يوتيوب بصدد غرامات تقدّر بالملايين لانتهاك قوانين خصوصية الأطفال

تباعًا لفضيحة "فيسبوك" بتسريب بيانات 87 مليون مستخدم

"يوتيوب" بصدد غرامات تقدّر بالملايين لانتهاك قوانين خصوصية الأطفال

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

خدمة YouTube لحماية خصوصية الأطفال
واشنطن ـ رولا عيسى

 يُتَّهم YouTube بانتهاك القوانين المصممة لحماية خصوصية الأطفال عبر الإنترنت, ومن المقرر أن يتم رفع شكوى إلى لجنة التجارة الفيدرالية من قبل تحالف يضم حوالي 24 مجموعة حملات, والذين يزعمون أن YouTube ينتهك قانون حماية خصوصية الأطفال عبر الإنترنت في الولايات المتحدة لأنه يجمع البيانات الشخصية لاستهداف الإعلانات لمن تقل أعمارهم عن 13 عامًا, وقد يغريم YouTube بمليارات الدولارات إذا تم التمسك بالشكوى.
 
يأتي ذلك في أعقاب الفضيحة التي اجتاحت الفيسبوك بسبب تسرب ما يصل إلى 87 مليون مستخدم إلى كامبريدج أناليتيكا, واقرأ بعناية الشروط الدقيقة لبنود خدمة YouTube وقد تلاحظ أنك أكدت أنك تبلغ من العمر ما يكفي لمشاهدتها, حيث تنص البنود "إذا كان عمرك أقل من 13 سنة، فالرجاء عدم استخدام الخدمة"، "هناك الكثير من مواقع الويب الرائعة الأخرى بالنسبة لك", وإنه تحذير لا يلحظه الملايين من الأطفال حول العالم الذين يزورون YouTube لمشاهدة الرسوم المتحركة أو أغاني الروضة أو التجارب العلمية أو مقاطع الفيديو الخاصة بعرض الألعاب.
 
ويطالب المدافعون عن حقوق الطفل ومجموعات المستهلكين لجنة التجارة الفيدرالية بالتحقيق وفرض مليارات الدولارات من العقوبات على "Google" بدعوى انتهاكها خصوصية الأطفال عبر الإنترنت والسماح للإعلانات باستهدافهم, وقال جيف تشيستر، مدير مركز الديمقراطية الرقمية، وهي إحدى المجموعات التي أعدت الشكوى، "إن غوغل تحقق أرباحًا طائلة من بيع الإعلانات إلى البرامج الموجهة للأطفال", وأضاف "إنها تعقد صفقات مع المنتجين والموزعين لبرامج الأطفال عبر الإنترنت في جميع أنحاء العالم, لقد بنت "Google" نشاطًا تجاريًا عالميًا ومربحًا للغاية استنادًا إلى الروابط العميقة للأطفال مع YouTube. "
 
يعتمد نموذج النشاط التجاري في YouTube على تتبع عناوين IP، وسجل البحث، ومعرّفات الأجهزة، والموقع، والبيانات الشخصية الأخرى عن مستخدميها، حتى يتمكنوا من قياس اهتماماتهم وتخصيص الإعلانات لهم, لكن هذا النموذج ليس من المفترض أن يعمل مع الأطفال الأميركيين، الذين يحميهم قانون حماية خصوصية الأطفال على الإنترنت, وهذا القانون, عمره 20 عامًا , يحظر على شركات الإنترنت جمع بيانات شخصية من الأطفال دون سن 13 عامًا دون معرفة وموافقة والديهم, ويتهم الائتلاف اليوتيوب بانتهاك قانون حماية خصوصية الأطفال, والاستفادة عمدًا من إغراء الأطفال في ما يطلق عليه تشيستر "ملعبًا رقميًا مملوءًا بالإعلانات" حيث يمكن أن تظهر الإعلانات التجارية للألعاب أو المنتزهات أو الأحذية الرياضية إلى جانب مقاطع الفيديو الموجهة للأطفال.
 
وقال موقع يوتيوب في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني إنه سيقرأ الشكوى بدقة ويقيّم ما إذا كانت هناك أشياء يمكننا القيام بها لتحسينها, ونظرًا لأن YouTube ليس مخصصًا للأطفال، فقد استثمرنا بشكل كبير في إنشاء تطبيق YouTube للأطفال لتقديم بديل مصمم خصيصًا للأطفال", ويوفر تطبيق YouTube Kids للأطفال، الذي تم إطلاقه في عام 2015، مزيدًا من أدوات الرقابة الأبوية ولكنه لا يستخدم على نطاق واسع - ويستخدم مقاطع الفيديو والقنوات نفسها التي يمكن للأطفال أيضًا العثور عليها في خدمة YouTube العادية.
 
وتأتي الشكوى في وقت يتزايد فيه التدقيق العام حول تعدين البيانات الشخصية لصناعة التكنولوجيا وبعد أن فتحت لجنة التجارة الفيدرالية تحقيقًا الشهر الماضي في ممارسات الخصوصية الخاصة بـ Facebook, وقال جوش جولين، مدير حملة من أجل طفولة حرة, والتي صاغت الشكوى إلى جانب مركز الديمقراطية الرقمية "يبدو أن لجنة التجارة الفيدرالية قد تكون أكثر نشاطًا وجاهزية لتناول هذه القضايا على محمل الجد", وقد وقعت العديد من المجموعات الأخرى، بما في ذلك Common Sense Media، التي تدير موقعًا شهيرًا للعائلات، وقسم الدعوة لتقارير المستهلك.
 
وقال السناتور الأميركي إدوارد ماركي، العضو الديمقراطي عن ولاية ماساشوستس "أعتقد أن يوم الحساب قد حل"، مضيفًا أنه يريد من لجنة التجارة الفيدرالية النظر في شكوى YouTube", فالأميركيون يريدون أن يعرفوا ما إذا كانت خصوصية أطفالهم تتعرض للخطر في عالم الإنترنت أم لا, وقالت جوليانا جروينوالد هندرسون المتحدثة باسم مركز التجارة الفيدرالية في رسالة بالبريد الإلكتروني إن الوكالة لم تتلق الرسالة بعد ولكنها تتطلع إلى مراجعتها, وكان من المقرر في الأصل تقديم الشكوى الأسبوع الماضي، لكن تم تأجيلها بعد إطلاق النار الثلاثاء في مقر YouTube في ولاية كاليفورنيا, وقالت "نتعامل مع قانون حماية خصوصية الأطفال على الإنترنت بجدية تامة، وقد جلبت أكثر من عشرين حالة من قضيّة حماية خصوصية الأطفال منذ صدور قانون حماية خصوصية الأطفال".
 
و سبق للجنة التجارة الفيدرالية تسوية قضايا خصوصية الأطفال مع موقع Yelp، وشبكة إعلانات الجوال inMobi وصانع الألعاب الإلكترونية VTech, ولكن لم تتمتع أي من هذه المنصات بشعبية كبيرة لدى الأطفال مثل يوتيوب، الذي يحتوي على قنوات للأطفال الصغار تحمل أسماء مثل أغاني الأطفال ChuChuTV، والتي سجلت في الأسبوع الماضي أكثر من 16 مليون مشترك و 13.4 مليار مشاهدة.
 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يوتيوب بصدد غرامات تقدّر بالملايين لانتهاك قوانين خصوصية الأطفال يوتيوب بصدد غرامات تقدّر بالملايين لانتهاك قوانين خصوصية الأطفال



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يوتيوب بصدد غرامات تقدّر بالملايين لانتهاك قوانين خصوصية الأطفال يوتيوب بصدد غرامات تقدّر بالملايين لانتهاك قوانين خصوصية الأطفال



اختارت لباسًا مطبوعًا لفت الانتباه إلى لياقتها البدنية

تايلور سويفت تُبهر الجميع بإطلالتها المذهلة الأنيقة

نيويورك ـ مادلين سعادة
أوصافٌ عديدة ارتبطت باسم نجمة البوب الأميركية تايلور سويفت، منها "تايلور الكاذبة.. نجمة البوب المخادعة.. الأفعى"، بعد قيام نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، في عام 2016 بنشر مكالمة مسجلة عبر صفحتها على تطبيق "سناب شات" تكشف محادثة هاتفية بين زوجها النجم كاني ويست والنجمة العالمية تايلور سويفت، يثبت موافقة الأخيرة على أغنية كاني ويست الجديدة "Famous" التي وصف فيها "سويفت" بالعاهرة، الأمر الذي أثار جدلا كبيرا خلال الفترة الماضية، ما زال صداه مستمرا على مواقع التواصل الاجتماعي وبين جمهور هؤلاء النجوم حيث يعود الخلاف بين تايلور وكاني عندما طرح أغنيته "Famous" التي قال إنها السبب وراء شهرة تايلور، واصفاًإياها بالعاهرة، وأعربت تايلور حينئذ أنها غير راضية عن الأغنية واستنكرت علنا ما ورد في الأغنية، وهو ما دفع كاني للرد بأنه اتصل بتايلور وحصل على موافقتها على الأغنية قبل طرحها وهو الأمر الذي نفته "سويفت" تماما. تظهر سويفت بعد مرور عامين بالضبط
المغرب اليوم - بوتين ينافس ترامب في فخامة طائرته خلال قمة هلسنكي
المغرب اليوم - ريهام إبراهيم تعبر عن سعادتها بعملها كإعلامية

GMT 07:17 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب
المغرب اليوم - 10 نصائح للاستمتاع في كوبنهاغن واكتشاف العجائب

GMT 07:44 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

واجه حرارة الصيف بديكورات مميزة في حديقة منزلك
المغرب اليوم - واجه حرارة الصيف بديكورات مميزة في حديقة منزلك

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib