يونكر يدعو الى وجوب وضع حدود لحرية الصحافة وانتهاكها لحقوق السياسيين
آخر تحديث GMT 12:42:58
المغرب اليوم -

تصريحاته عن قضية الخروج قوبلت باستهزاء من قبل برلمان "البريكست"

يونكر يدعو الى وجوب وضع حدود لحرية الصحافة وانتهاكها لحقوق السياسيين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - يونكر يدعو الى وجوب وضع حدود لحرية الصحافة وانتهاكها لحقوق السياسيين

رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر
بروكسل ـ عادل سلامه

أصرَّ رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، على القول إنه "يجب أن تكون هناك حدود لحرية الصحافة"، متهماً وسائل الإعلام البريطانية بانتهاك حقوق الأشخاص السياسيين. ومضى يقول: إن "الاتحاد الأوروبي كان يمكن أن يتأرجح في استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لصالح البقاء إذا لم يمنع ديفيد كاميرون من التدخل في حملة عام 2016 بشأن العضوية".

وكان يونكر، المعروف إعلاميًا بإدمانه على المشروبات الكحولية، ينتقد بشدة التغطية الصحفية للمملكة المتحدة، مشيرًا الى أنها تنتهك حقوقه. وقال للصحفيين النمساويين: "إنهم لا يحترمون حقوق الفاعلين السياسيين على الإطلاق, "ولن أفوتها", "حرية الصحافة لها حدودها أيضاً... يجب على المرء ألا يتدخل في خصوصية الناس". وأضاف: إن "فرص حدوث تقدم لصفقة البريكسيت قد ارتفعت، مما يوحي بأنه يمكن التوصل إلى الاتفاق في غضون أسبوعين".

وعندما سُئل عن شعوره حيال كونه أول رئيس مفوضية يغادرها عضو في الاتحاد الأوروبي، قال: "إذا كانت اللجنة قد تدخلت، فربما كانت الأسئلة الصحيحة تدخلت في النقاش", "الآن بتنا نكتشف مشاكل جديدة كل يوم تقريبا، على كلا الجانبين, في ذلك الوقت، كان من الواضح لنا بالفعل معرفة ما هي المحن التي يمكن أن يؤدي إليها هذا التصويت البائس للبريطانيين", "أنا اشعر بالدهشة حيال من يُلقي باللوم عليّ دائما."

 وأوضح يونكر أنه يعتقد أن بروكسل كان بإمكانها تقديم تصويت بالبقاء إذا لم يكن رئيس الوزراء حينها كاميرون قد أبلغ الاتحاد الأوروبي بالبقاء خارج الحملة, كما أعرب عن قلقه إزاء "الارتباك" في مجلس وزراء تيريزا ماي حول موقف الانسحاب البريطاني.

وردًا على سؤال حول ما إذا كان هناك إمكانية لتحول تام في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، أجاب: "هذا في تقدير البرلمان البريطاني والحكومة البريطانية, أنا لا أتدخل في المناقشات الداخلية لمجلس الوزراء في المملكة المتحدة, هناك ما يكفي من الارتباك ".

هذه التصريحات قوبلت باستهزاء من قبل أعضاء برلمان البريكست, وقال عضو البرلمان توري بيل كاش: "هذا الرجل أبله تمامًا, ويخالف القانون الانتخابي","بصراحة تامة، إنه يتحدث دون وعي حقيقي بالحقائق والأحداث."

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يونكر يدعو الى وجوب وضع حدود لحرية الصحافة وانتهاكها لحقوق السياسيين يونكر يدعو الى وجوب وضع حدود لحرية الصحافة وانتهاكها لحقوق السياسيين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يونكر يدعو الى وجوب وضع حدود لحرية الصحافة وانتهاكها لحقوق السياسيين يونكر يدعو الى وجوب وضع حدود لحرية الصحافة وانتهاكها لحقوق السياسيين



ارتدت فستانًا مُثيرًا مُستوحى من تصميم "فيرساتشي"

ميجان ماكينا أنيقة خلال أمسيّة بقاعة الاحتفالات الملكية

لندن ـ ماريا طبراني
شهدت حفلة "ITV Gala" وجود مزيج من مذيعي التلفزيون ونجوم الواقع وعظماء الغناء وأساطير كرة القدم، ويبدو أن النجوم استمتعوا بكل تأكيد، حيث قاد كل من ميجان ماكينا ، وكلوي سيمز، وإيال بوكر وكاز كروسلي الأمسية التي أقيمت في قاعة الاحتفالات الملكية في لندن الثلاثاء. وبدت نجمة مسلسل "توي" السابقة ميجان ماكينا مثيرة في فستان مستوحى من تصميم فيرساتشي، وبينما بدأت النجمة الليلة في فستان بذيء، غادرت مع فستان مثير رائع، في حين أن زملاءها النجوم بدوا رائعين، ومع امتلاء السجادة الحمراء بالعيد من النجوم، يبدو أن ليلة التسلية أتت بأفضل ما لدى بعض الضيوف الذين استبدلوا تعابير وجههم المتجهمة بالابتسام والبهجة، في حين كانت ملابس ميجان بذيئة، كان تعبير وجهها مختلفًا تمامًا لأنها لم تستطع حيث كانت تضحك بسعاده وهي تغادر، وكان شريكها السابق كلوي يتشبث بها، حيث كانا يحدقان ببعضهما البعض عند مغادرتهما. وظهرت في الحفلة نجمة "جزيرة

GMT 06:59 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

وشاح دار أزياء "فيندي" الشهيرة يُثير جدلًا عبر "تويتر"
المغرب اليوم - وشاح دار أزياء

GMT 08:19 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"جسر السلام "أشهر طرق المشاة وركوب الدراجات في كندا
المغرب اليوم -

GMT 01:54 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تشييد مسرح موسيقي أسطوري من تصميم "زها حديد" في روسيا
المغرب اليوم - تشييد مسرح موسيقي أسطوري من تصميم

GMT 08:15 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

فاتو بنسودا تبدي قلقها بشأن الوضع في قطاع غزة
المغرب اليوم - فاتو بنسودا تبدي قلقها بشأن الوضع في قطاع غزة

GMT 01:23 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"الأنصاري تؤكّد أن شاهين أبهرّت الحضور في"السينما العربية
المغرب اليوم -

GMT 02:16 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل فنادق "البوتيك" لقضاء عطلة مميزة
المغرب اليوم - أفضل فنادق

GMT 06:40 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات شقق فخمة بمساحات واسعة تخطف الأنظار
المغرب اليوم - ديكورات شقق فخمة بمساحات واسعة تخطف الأنظار

GMT 07:21 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

قائمة سوداء تضم 21 دولة تعتمد "جوازات السفر الذهبية"
المغرب اليوم - قائمة سوداء تضم 21 دولة تعتمد

GMT 02:25 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافي إيمون هولمز يكشّف تأثير قلة النوم على صحته
المغرب اليوم - الصحافي إيمون هولمز يكشّف تأثير قلة النوم على صحته

GMT 12:45 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

تحديد تفاصيل مفاوضات الأهلي مع الهولندي تين كات

GMT 20:47 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

تساقطات ثلجية على المدن المغربية حتى يوم الأربعاء

GMT 02:21 2017 الخميس ,26 تشرين الأول / أكتوبر

عبير عبد الوهاب تُعلن سبب انضمامها إلى الإعلام

GMT 13:57 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

حجز ممتلكات جديدة لصاحب مقهى ''لاكريم'' في مراكش

GMT 02:22 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

العماري يشيد بدور الجمعيات لمقاومة العنف ضد النساء

GMT 16:18 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

"فيسبوك" يحذر من استعمال هذه الكلمة من المغربية الدارجة

GMT 23:27 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

توقيف إمام مسجد رفقة أرملة منقبة في مدينة آسفي

GMT 11:02 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

"ديتوكس العلاقات "

GMT 03:05 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

القبض على ممرضة "مزيفة" داخل مستشفى محمد السادس

GMT 18:58 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

مقتل 14 وإصابة 22 بحادث مروع في الجزائر

GMT 17:32 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

مدرس يشتري أحذية وجوارب لتلاميذه في ميدلت

GMT 00:58 2017 الإثنين ,25 أيلول / سبتمبر

يعيش يؤكد كثرة المباريات أثرت على لاعبي خنيفرة

GMT 04:18 2017 الجمعة ,04 آب / أغسطس

الملك والشعب…والآخرون !

GMT 09:49 2017 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

هكذا كنت سأنتهي بقصر الملك السعودي بطنجة

GMT 00:18 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

بنعبدالله يوضح حقيقة ترشحه لقيادة التقدم والاشتراكية
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib