فتاة يابانية تتهم مدرسها السابق في الصحافة باغتصابها
آخر تحديث GMT 19:24:20
المغرب اليوم -

أكدت أنه اصطحبها إلى الفندق واعتدى عليها جنسيًا

فتاة يابانية تتهم مدرسها السابق في الصحافة باغتصابها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - فتاة يابانية تتهم مدرسها السابق في الصحافة باغتصابها

شيوري ايتو
طوكيو ـ علي صيام

كانت ليلة ربيع الجمعة، حين دعا أحد الصحافيين التلفزيونيين المعروفين في اليابان، فتاة تدعى شيوري إيتو، لتناول مشروب، بعدما انتهت من تدريبها في خدمة إخبارية في العاصمة طوكيو، واستفسرت عن تدريب آخر مع شبكته الإخبارية، والتقيا في حانة وسط طوكيو، تبيع الدجاج المشوي والبيرة، ومن ثم ذهبا لتناول العشاء، وأخر شيء تتذكره إيتو، حسبما قالت للشرطة، إنها شعرت بدوار وذهبت إلى الحمام، وبحلول نهاية الليل، زعمت أن الرجل أعادها إلى غرفتها في الفندق واغتصبها وهي فاقدة للوعي.

ونفى رئيس مكتب واشنطن لنظام الإذاعة في طوكيو الصحافي نوريوكي ياماغوتشي، هذه الاتهامات في ذلك الوقت، وبعد التحقيق الذي استمر شهرين، أسقط المدعون العامون القضية، ومن ثم قررت السيدة إتو أن تفعل شيئا لم تفعله سيدات اليابان من قبل، وهو التحدث عن ما حدث لها.

وفي مؤتمر صحافي في مايو/ آيار، وكتاب نشر في أكتوبر/ تشرين الأول، قالت إن الشرطة حصلت على لقطات من كاميرا أمن الفندق، وظهر أن السيد ياماغوتشي، يسندها وهي فاقدة للوعي، وهما يسيران في ردهة الفندق، وأجرت الشرطة حوارا مع سائق التاكسي، والذي أكد أنهما دخلا سويا إلى الفندق، وأكد المحققون أنهم سيلقون القبض على السيد ياماغوتشي، ولكنهم تراجعوا فجأة.

ومع انتشار حالات سوء السلوك الجنسي التي هزت الولايات المتحدة، فإن قصة السيدة إيتو هي مثال صارخ على كيفية استمرار الاعتداء الجنسي في اليابان، ولا يوجد سوى عدد قليل من السيدات يبلغن الشرطة باغتصابهن، ونادرا ما تنتج شكواهن عن اعتقال الجناة أو ملاحقتهم قضائيا، وعلى الورق، لا يوجد في اليابان العديد من حالات الاعتداء الجنسي، ولكن في دراسة استقصائية أجراها مكتب الحكومة في الحكومة المركزية عام 2014، أفادت أن واحدة من بين كل 15 امرأة تعرضت للاغتصاب في فترة ما في حياتها، وبالمقارنة بسيدة واحدة من بين خمس أبلغن عن تعرضهن للاغتصاب في الولايات المتحدة، ولكن يقول الخبراء إن السيدات اليابانيات أقل احتمالا بكثير في وصف الجنس غير الاعتيادي بأنه اغتصاب مقارنة بالنساء في الغرب، ولا تنص قوانين الاغتصاب في اليابان على أي ذكر بالموافقة، كما أن الاغتصاب بالنسبة لهم هو مفهوم أجنبي، والتثقيف بشأن العنف الجنسي ضئيل، وبدلا من ذلك، كثيرا ما يصور الاغتصاب في أفلام الكومديا والمواد الإباحية باعتباره امتدادا للإشباع الجنسي، وهذه القنوات هي وسيلة للتثقيف الجنسي في اليابان.

وتميل الشرطة والمحاكم اليابانية إلى تعريف الاغتصاب بصورة ضيقة، ولا تتابع البلاغات إلا عندما يكون هناك علامات على استخدام القوة أثناء الدفاع عن النفس، وتستبعد الحالات التي يكون فيها الضحية أو المغتصب في حالة سكر.

وأسقطت النيابة العامة في يوكوهاما، دعوى ضد ستة طلاب جامعيين متهمين بالاعتداء الجنسي على طالبة بعد إرغامها على شرب الكحول، وحتى مع إدانة المغتصبين لا يقضون أي وقت في السجن، وواحد من 10 يستلم فقط الأحكام المعلقة، وفقا لأحصاءات وزارة العدل.

وأفرجت الوزارة عن اثنين من الطلاب في جامعة تشيبا بالقرب من طوكيو، مدانين في جريمة اغتصاب جماعي لامرأة، وفي العام الماضي أيضا، حكم على طالب من جامعة طوكيو بالاعتداء الجنسي، وحكم عليه بعقوبة ولكن تم إيقاف تنفذها.

وفي هذا السياق، قالت أستاذة العلوم السياسية بجامعة صوفيا في طوكيو ماري ميورا، " بدأ الناشطون مؤخر الترويج لحملة (لا تعني لا)، وأعتقد أن الرجال اليابانيين يستفيدون من نقص الوعي حول كلمة الموافقة".

ومن بين النساء اللواتي أبلغن عن تعرضهن للاغتصاب في استطلاع أجراه مكتب مجلس الوزراء، قالت أكثر من ثلثيهن إنهن لم يخبرن أحدا أبدا، ولا حتى صديق أو أحد أفراد الأسرة، و 4٪ بالكاد قالوا إنهم ذهبوا إلى الشرطة، وعلى النقيض من ذلك، في الولايات المتحدة، يتم الإبلاغ عن حوالي ثلث حالات الاغتصاب للشرطة، وفقا لمكتب إحصاءات العدل.

وقال المحاضر في جامعة واسيدا تومو ياتاجاوا، " إن التحيز ضد المرأة عميق الجذور وحاد، ولا يضع الناس في اعتبارهم الأضرار الناجمة عن الجرائم الجنسية على محمل الجد".

ووافقت السيدة إيتو، 28 عاما، على رفع دعوة مدنية ضد السيد ياماغوتشي، لمناقشة قضيتها بالتفصيل ولتسليط الضوء على التحديات التي تواجه النساء اللواتي يعانين من العنف الجنسي في اليابان، وقالت " أعرف إذا لم اتحدث عن تجربتي، لن يتغير المناخ المرعب للاعتداء الجنسي".

وينفي السيد ياماغوشي، 51 عاما، ارتكاب جريمة الاغتصاب، وقال إنه لم يكن هناك اعتداء جنسي، ولم يكن هناك أي نشاط إجرامي في تلك الليلة، واجتمعت السيدة إيتو مع السيد ياماغوتشي مرتين أثناء دراسة الصحافة في نيويورك قبل لقاءهما في 3 أبريل/ نيسان 2015، وعندما اتصلت به مرة أخرى في طوكيو، اقترح عليها المساعدة في العثور على وظيفة في مكتبه، ودعها لتناول مشروب سويا في أحد المطاعم، ومن ثم شعرت بدوار وأخذها إلى غرفتها في الفندق، وبعد ذهابهما إلى الفندق، استيقظت في اليوم التالي لتجد نفسها عارية وتشعر بألم.

ويصف القانون الياباني جريمة "شبه الاغتصاب" بأنه جماع جنسي مع المرأة، وفي الولايات المتحدة يختلف القانون، وبعض الدول تعرفه بأنه اغتصاب من الدرجة الثانية أو اعتداء جنسي.

وتعتقد السيدة إيتو أنه تم تخديرها، ولكن لا توجد أدلة تدعم شكوكها، ومن جانبها، قالت هيساكو تانابي، وهي مستشارة اغتصاب في مركز الإغاثة الاعتداء الجنسي في طوكيو، إنه حتى النساء اللواتي يتصلن على الخط الساخن وينصحن بالذهاب إلى الشرطة كثيرا ما يرفضن لأنهن لا يتوقعن من الشرطة أن تصدقهن، وأضافت" أنهم يعتقدون أنه سيقال لهم إنهم فعلوا شيئا خاطئا".

ووفقا لأخر أحصاءات الحكومة اليابانية في عام 2016، أكدت الشرطة وقوع 989 حالة اغتصاب في اليابان، ويقول الباحثون إن هذا التفاوت عن معدلات الجريمة الفعلية، مما يعكس تردد العديد من الضحايا عن الإبلاغ، حيث تلعب قوانين الاغتصاب دورا في ذلك.
وأقرّ البرلمان الياباني في الصيف الماضي، إدخال أو تغير على قوانين الجرائم الجنسية منذ 110 عام، مما وسع تعريف الاغتصاب ليشمل الجنس عن طريق الفم، كما أدرج الرجال من بين الضحايا المحتملين، ولكن حتى الآن يتمكن القضاة من تعليق الأحكام.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فتاة يابانية تتهم مدرسها السابق في الصحافة باغتصابها فتاة يابانية تتهم مدرسها السابق في الصحافة باغتصابها



مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر المتداخلة

جينيفر لوبيز ترتدي فستانها الأيقوني الشهير للمرة الثالثة

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 11:08 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"
المغرب اليوم - ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته

GMT 10:15 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

"الكيمونو" القطعة المثالية في الشتاء لإطلالة جذابة
المغرب اليوم -

GMT 14:06 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الأماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة الجديدة في نيويورك
المغرب اليوم - أفضل الأماكن لمشاهدة احتفالات رأس السنة الجديدة في نيويورك

GMT 21:27 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مفاجآت بالجملة في تشكيلة برشلونة أمام بروسيا دورتموند

GMT 20:55 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يجدد مفاوضاته للتعاقد مع ساني لاعب مانشستر سيتي

GMT 21:11 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب أياكس يعادل رقم جوارديولا في دوري أبطال أوروبا

GMT 21:05 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سبورتينج لشبونة يصدم كبار أوروبا ويجدد عقد برونو فرنانديز

GMT 21:25 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

موهبة باير ليفركوزن تُثير الصراع بين 6 أندية أوروبية

GMT 20:01 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

جواو فيليكس يتوج بجائزة أفضل لاعب شاب في أوروبا

GMT 19:52 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يعلن طبيعة إصابة هازارد وآس تكشف مدة غيابه

GMT 20:40 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيموفيتش يشتري حصة في نادي هاماربي السويدي

GMT 20:17 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

البرتغالي فيليكس يفوز بجائزة "الفتى الذهبي" لعام 2019

GMT 00:15 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب فريق فرانكفورت يبدي تفاؤله بشأن مباراة أرسنال الخميس

GMT 19:06 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

فرانكفورت يواجه أرسنال بدون رودي ودوست

GMT 22:41 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

زينيت بطرسبورغ يجدد آماله في بلوغ دور الـ 16 لدوري الأبطال

GMT 09:56 2019 الأحد ,08 كانون الأول / ديسمبر

أمال صقر تعلن زواجها من الرابور محمد المزوري

GMT 19:22 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مهاجم إنتر يخضع لعملية جراحية ناجحة في ركبته اليمنى

GMT 17:57 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

روبرتسون سعيد بتعامل كلوب مع إصابات لاعبي ليفربول

GMT 19:14 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

لوف يوضح اختيار كلينسمان لتدريب هيرتا كان مفاجأة بالنسبة لي

GMT 23:21 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يتعادل بصعوبة مع شاختار دونتسك في دوري الأبطال

GMT 22:43 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"اليويفا" يدرس تطبيق قانون التبديل الاضطراري في أمم أوروبا

GMT 18:22 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة وريال مدريد يتنافسان على ضم أوباميانج

GMT 18:11 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

وصول ريال مدريد رسميًّا إلى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا

GMT 18:02 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

رسميًا هرتا برلين يعلن تعيين كلينسمان مديرا فنيا للفريق

GMT 23:38 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن خليفة مدرب أرسنال الجديد بعد انهيار الفريق
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib