعدة ومتسائلة من أين لها أن توفر كل هذه المصاريف؟.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة ترد على وزيرة التضامن والأسرة جمعيات ذوي الاحتياجات الخاصة ترد على وزيرة التضامن والأسرة



أزياء برّاقة من وحي بلقيس فتحي لأطلالة مميزة

دبي - المغرب اليوم

GMT 13:40 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

خطوات تنسيق إطلالاتك الشتوية بطرق مبتكرة لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - خطوات تنسيق إطلالاتك الشتوية بطرق مبتكرة لأطلالة مميزة

GMT 00:13 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021
المغرب اليوم - دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021

GMT 13:33 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022
المغرب اليوم - ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022

GMT 14:43 2021 السبت ,04 كانون الأول / ديسمبر

6 نصائح موضة اتبعيها عند ارتداء الملابس الجينز
المغرب اليوم - 6 نصائح موضة اتبعيها عند ارتداء الملابس الجينز

GMT 13:58 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

مراكش تحتضن مكتباً جهوياً لمنظمة السياحة العالمية
المغرب اليوم - مراكش تحتضن مكتباً جهوياً لمنظمة السياحة العالمية

GMT 14:39 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس
المغرب اليوم - طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 15:42 2021 الخميس ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل صغيرة تفصل بوغبا عن ريال مدريد

GMT 14:23 2021 الخميس ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس برشلونة لا يستبعد عودة ميسي وانييستا

GMT 09:37 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

يورغون كلوب يرفض الانسياق وراء تصريحات سكولز

GMT 14:56 2021 الجمعة ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

أول تعليق لمدرب السنغال على أنباء تعرض ماني لإصابة خطيرة

GMT 06:01 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أرسنال يقسو على أستون فيلا بثلاثية في "البريميرليغ"

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 19:03 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib