باحثة سعودية تُقدّم المناهج الدراسية وفقًا لإيقاع الموسيقى
آخر تحديث GMT 09:22:15
المغرب اليوم -

لاقت تجربتها نجاحًا كبيرًا لدى التلاميذ

باحثة سعودية تُقدّم المناهج الدراسية وفقًا لإيقاع الموسيقى

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - باحثة سعودية تُقدّم المناهج الدراسية وفقًا لإيقاع الموسيقى

المناهج الدراسية
الرياض - المغرب اليوم

خاضت الباحثة السعودية مشاعل حمود الشبيب، تجربة فريدة من نوعها حين استطاعت أن تقدّم المناهج الدراسية وفقًا لإيقاع الموسيقى,ولاقت هذه التجربة نجاحًا كبيرًا لدى تلاميذ المدارس، وكشفت عن تبسيط الدروس وتشجيع التلاميذ على الإقبال على تحصيل العلم، بالإضافة إلى سرعة استيعابهم المناهج.

   أقرأ أيضا : "احترام العلاقات" يلقن الطلاب أن الرجال يسيطرون على المرأة

 و طبّقت الباحثة مشاعل دراستها على إحدى رياض الأطفال الخاصة في مدينة الرياض، وأثبتت النتائج مدى تأثير الإيقاع الموسيقي على سرعة تعليم أطفال الروضة، حيث إن الأناشيد تمثّل لونًا من الألوان المحببة للأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة، وبخاصة المصاحبة بإيقاع يزيد من حماستهم لها وإقبالهم عليها؛ فالطفل يشعر بأنه عنصر فاعل باشتراكه مع زملائه في إلقاء المنظومة الشعرية، التي ترتبط في أذهان الأطفال بأنهم يؤدونها في أطيب أوقاتهم. كما أنها وسيلة مجدية في تحسين الكثير من مناطق المخ المرتبطة بعملية التعليم والتعلم، وتساعد الأطفال الخجولين والمتهيبين النطق منفردين، حيث يحتاج الإيقاع إلى غناء جماعي يساعد الأطفال على التفاعل والتحدث والنّطق.

 وتأخذ الأناشيد المصاحبة بالإيقاع , الأطفال بتجويد النطق وإخراج الحروف من مخارجها، وتنمّي أيضًا التذوق الإيقاعي للنغم اللفظي والاستماع وآدابه. واللافت للنظر، أن حبهم الإيقاع الموسيقى والأناشيد يبدأ منذ السنوات الأولى من حياتهم؛ إذ يميل الأطفال في تلك المرحلة إلى ترديد الأغاني المصاحبة بالإيقاع كلما سمعوا الموسيقى، وبخاصة الأغاني التي تتسم بمناسبة كلماتها لعمر الأطفال، حيث الجمل القصيرة المنسجمة في سياق الإيقاع.

 وحصلت مشاعل على درجة الدكتوراه في العام 2014، وكان عنوان رسالتها "تأثير برنامج متكامل في الأناشيد المصاحبة بالإيقاع في تنمية الإلقاء المعبر والطلاقة اللغوية وتحصيل بعض المفاهيم الأساسية لأطفال مرحلة الرياض في المملكة العربية السعودية".

وكان من اللافت للنظر، أن ذلك كان قبل ظهور هيئة الترفيه التي تأسست في المملكة عام 2015، بالإضافة إلى أن الباحثة حصلت على الدكتوراه من جامعة عين شمس المصرية في وقت لم يكن يسمح بتدريس الموسيقى في المملكة.

وقد يهمك أيضاً :

 

لمختار يكشف عن حذف نصف المقررات من المناهج الدراسية في المغرب

انتشار جرائم تبادل المحتوى الجنسي بين تلاميذ المدارس البريطانيّة

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثة سعودية تُقدّم المناهج الدراسية وفقًا لإيقاع الموسيقى باحثة سعودية تُقدّم المناهج الدراسية وفقًا لإيقاع الموسيقى



أزياء برّاقة من وحي بلقيس فتحي لأطلالة مميزة

دبي - المغرب اليوم

GMT 13:40 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

خطوات تنسيق إطلالاتك الشتوية بطرق مبتكرة لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - خطوات تنسيق إطلالاتك الشتوية بطرق مبتكرة لأطلالة مميزة

GMT 00:13 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021
المغرب اليوم - دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021

GMT 13:33 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022
المغرب اليوم - ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 15:42 2021 الخميس ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل صغيرة تفصل بوغبا عن ريال مدريد

GMT 14:23 2021 الخميس ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس برشلونة لا يستبعد عودة ميسي وانييستا

GMT 09:37 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

يورغون كلوب يرفض الانسياق وراء تصريحات سكولز

GMT 14:56 2021 الجمعة ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

أول تعليق لمدرب السنغال على أنباء تعرض ماني لإصابة خطيرة

GMT 06:01 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أرسنال يقسو على أستون فيلا بثلاثية في "البريميرليغ"

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 19:03 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك

GMT 18:22 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 15:04 2021 الجمعة ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تصفيات مونديال 2022 إسبانيا تستغل "زلة" السويد على أكمل وجه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib