مذيعة أخبار باكستانية تظهر حاملة ابنتها على حضنها

نادت من أجل العدالة لفتاة 6 أعوام تم اغتصباها وقتلها

مذيعة أخبار باكستانية تظهر حاملة ابنتها على حضنها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مذيعة أخبار باكستانية تظهر حاملة ابنتها على حضنها

الطفلة زينب أنصاري
إسلام آباد ـ أعظم خان

ظهرت مقدمة أخبار باكستانية، حاملة ابنتها في حضنها تكريما للفتاة التي تبلغ من العمر 6 سنوات التي تم اختطافها واغتصابها وقتلها يوم الثلاثاء، والتقطت صور لزينب أنصاري على دائرة تليفزيونية بكاميرات ويقودها رجل غامض بعيدا وعثر عليها فيما بعد وهي يظهر عليها علامات الاغتصاب ومخنوقة على كومة من القمامة على بعد ميل من منزلها، وزينب هي الطفلة السادسة التي اخُتطفت واغتصبت وقتلت في مدينة كاسور في العام الماضي، وتعتقد الشرطة المحلية أن عمليات القتل قد يكون لها مرتكب جريمة واحد.    مذيعة أخبار باكستانية تظهر حاملة ابنتها على حضنها

وذكرت صحيفة "توداي شو" الصادرة اليوم الجمعة من هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم الخميس أن خمسة ضحايا سابقين لهم علاقة بمتهم واحد ورجال الشرطة يعتقدون أن زينب قد تكون رقم ستة. وأفادت هيئة الإذاعة البريطانية أن الضحايا الآخرين قد ألقوا أيضا بجوار صناديق، وفي الليلة الماضية، خصصت كيران ناز النشرة الإخبارية في الساعة السابعة مساء على تلفزيون سماء لزينب، وانتقدت السلطات لأن القاتل لا يزال يتحرك بحرية. قالت السيدة ناز  "اليوم أنا لست كيران ناز، اليوم أنا أم، وهذا هو السبب في أنني أجلس مع ابنتي ، ليس لدي أي شيء آخر للحديث عنه اليوم، باستثناء زينب"، كما قالت في نهاية مقطع ما يقرب من دقيقتين.                    مذيعة أخبار باكستانية تظهر حاملة ابنتها على حضنها

وأدى هذا القتل إلى غضب جامح في باكستان، وقد هزت الاحتجاجات الجماهيرية العنيفة كاسور الواقعة في مقاطعة البنجاب لمدة يومين، وألقى مئات المتظاهرين القذائف على مستشفى، وهاجموا منزل سياسي محلي واحد على الأقل، واشتكوا من تقاعس الشرطة، وفى يوم الأربعاء لقي متظاهران على الأقل مصرعهما عندما أطلقت الشرطة النار على حشد من المتظاهرين عندما حاولوا اقتحام مبنى حكومي في كاسور، وقال محمد ساجد المتحدث باسم شرطة كاسور "إن هناك ما يصل إلى ألف متظاهر في الشوارع، ولقد ألقوا الحجارة على مباني المستشفى الحكومي والشرطة ونائب مكتب المفوض، ويتم نشر الأمن لمحاولة السيطرة على الوضع"، وكان المتظاهرون قد اتهموا الشرطة بالفشل في التصرف حيال جرائم قتل الأطفال، وقال ساجد انه تم القبض على 20 من المشتبه بهم، لكن المحققين لم يتمكنوا من إيجاد أي قرائن حتى الآن".           مذيعة أخبار باكستانية تظهر حاملة ابنتها على حضنها

واختطفت زينب وهي في طريقها إلى درس القرآن الكريم في حين كان والداها في مكة المكرمة يؤدون مناسك الحج، وقال والدها أمين الأنصاري في مطار إسلام أباد لدى عودته إلى البلاد: "لن ندفن زينب حتى يتم القبض على القاتل"، وزعم أن الشرطة لم تتعاون في العثور على ابنته" إذا كانت الشرطة قد تصرفت على الفور، قد يكون تم القبض على الجاني ". وقال غلام رسول، عم زينب، يوم الخميس إن "الشرطة لا تتعاون معنا، نحن نريد العد، نريد أن يتم إحضار الجاني أمامنا، نحن لا نريد إحضار شخص بريء ليكون هو الجاني ويُعدم فقط لغلق هذه القضية"، وأعرب الباكستانيون عن صدمتهم على وسائل الإعلام الاجتماعية باستخدام "العدالة لزينب". ومن بين أولئك الذين أعربوا عن غضبهم نجم الكريكيت والسياسي عمران خان الذي كتب على "تويتر"، أنّ "الاغتصاب والقتل المدانين والمروعين لزينب الصغيرة يعرض مرة أخرى مدى ضعف أطفالنا في مجتمعنا، هذه ليست المرة الأولى التي تحدث مثل هذه الأعمال المروعة، علينا أن نعمل بسرعة لمعاقبة المذنبين وضمان أن نقدم لأطفالنا أفضل حماية".           مذيعة أخبار باكستانية تظهر حاملة ابنتها على حضنها

وكتبت مالالا يوسفزاي، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، أنها كانت "حزنت جدا لسماع خبر زينب"، مضيفة: " يجب أن يتوقف هذا، يجب على الحكومة والسلطات المعنية اتخاذ إجراءات"، وطالب رجل الدين النائب طاهر القادري الذي شارك في جنازة الفتاة بحل الحكومة المحلية قائلا إنه ليس لها الحق في البقاء في السلطة بعد مقتل زينب الأنصاري، وفى خطاب ألقاه أمام الآلاف من المشيعين، اتهم رئيس وزراء البنجاب، شهباز شريف، بالفشل في "حماية أرواح وشرف الفتيات الأبرياء في المقاطعة"، وأصدر إنذارا إلى السيد شريف والسيد سناء الله للتنازل عن منصبه بحلول 17 يناير / كانون الثاني لتجنب الاحتجاجات في الشوارع، ويعد رجل الدين منافسا سياسيا قويا لحزب الرابطة الإسلامية الباكستانية الحاكم، وقد قاد مظاهرات عنيفة في العاصمة إسلام أباد منذ عام 2014 بعد أن قتل 8 من مؤيديه في مسيرات مناهضة للحكومة في لاهور عاصمة مقاطعة البنجاب.          مذيعة أخبار باكستانية تظهر حاملة ابنتها على حضنهامذيعة أخبار باكستانية تظهر حاملة ابنتها على حضنهامذيعة أخبار باكستانية تظهر حاملة ابنتها على حضنهامذيعة أخبار باكستانية تظهر حاملة ابنتها على حضنها

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مذيعة أخبار باكستانية تظهر حاملة ابنتها على حضنها مذيعة أخبار باكستانية تظهر حاملة ابنتها على حضنها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مذيعة أخبار باكستانية تظهر حاملة ابنتها على حضنها مذيعة أخبار باكستانية تظهر حاملة ابنتها على حضنها



ارتدت بذلة فضفاضة لامعة مِن اللونين الزهري والأحمر

تألّق سيلين ديون خلال توديع جمهورها في تايوان

تايبيه ـ ليليان ضاهر
عادت المغنية العالمية سيلين ديون، إلى أفضل حالاتها بعد أن حقّقت نجاحا كبيرا في تايوان التي سافرت إليها ضمن جولاتها الفنية عقب عودتها إلى المسرح بعد خضوعها لجراحة في أذنها. وودّعت الجماهير التايوانية النجمة سيلين ديون، البالغة من العمر 50 عاما، إذ تجمهروا أمام مطار تايبيه سونغشان عقب إحيائها حفلة غنائية ناجحة في تايوان ضمن جولتها العالمية في عدد من المدن الآسيوية. وارتدت سيلين بذلة فضفاضة لامعة من اللونين الزهري والأحمر، وظهرت برفقة حراسها الشخصيين حيث وقفت تودع جمهورها وتحتضنهم، وانتعلت حذاء أحمر، وارتدت حقيبة يد جلدية سوداء ونظارة شمس، وتألقت بتسريحة شعر ذيل حصان، مما أعطاها مظهرا شبابيا ذا حيوية. ومن المقرر أن تأخذ سيلين استراحة في لاس فيغاس، على أن تواصل جولتها الفنية في آسيا وأستراليا ونيوزيلندا. يذكر أنه كان من المقرر أن تقدم في الأصل شركة "The hitmaker" عروضها يومي الأربعاء والجمعة في تايبيه، لكنها

GMT 07:27 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

عودة "الشباشب العصرية" من جديد إلى منصّات الموضة
المغرب اليوم - عودة

GMT 07:17 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب
المغرب اليوم - 10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب

GMT 06:29 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

أفكار لتصميم منزلك الصغير على الطريقة المعاصرة
المغرب اليوم - أفكار لتصميم منزلك الصغير على الطريقة المعاصرة

GMT 07:26 2018 الإثنين ,16 تموز / يوليو

جزيرة "كيمولوس" اليونانية لقضاء عطلة مثالية
المغرب اليوم - جزيرة

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib