مراسل الجزيرة يسعى للتقليل بنجاح زيارة محمد بن سلمان إلى لندن
آخر تحديث GMT 14:15:09
المغرب اليوم -

حاول أن يحشر الموضوع الخاص باليمن في مراسم الاستقبال

مراسل "الجزيرة" يسعى للتقليل بنجاح زيارة محمد بن سلمان إلى لندن

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مراسل

المراسل جمال الشيال
لندن - المغرب اليوم

كشف التصرف غير المهني لمراسل قناة الجزيرة القطرية المتحدثة بالإنجليزية، أثناء استقبال رئيسة الوزراء البريطانية ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان في مقر الحكومة، عن الدور التخريبي الذي اعتادت أن تقوم به قطر ومستتبعاتها من إعلام الظل لزيارات المملكة الدولية.

إذ حاول مراسلها المصري "جمال الشيال"، أن يصور محاولته حشر موضوع اليمن في مراسم الاستقبال، لتكون منطلقاً لتقريره الفجّ عن زيارة الأمير وتصويرها بغير الناجحة، وذلك بخلاف الواقع تماماً.

بدأت المحاولات القطرية في عملية التشويه قبل الزيارة بأسابيع، عبر ضخ كمية غير عادية من التقارير والتحليلات المصطنعة على عادة القنوات الممولة قطرياً، عن تأجيل الزيارة وعرائض نيابية لا وجود لها تطالب بعدم استقبال الأمير.

ولما تمّت الزيارة في موعدها، وجرت على نحو تاريخي يبين مكانة المملكة الدولية، استنفرت الجزيرة قدراتها وتركيزها لتخريب الزيارة وتشويه صورتها، وفي ذلك قال المستشار بالديوان الملكي ورئيس مركز الدراسات والشؤون الإعلامية سعود القحطاني: "يحاولون تخريب زيارة سمو ولي العهد بكل الطرق، فمن حشد ٣٠ مرتزق بـ٣٠٠ باوند للشخص، إلى إرسال مراسل يصرخ دفاعاً عن الحوثي".

وأضاف: "هذه الممارسات جزء صغير من ممارسات تنظيم الحمدين بالسر في السابق، فلا جديد إلا أنها أصبحت بالعلن، وبالتالي فقدت صدقيتها إن كان لها صدقية"، ويُعدّ جمال الشيال هو أحد الصحافيين في قناة الجزيرة، ومعروف عنه التحريض ضد مصر ومؤسسات الدولة المصرية، وهو من مواليد 1984، ويحمل الجنسية البريطانية، وهو من أصول مصرية، والتحق بالجزيرة في 2006، وهو أحد أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية.

وبقي فترة يروج للدعاية التركية في إطار القنوات القطرية، ويظهر بمثابة نموذج للشباب العربي على منصة منتدى الشرق في إسطنبول، الذي يديره المدير السابق لقنوات الجزيرة وضاح خنفر، الذي ترك المنصب لهلالة الأردني، وتفرغ للعمل في منتدى الشرق الممول قطرياً والمشغول ببث الدعاية الإخوانية بين الشباب، وتجهيزهم فكرياً ونفسياً للواجبات المستقبلية.

وسبق له محاولة إحراج الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أثناء زيارة له إلى لندن بالأسلوب ذاته، وهي سياسة تحرير تنتهجها قنوات وصحف إعلام الظل الممول من قطر، إذ يفتعل الأحداث ويمول صياغة بعض الآراء والمقالات المصطنعة، ليبني عليها أخباراً بحتة يتمكن من خلالها من تمرير أهدافه وآيديولوجيته.

وشقيقه عبدالرحمن الشيال يعمل رئيساً تنفيذياً لموقع وصحيفة "العربي الجديد" التي تملكها وتمولها قطر ويديرها عزمي بشارة، وتنطلق من لندن، ضمن مشروع يتبنى خطاباً عروبياً يخفف من وطأة التهمة الإخوانية عن قطر، ويستقطب بقايا وضحايا هذا التيار، لتمرير مخططات مشبوهة.

ولا تفعل الجزيرة هذا من باب المناكفة الإعلامية، على إثر الأزمة الخليجية التي نشبت أخيراً، بل هو ديدن الممارسات العدائية للسلطات القطرية وإعلامها ضدّ السعودية، إذ سبق لقناة الجزيرة وسلطة قطر التحريض ضدّ السعودية خلال زيارة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز للولايات المتحدة الأميركية ولقائه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في آذار (مارس) من العام الماضي.

ويوم وصول الأمير محمد بن سلمان إلى الولايات المتحدة لمقابلة الرئيس ترامب، وفي ظل شحن إعلامي كبير من "الجزيرة" القطرية، وأن موقف الرئيس ترامب والسياسة الأميركية ستكون عدائية تجاه السعودية، وبخاصة في موضوع ("جاستا"، وفور وصول الوفد السعودي إلى الولايات المتحدة، بثت قناة "الجزيرة" الإنجليزية تقريراً في رأس كل ساعة، يزعم دعم السعودية للإرهاب والتطرف، ويدَّعي تورّط الحكومة السعودية في أحداث الـ11 من أيلول (سبتمبر)، وتسبّبها في معاناة أسر الضحايا، مشيراً إلى دعم الحكومة السعودية، لما يصفونه بالتيار الوهابي، وكانت القناة تكرّر في شكل مستمر ما قاله الرئيس ترامب عن قانون "جاستا"، وأن أسر الضحايا والشعب الأميركي ينتظرون تفعيله".

حاول المستشار سعود القحطاني الاتصال بسيف بن أحمد آل ثاني، مدير مكتب الاتصال بالحكومة القطرية، فوعد بإيقافهم خلال دقائق، وبعد ثلاث ساعات تزايدت الحملة، ولم يتجاوب المسؤول القطري مع الاتصال، واستمرت الحملة طوال الزيارة، وعلق المستشار القحطاني: "الوقت فات والضرر حدث".

ونال المراسلَ الشيال ومنظومة الجزيرة الإعلامية هجوماً لاذعاً من مغردين سعوديين وعرب، وصفوا تصرفاتهم بالصبيانية والخارجة على أعراف المهنة والموضوعية، التي لا يعيرها إعلام الظل القطري أي اهتمام عندما تفصل فيها الآيديولوجيا والحقد الأعمى على كل ما هو عربي أو مسلم لا ينضوي تحت شعاراتهم الضالة.

من ذلك ما قاله وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أن الدور القطري والإيراني على الهوامش للتحريض ضد الزيارة التاريخية، فجاء معيباً ويائساً، بإمكانك أن تسهم في كتابة التاريخ كما يفعل الأمير محمد بن سلمان، أو تكون مرتبكاً منسياً، وفِي الحال الثانية خير لك أن تصمت.

مؤكداً أن "‏ثقل السعودية ودورها المحوري كان بارزاً في نجاح زيارة الأمير محمد بن سلمان التاريخية إلى بريطانيا، نجاح الرياض هو نجاح للعرب، ورؤية التجديد والوسطية تضيف إلى زخم الدور السعودي وتعززه".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مراسل الجزيرة يسعى للتقليل بنجاح زيارة محمد بن سلمان إلى لندن مراسل الجزيرة يسعى للتقليل بنجاح زيارة محمد بن سلمان إلى لندن



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مراسل الجزيرة يسعى للتقليل بنجاح زيارة محمد بن سلمان إلى لندن مراسل الجزيرة يسعى للتقليل بنجاح زيارة محمد بن سلمان إلى لندن



يتهافت عليهن أشهر مصممي الملابس في العالم

بيلا وجيجي حديد تتألقان في عرض روبرتو كافالي

ميلانو - سليم كرم
لا تزال الاختان بيلا وجيجي حديد من أبرز عارضات الأزياء في عالم الموضة , و تثبتان موهبتهما على المدرج من خلال عرض أزياء روبرتو كافالي لمجموعة ربيع وصيف 2019 خلال أسبوع الموضة في ميلانو يوم السبت. وتتمتع بيلا البالغة من العمر 21 عامًا  بلياقة بدنية عالية، ظهرت بإطلالة أنيقة من خلال بدلة من الترتر باللون الفضي المعدني، في حين ظهرت أختها جيجي حديد صاحبة الـ 23 عامًا، مرتدية سترة ذهبية كبيرة الحجم من القماش اللامع نفسه. وسارت بيلا بتمرس على المدرج وجذبت الانتباه إليها، وكانت تنتعل زوجًا من الأحذية الفضية اللامعة وأوضحت العارضة الأميركية من أصل فلسطيني لمحة عن رشاقتها اللافتة للنظر ، والتي ظهرت من خلال زوج من السراويل القصيرة المضاف إليها حزام عريض باللون الفضي نفسه. وبدت جيجي بإطلالة أنيقة ولافتة للنظر عندما كانت تعرض إبداعات دار الأزياء الشهيرة وترتدي سترة ذهبية طويلة وشورت متناسق باللون الأسود
المغرب اليوم -

GMT 06:22 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

"Moncler" للأزياء تكشف عن مجموعتها الجديدة "Genius"
المغرب اليوم -

GMT 08:21 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
المغرب اليوم - ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
المغرب اليوم - الراحل العمراني أشهر وزير أول في عهد الحسن الثاني

GMT 20:26 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

براءة زوج من تهمة قتل عروسته ليلة الدخلة

GMT 19:36 2018 الخميس ,07 حزيران / يونيو

توقيف أستاذ في وضع فاضح مع طالبة في وجدة

GMT 02:27 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

الأرصاد تحذر من اضطرابات جوية جديدة وتكشف موعد انتهائها

GMT 08:50 2018 الجمعة ,15 حزيران / يونيو

عفو ملكي عن 707 شخصًا بمناسبة عيد الفطر السعيد

GMT 02:13 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

انتحار مُعلمة داخل شقتها في الدار البيضاء

GMT 02:39 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

جمال شيحة يكشف عن الانتهاء من " وكالة الفضاء"

GMT 11:24 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

قائمة المسؤولين الذين أطاح بهم الملك محمد السادس

GMT 00:26 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

الدنمارك توجه صفعة لجبهة البوليساريو بقرار جديد

GMT 13:22 2018 الخميس ,09 آب / أغسطس

وفاة مصطفى ساجد بعد صراع مع المرض

GMT 15:38 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سفارة الولايات المتحدة في المغرب تقدم تعازيها للأسر المكلومة

GMT 15:53 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

محامية التلميذ المعتدي على معلمته تأمل في تنازل الضحية

GMT 07:48 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

خضيرة يبيّن سبب اجتماعه مع رئيس بايرن ميونخ

GMT 15:37 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

إحالة سائق حافلة مدينة تامنصورت إلى المحاكمة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib