حماية الصحافيين الأردني يؤكد أن المشهد الإعلامي في العالم العربي ما زال قاتمًا
آخر تحديث GMT 05:34:46
المغرب اليوم -

استمرار عمليات قتل وخطف المراسلين في الدول التي تشهد نزاعات مسلحة

"حماية الصحافيين" الأردني يؤكد أن المشهد الإعلامي في العالم العربي ما زال قاتمًا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

الرئيس التنفيذي لمركز حماية وحرية الصحافيين نضال منصور
عمان - إيمان يوسف

أكّد مركز حماية وحرية الصحافيين في الأردن، الأربعاء، أن حرية الإعلام لا تزال في تراجع مستمر في دول العالم العربي والمشهد الإعلامي لا يزال قاتمًا.

وأضاف المركز، في بيان صدر عنه بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لـحرية الصحافة والذي يصادف الثالث من أيار/مايو من كل عام أن "إشاعة الحريات لا يمكن اعتبارها أمرًا يهدد أمن وسلامة المجتمعات وتماسكها، ولا يمكن اعتبارها خطرًا يهدد الأمن الوطني عندما تكون تحت سيادة القانون".

وتابع "يستمر قتل الصحفيين واختطافهم وتعذيبهم في عدد من دول العالم العربي التي تشهد نزاعات سياسية مسلحة ولا يزال مرتكبي هذه الجرائم بحق الصحفيين يفلتون من العقاب". وأضاف أن اعتقال الصحافيين تعسفيًا وإخضاعهم لمحاكمات غير عادلة والاعتداء عليهم ومنعهم من التغطية في عدد من دول العالم العربي باتت في تزايد خلال العامين الماضيين، لافتًا إلى استمرار هذه الممارسات بشكل ملحوظ خلال الشهور الأربعة الأولى من العام الحالي 2017. وطالب المركز بإطلاق حرية الصحافيين المعتقلين وإنصافهم وعدم الزج بهم في قضايا سياسية باعتبار أن الصحافيين شهودًا ينقلون الحقيقة للجمهور صونًا للحق في المعرفة.

وأشار الرئيس التنفيذي لمركز حماية وحرية الصحافيين نضال منصور "إلى أن الرقابة المسبقة والتضييق على العمل الإعلامي من شأنه أن يساهم في انتشار خطاب الكراهية والتحريض في ظل الانتشار الواسع لاستخدام منصات التواصل الاجتماعي"، مضيفًا "لطالما كان كبت الحريات سببًا في شيوع الجريمة وخطاب الكراهية".

وكان مركز حماية وحرية الصحفيين قد بذل خلال السنوات الخمسة الماضية جهدًا متواصلًا لرصد وتوثيق الانتهاكات الواقعة على حرية الإعلام في العالم العربي من خلال تأسيسه لشبكة المدافعين عن حرية الإعلام "سند". وكشفت بيانات الشبكة للعام الماضي 2016 عن مقتل 48 إعلاميًا منهم 33  بالقتل العمد و15 أثناء التغطية، فيما تعرض 63 للاختطاف والإخفاء القسري و4 استهدفوا في محاولات اغتيال باءت بالفشل و179اعتقلوا وسجنوا وأوقفوا تعسفيًا.

وأظهرت البيانات أن أكثر الانتهاكات كمًا خلال العام الماضي وقعت على الصحافيين في مصر ثم على الصحافيين الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة خاصة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، ثم على الصحافيين في العراق والسودان واليمن والأردن والمغرب. وتبيَّن لشبكة "سند" أن الأجهزة الأمنية والسلطات القضائية أكثر الجهات انتهاكًا لحرية الإعلام كمًا في دول العالم العربي، ويليهما في المرتبة الثالثة انتهاكات قوات الاحتلال الإسرائيلي تجاه الصحافيين الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حماية الصحافيين الأردني يؤكد أن المشهد الإعلامي في العالم العربي ما زال قاتمًا حماية الصحافيين الأردني يؤكد أن المشهد الإعلامي في العالم العربي ما زال قاتمًا



سيرين عبد النور بإطلالة جمالية ملفتة في أحدث ظهور لها

الرباط _المغرب اليوم

GMT 05:20 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021
المغرب اليوم - أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021

GMT 06:15 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"متحف الغموض" في دبي تجربة سياحية شيقة لعشاق الألغاز
المغرب اليوم -

GMT 06:10 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها
المغرب اليوم - ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها

GMT 00:06 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

مستشار الأمن القومي العراقي يُدافع عن قرارات الكاظمي
المغرب اليوم - مستشار الأمن القومي العراقي يُدافع عن قرارات الكاظمي

GMT 04:51 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات
المغرب اليوم -

GMT 06:45 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا
المغرب اليوم - المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا

GMT 12:55 2020 الأربعاء ,23 كانون الأول / ديسمبر

اتيكيت" قيادة السيارة والأصول التي يجب اتباعها

GMT 18:50 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 08:29 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

الطقس و الحالة الجوية في بن سليمان

GMT 20:30 2014 السبت ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

الأرائك في غرف النوم تنمحها لمسة عصريّة أنيقة

GMT 18:14 2016 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

هدايا غريبة ستنال إعجابه في عيد الحب

GMT 17:16 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تكبير الأرداف من دون عملية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib