دراسة تُؤكّد أن الجامعات البريطانية تُحطّم المواهب ذات الكفاءات العالية
آخر تحديث GMT 02:14:01
المغرب اليوم -

تُكافئ الأساتذة أصحاب الرواتب الأعلى لتعزيز تصنيفاتهم البحثية

دراسة تُؤكّد أن الجامعات البريطانية تُحطّم المواهب ذات الكفاءات العالية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دراسة تُؤكّد أن الجامعات البريطانية تُحطّم المواهب ذات الكفاءات العالية

طلاب الجامعات البريطانية
لندن - كاتيا حداد

أكّدت دراسة حديثة نشرتها صحيفة "الغارديان" البريطانية، على أن الجامعات البريطانية تسير على خُطى أندية كرة القدم في الدوري الإنجليزي الممتاز، من خلال تحطيم المواهب والأشخاص أصحاب الكفاءات العالية، ومكافأة النخبة من الأساتذة ذوي الرواتب الأعلى من أجل تعزيز تصنيفاتهم البحثية.

ووجد البحث الذي أجراه ثلاثة من الاقتصاديين في جامعة نوتنجهام، أن إطار التميز البحثي الحكومي (REF) الذي يقيّم الإدارات من خلال المنشورات الأكاديمية والتأثير الاجتماعي، يبدو أنه يميل إلى دفع الأجور الأعلى نحو الأساتذة ذوي الرواتب الأكثر في الأصل على حساب الأساتذة الأصغر سنا والأكثر كفاءة.

وبيّنت الدراسة وفقا إلى الصحيفة البريطانية أن المخاوف القائمة منذ فترة طويلة بين الأكاديميين من أن سياسات التعيين والأجور للتعليم العالي قد تم تشويهها من قبل التميز البحثي الحكومي، وهو تمرين دوري له تأثير كبير على وجهة تمويل الأبحاث في المملكة المتحدة.

وقال جون جاثرجود، أحد الباحثين في الدراية التي قدمت إلى اجتماع لجنة السياسة الاقتصادية في فيينا، إن القضية من المرجح أن تزداد سوءا في اجتماع REF المقبل المقرر عقده عام 2021، عندما يمكن للإدارات أن ترشح الموظفين الفرديين بما يصل إلى خمسة منشورات بدلا من أربعة في التقييم الأخير.

وتشجّع الجامعات على توظيف الأساتذة المشاهير لأن الفوائد كبيرة للغاية، وستكون المنافع أعلى في العام 2021 مقارنة بالعام الماضي، ولأن الأكاديميين قادرون على نقل انتماء أبحاثهم المنشورة عبر الجامعات، فقد نشأ تنافس كبير بين الجامعات على الموظفين.

ويطابق البحث الذي قدمه جاثرجود وزملاؤه جياني دي فراجا وجيوفاني فاكشيني النتائج من آخر REF مع بيانات بشأن الأجور، ووجدوا أن الإدارات التي حصل فيها الأساتذة على أعلى مستويات متوسط للأجور حصلت أيضا على أفضل مقاييس أداء REF.

ووجدت الدراسة أن مقياس REF للمنشورات الفردية، على وجه الخصوص، كان مرتبطا بمتوسط أعلى للأجور، في حين أن مقاييس تأثير البحث والمجتمع الأكاديمي التي كانت مرتبطة بالإدارات بدلا من الأفراد المحددين لم تظهر أي ارتباط.

وشُوهد تأثير الأجور في جميع المجالات في الجامعات والإدارات والموضوعات، من بين أكثر من 52000 موظف في 154 مؤسسة شاركت في عام 2014، كما وجد أن الزيادة في توظيف الأساتذة المميزة كانت الأكثر شهرة في تقييم أحدث أو أقل تقييما للجامعات، مقارنة مع تلك الموجودة في المجموعة والأساسية التابعة للجامعة، مثل إمبيريال كوليدج، غير أن توظيف أو مكافأة النجوم البارزين يمكن أن يؤدي إلى إضعاف الموظفين الآخرين في إحدى الإدارات، وفقا لجاثدجود.

وتمكن أساتذة كبار من كسب ما يصل إلى سبعة أضعاف ما حصل عليه الأساتذة المعززون حديثا من أدنى راتب متفق عليه وطنيا، وقال جاثرجود: "إذا كنت تشعر بأنك تعمل بجد، وأن جامعتك أو قسمك يوظف شخصا خارجيا كأستاذ لأن لديه الكثير من المنشورات والأبحاث فإن ذلك غير عادل"، لكن الإدارات ذات الأجور غير المتساوية على وجه الخصوص والتي تعني وجود فجوة أكبر بين النجوم والباقي، ارتبطت بتحقيق نتائج أفضل في REF، وبخاصة في مواضيع الفنون والعلوم الإنسانية وكذلك العلوم والهندسة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تُؤكّد أن الجامعات البريطانية تُحطّم المواهب ذات الكفاءات العالية دراسة تُؤكّد أن الجامعات البريطانية تُحطّم المواهب ذات الكفاءات العالية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تُؤكّد أن الجامعات البريطانية تُحطّم المواهب ذات الكفاءات العالية دراسة تُؤكّد أن الجامعات البريطانية تُحطّم المواهب ذات الكفاءات العالية



نسّقت مع الجمبسوت شالًا مِن الفرو المُنسدل بطبقات متعدّدة

جينيفر لوبيز بإطلالة مُذهلة بالأبيض في نيويورك

نيويورك - المغرب اليوم
خطفت النجمة جينيفر لوبيز الأنظار باللون الأبيض خلال خروجها في شوارع نيويورك، وتألقت بإطلالة ساحرة كالملكات مع الأقمشة الفاخرة والقطع الحيوية التي تليق كثيرا ببشرتها السمراء، وانطلاقا من هنا واكبي من خلال الصور إطلالات النجمة جينيفر لوبيز الأخيرة، وشاركينا رأيك بتصاميمها. موضة الجمبسوت الأبيض نجحت جينيفر لوبيز بخطف عدسات الكاميرا في نيويورك، بجمبسوت أبيض واسع من ناحية الأرجل مع الخصر المحدّد من الأعلى، والجيوب البارزة على الجانبين، فأتى التصميم ساحرا مع القصة الفضفاضة من توقيع Stephane Rolland والياقة العالية والمترابطة مع البكلة الفضية، لتنسدل مع قصة الصدر المكشوفة والجريئة من الأمام. موضة الكاب الحريري والبارز أن جينيفر لوبيز نسّقت مع هذا الجمبسوت الشال الفرو الناعم والمنسدل بطبقات متعدّدة وعريضة من الأمام مع الشراريب، بكثير من الفخامة والأنوثة، وما أضفى المزيد من الرقي على هذه التصاميم موضة الكاب الحريري والواسع، والمنسدل خلفها بجرأة مع الأكمام الضيقة، كما اختارت شنطة كلتش صغيرة مع

GMT 02:35 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوتي تكشّف عن جسدها في"بيكيني"باللونين الأبيض والوردي
المغرب اليوم - لوتي تكشّف عن جسدها في

GMT 12:00 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي
المغرب اليوم - 18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي

GMT 00:47 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض
المغرب اليوم - رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض

GMT 13:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
المغرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 05:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

منتجع "ليه مينوير" الفرنسي ينافس في سياحة التزلّج
المغرب اليوم - منتجع

GMT 04:43 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"
المغرب اليوم - تعرف على فندق

GMT 05:58 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

قرار مجلس الشيوخ حول مقتل "خاشقجي" ربما يصدر العام المقبل
المغرب اليوم - قرار مجلس الشيوخ حول مقتل

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

هناء حمزة تفتخر بأنها أول عربية ترأس تحرير قناة إقتصادية
المغرب اليوم - هناء حمزة تفتخر بأنها أول عربية ترأس تحرير قناة إقتصادية

GMT 09:14 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

شاب يعتدي على راقٍ شرعي في مدينة برشيد بعد فضيحة "بركان"

GMT 20:31 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

فيديو يوثّق لحظة استقبال "راقي بركان" لضحاياه

GMT 03:14 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

الصين وأستراليا تتحولان بعيدًا عن الوقود الأحفوري والفحم

GMT 03:42 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سفيرة الهند بالمغرب تحل في مدينة الناظور

GMT 08:51 2016 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

فؤائد واضرار حبوب الكولاجين

GMT 22:30 2017 الثلاثاء ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرّب الدنمارك يحدّد موقف كيير ويورجنسن من لقاء أيرلندا

GMT 18:48 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

هزة أرضية بقوة 2٫8 درجة تضرب مدينة تطوان

GMT 09:20 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

وزارة الداخلية البلجيكية ترفض استقبال المنتخب المغربي

GMT 04:14 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

كلما زاد عمر الأب أنجب أطفالًا أكثر ذكاء وتركيزًا
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib