منح الصحافيين الدعم التكميلي يثير جدلًا بين النقابة والناشرين في المغرب
آخر تحديث GMT 15:48:35
المغرب اليوم -

"الاتصال" تخصص 600 مليون سنتيم سنويًّا بأثر رجعي

منح الصحافيين الدعم التكميلي يثير جدلًا بين النقابة والناشرين في المغرب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - منح الصحافيين الدعم التكميلي يثير جدلًا بين النقابة والناشرين في المغرب

الناشرين في المغرب
الرباط- عمار شيخي

أثار تخصيص وزارة الاتصال المغربية دعمًا خاصًا للصحافيين المغاربة العاملين في مختلف مؤسسات الصحافة المكتوبة، جدلاً في المغرب بين الناشرين والنقابة الوطنية للصحافة المغربية، لاسيما حول طريقة صرف الدعم المالي الذي يصل لـ600 مليون سنتيم سنويًّا بأثر رجعي يعود إلى كانون الثاني/يناير 2014.

وبينما نفت الفيدرالية المغربية لناشري الصحف أن تكون قد وقفت ضد صرف الدعم المالي الذي خصصته وزارة الاتصال للصحافيين، عبرت النقابة الوطنية للصحافة عن "خيبة أملها من موقف الفيدرالية، وشددت على أن الأمل كان معقودًا على أن تبذل الجهود المطلوبة لتحقيق هذه الغاية".

وبحسب بيان النقابة "فقد وجدت نفسها مضطرة للبحث عن آلية قانونية أخرى لصرف هذا الدعم"، مشددة على أنها "طالبت باستمرار باحترام مقتضيات الاتفاقية الجماعية، وربطه بالدعم المخصص للمقاولات الصحافية، كما هو منصوص عليه في عقد البرنامج، لاسيما وأن الدعم العمومي للمقاولات تمت زيادته عدة مرات، دون أن ينعكس ذلك على أوضاع الصحافيين".

في المقابل، أوضحت الفيدرالية المغربية لناشري الصحف، أن "المشكلة الأساسية في هذا الدعم الخاص بالصحافيين ليس ضمانات ديمومته أو مشاكله الضريبية بالأساس، ولكن هو معايير توزيعه بين المؤسسات من جهة وبين الصحافيين داخل كل مؤسسة من جهة أخرى، وهل سيكون بالتساوي بين جميع الصحافيين مهما كانت أقدميتهم أو أجورهم أم أنه سيكون وسيلة لدعم الأجور الضعيفة في المؤسسات التي تعاني صعوبات المقاولة؟".

وتساءلت الفيدرالية "هل الصحافة الإلكترونية معنية أم لا؟ وهل صحافيو المقاولات المهيكلة الحاصلة على رقم اللجنة الثنائية هي المعنية أم كل الصحافيين الحاصلين على بطاقة الصحافة؟ وهل هذا الدعم سيقتصر على الصحافيين أم على كل العاملين في المقاولات الصحافية وهم مساهمون أساسيون فيها وفي منتجها؟".

وترى أن هناك أسئلة معقدة أخرى، هي التي خلقت المأزق الناجم عن خطأ البداية، مضيفة "لأن الأسلم كان مناقشة اتفاقية جماعية جديدة تعيد النظر في شبكة الأجور تعكس الدعم الخاص بالصحافيين".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منح الصحافيين الدعم التكميلي يثير جدلًا بين النقابة والناشرين في المغرب منح الصحافيين الدعم التكميلي يثير جدلًا بين النقابة والناشرين في المغرب



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا تُخفي بطنها بذراعها في إطلالةٍ مثيرةٍ للجدل

واشنطن-المغرب اليوم

GMT 20:58 2015 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

فرح يوسف تنشر صورة لها من أميركا على "فيسبوك"

GMT 21:28 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

3 عوامل خلف تألق المنتخب القطري لليد في أمم آسيا

GMT 10:32 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

وفاة مهاجر مغربي دهسًا تحت عجلات قطار في إيطاليا

GMT 07:45 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

حمالات الصدر أبرز مشاكل السيدات في موسم الاحتفالات
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib