926 انتهاكًا إسرائيليًا بحق الصحافيين الفلسطينيين حصاد عام 2018
آخر تحديث GMT 02:25:28
المغرب اليوم -

تمثلت في القتل العمد والاعتقال وقصف المؤسسات الإعلامية والثقافية

926 انتهاكًا إسرائيليًا بحق الصحافيين الفلسطينيين حصاد عام 2018

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 926 انتهاكًا إسرائيليًا بحق الصحافيين الفلسطينيين حصاد عام 2018

لجنة دعم الصحفيين
غزة - المغرب اليوم

 وثقت لجنة دعم الصحفيين، 926 حالة انتهاك على حرية الصحافة الفلسطينية من قبل الاحتلال الإسرائيلي، مقابل 199 حالة من قبل جهات فلسطينية. وقالت اللجنة في تقريرها السنوي لعام 2018، اليوم الثلاثاء، إن تلك الحالات عبارة عن جرائم انتهاك الحق في الحياة والسلامة الشخصية للصحفيين، وتعرض صحفيين للضرب وغيره من وسائل العنف أو الإهانة والمعاملة الحاطة بالكرامة الإنسانية.

وأكدت أن هناك تصاعدًا ملحوظًا لاعتداء الاحتلال على الحريات الإعلامية في الأراضي الفلسطينية، حيث ارتفعت حدتها في شهر مايو/ أيار من العام 2018، جراء تكثيف عمل الصحفيين في تغطيتهم مسيرات العودة على الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وكشفت اللجنة عن توثيقها لتزايد الاعتداءات على الصحفيين، سواء بالقتل العمد جراء إطلاق النار الحي والمتفجر واستهدافهم مباشرة أو بهدم مؤسساتهم الإعلامية، عدا عن الاعتقال والاحتجاز والاقتحام والمنع من التغطية أو منع من السفر، وغيرها من الانتهاكات التي تمس حقوق حرية الصحفي في التعبير عن الرأي وأداء عمله بحرية.

وأشار التقرير إلى أن الانتهاكات بحق الصحفيين والإعلاميين اقترفت عمدا وأنه تم استخدام القوة المفرطة دون مراعاة لمبدأي التمييز والتناسب، ضاربة بعرض الحائط كافة المواثيق الدولية والحقوقية والإنسانية التي تكفل حرية العمل الصحفي.

اقرا ايضا :وقفة تضامنية مع الصحفيين الأسرى أمام سجن "عوفر"

وسجل خلال فترة العام، القتل العمد وقصف المؤسسات الإعلامية والثقافية كاستهداف فضائية الأقصى وتدميرها بشكل كامل، واستهداف مؤسسة المسحال للفنون الثقافية، والمكتبة العامة وقرية الفنون والحرف، عدا عن استهداف المطابع والمؤسسات الإعلامية في الضفة وإغلاق مؤسسات إعلامية كإغلاق قناة القدس الفضائية من العمل داخل الأراضي المحتلة عام 1948 ومدينة القدس ومنع التعامل معها من قبل الشركات التي تقدم خدمات إعلامية وإغلاق لمطبعة مؤسسة إيليا للإعلام الشبابي، وموقع قناة فلسطين اليوم الإخبارية، وموقع الرسالة للإعلام، ووكالة الرأي الفلسطينية، وفضائية الأقصى عدة مرات.

كذلك تمادى الاحتلال في الاستهداف المباشر للصحفيين مستخدمًا شتى أنواع الوسائل القتالية الحربية مخلفاً ضررا جسيماً باستهدافه للأطراف السفلية للصحفيين ليمنعهم عن أداء عملهم، عدا عن حملات الاعتقال والاحتجاز للصحفيين وإبعاد آخرين، ومنع الصحفيين من دخول مناطق معينة أو تغطية أحداث، ومصادرة أجهزة ومعدات ومواد صحفية، ومنع الصحفيين من السفر إلى الخارج، إضافة إلى مداهمة منازل صحفيين وتدمير محتوياتها.

ورصدت اللجنة انتهاكات الاحتلال بـ 369 حالة اعتداء وإطلاق نار على الصحفيين بينهم صحفيات، سواء كانت الاستهدافات بشكل مباشر بالرصاص الحي أو المغلف بالمطاط، أو بالضرب والدهس والركل وإلحاق الأذى والكسور والرضوض في أنحاء جسدهم والإهانة والمعاملة الحاطة بالكرامة والإصابة بالاختناق جراء استنشاق الغاز السام وغاز الفلفل، وتعرض معداتهم للتدمير والتحطيم.

وأصيب نحو 281 صحفيًا خلال تغطيتهم مسيرات العودة على الحدود الشرقية للقطاع والتي بدأت في شهر مارس 2018.

أما الاعتقالات خلال عام 2018، فقد سُجّلت 105 حالات من اعتقال الصحفيين واستدعائهم واحتجازهم لساعات وأيام مستخدمة أساليب تعذيب قاسية خلال التحقيقات معهم عدا عن فرض سياسة الإبعاد أو الحبس المنزلي.

في حين وثق التقرير خلال سنة 2018، 71 انتهاكًا، تنوع ما بين تمديد اعتقال أكثر من مرة قبيل موعد الإفراج عنهم -مثل الكاتبة والإعلامية لمى خاطر والتي تم تمديد اعتقالها ما يفوق 7 مرات، وتثبيت أحكام بحق صحفيين، وإصدار أحكام بحق آخرين، وتأجيل محاكمة بعض منهم لا يزالون في سجون الاحتلال.

كما رصد التقرير 95 حالة تم فيها منع صحفيين من ممارسة عملهم وتغطية الأحداث وتضييق الخناق عليهم. وجرى تسجيل 9 حالات تحريض واتهام وملاحقة لصحفيين ومؤسسات إعلامية وإجبارهم على إغلاق مؤسساتهم.

وأشار التقرير إلى 104 حالات إغلاق وتهديد بإغلاق وتشويش على مؤسسات إعلامية ومحاربة المحتوى الفلسطيني كإغلاق وحذف وحظر العديد من المواقع الالكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي.

كما سجّل التقرير 68 حالة اقتحام ومداهمة وتفتيش وتحطيم، ومصادرة أجهزة ومعدات وسيارات البث، ومواد صحفية لمنازل صحفيين ومؤسساتهم الإعلامية، إضافة لمنع الصحفيين من السفر سواء لتلقي العلاج، أو لحضور مؤتمر دولي، أو تسليم جوائز لهم والتي سجلها التقرير وعددها 10 حالات منع من السفر.

وركز التقرير على ما يتعرض له الصحفيين من انتهاكات في سجون الاحتلال ومضايقات والتي بلغت 51 انتهاكًا من بينهم إجبار 33 صحافيًا على دفع غرامة مالية، عدا عن الاعتداء والتعذيب والمعاملة القاسية، ومنعهم من زيارة محاميهم وعائلتهم لهم، وتقديم لائحة اتهام لتواصل اعتقالهم، ورفض الإفراج عنهم، وتثبيت، والإهمال الطبي في علاجهم، وحرمانهم من حقوقهم المشروعة.

وبشأن الانتهاكات الداخلية الفلسطينية سجل التقرير السنوي 199 انتهاكًا توزعت بـ 146 انتهاكًا في الضفة، و53 في قطاع غزة، تمثلت في اعتقال واستدعاء واحتجاز 77 من الصحفيين، وتمديد اعتقال وتأجيل محاكمة 21 حالة، واعتداء وإصابة بلغت 26 حالة. فيما سجلت عدد 16 حالة تحريض وتهديد وفصل من العمل، كما بلغ عدد الاقتحام والمداهمة 9 حالة، و12 مصادرة معدات و35 حالة منع من التغطية وعرقلة عمل، فيما بلغ 3 من الانتهاكات بحق الصحفيين داخل اعتقالهم السياسي.

وقالت لجنة دعم الصحفيين إلى أن قوات الاحتلال لا تزال تمارس الانتهاكات بحق الصحفيين خلافًا للمادة 19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان فيما يتعلق بحرية الصحافة، موضحة أن حكومة الاحتلال التي وقعت على هذا الاتفاقيات لم تلتزم بها، وتقوم بشكل يومي بانتهاك الحريات وتطارد الصحفيين خلافاً لما وقعت عليه من المعاهدات والاتفاقيات التي بقيت حبرا على ورق في ظل الاستهداف المتواصل لأبناء الشعب الفلسطيني بكل أطيافه.

ودعت الصحفيين إلى ضرورة توثيق الانتهاكات بحقهم بالفيديو والصور والشهادات، وتقديمها للجان ومؤسسات دولية وحقوقية، مثمنة أداء الصحفيين وشجاعتهم وإصرارهم على القيام بواجبهم في فضح وتعرية جرائم الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني المنتفض ضد الاحتلال وضد قرارات الإدارة الأميركية بشأن القدس.

وأشادت بعمل وسائل الإعلام الفلسطينية وغالبية وسائل الإعلام العربية والدولية، التي تكرس حيّزًا كبيرًا لتغطية ما يجري في فلسطين المحتلة.

ودعت الصحفيين إلى مواصلة رسالتهم الإعلامية للعالم وتسليط كاميراتهم، وتوجيه أقلامهم، لفضح ممارسات الاحتلال التي تسعى إلى طمس الحقيقة لارتكاب المزيد من عمليات القتل والسلب والنهب للفلسطينيين والأراضي الفلسطينية.

وطالبت المؤسسات الدولية والحقوقية للوقوف عند مسؤولياتها وحماية الصحفيين الذين تستهدفهم قوات الاحتلال برصاصها وممارساتها الهمجية الرامية لطمس الحقائق واستباحة القتل والاعتقال والتنكيل بالفلسطينيين العزل.

قد يهمك ايضا :الاحتلال يطارد الصحفيين على معبر جبارة لتغطية الإفراج عن التميمي

تأجيل النظرفي قضية الصحفيين المتهمين بنشر معلومات عن لجنة تقصي الحقائق

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

926 انتهاكًا إسرائيليًا بحق الصحافيين الفلسطينيين حصاد عام 2018 926 انتهاكًا إسرائيليًا بحق الصحافيين الفلسطينيين حصاد عام 2018



GMT 13:53 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

30 طريقة لتنسيق التنورة الميدي في الشتاء لمظهر رائع
المغرب اليوم - 30 طريقة لتنسيق التنورة الميدي في الشتاء لمظهر رائع

GMT 13:59 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب يعلق الرحلات الجوية مع فرنسا بسبب الوضع الصحي
المغرب اليوم - المغرب يعلق الرحلات الجوية مع فرنسا بسبب الوضع الصحي

GMT 14:15 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات فخمة لمداخل المنازل الكلاسيكية والعصريّة
المغرب اليوم - ديكورات فخمة لمداخل المنازل الكلاسيكية والعصريّة

GMT 23:41 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيظ دراجي يرد على إسرائيلي بعد تطاوله على الجزائر
المغرب اليوم - حفيظ دراجي يرد على إسرائيلي بعد تطاوله على الجزائر

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 20:43 2021 الجمعة ,29 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي يتلقى صفعة من مدربه بعد هدف ليل

GMT 22:15 2021 الجمعة ,29 تشرين الأول / أكتوبر

رونالدو يصوم عن التهديف في أسوأ سلسلة منذ سنوات

GMT 07:02 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مبابي يقود سان جيرمان لتحقيق الـ"ريمونتادا" أمام أنجيه

GMT 05:47 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

كريستيانو رونالدو يوجه رسالة للجماهير

GMT 18:11 2021 السبت ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب يضع ثلاث قوائم للقادمين إلى المملكة المغربية

GMT 11:33 2021 الأربعاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إنجلترا تتأهل للمونديال بعد الفوز علي مارينو بعشرة أهداف

GMT 12:31 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج الجوزاء السبت26-9-2020

GMT 17:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib