بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية المغربية والتكوين المهني
آخر تحديث GMT 14:11:50
المغرب اليوم -

بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية المغربية والتكوين المهني

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية المغربية والتكوين المهني

وزارة التربية الوطنية المغربية
الرباط -المغرب اليوم

ترأس سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية المغربية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الثلاثاء،  اللقاء الوطني حول موضوع :  ” دور التخطيط التربوي في صناعة القرار بالمنظومة التربوية “.ويندرج تنظيم هذا اللقاء الوطني، التي تنظمه الوزارة بتعاون مع منظمة اليونسيف”، في إطار تنزيل مشاريع تفعيل أحكام القانون الإطار 51-17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، وخاصة المشروع 2 : “تطوير وتنويع العرض المدرسي وتحقيق إلزامية الولوج”، الهادف إلى تجويد مساطر وآليات التخطيط التربوي على الصعيد الوطني والجهوي والإقليمي وتعزيز التخطيط الاستشرافي على المستويين الجهوي والإقليمي.

وتدارس المشاركون خلال هذا اللقاء السبل الكفيلة بتجويد التخطيط التربوي المتعدد السنوات، مبرزين دوره في تنزيل مقتضيات القانون الإطار واحترام الآجال المرتبطة به، وكذا أهميته في إرساء حكامة جديدة بالمنظومة التربوية مبنية على الأهداف والنتائج باعتبارها مدخلا أساسيا لاعتماد التعاقد كآلية للتنزيل الجهوي والإقليمي للإصلاح.

كما شكل مناسبة لإطلاق العمل بالآلية الجديدة “التخطيط المدرسي متعدد السنوات (PSP) ” التي تم تطويرها بدعم من الاتحاد الأوروبي والهادفة إلى تجويد مخرجات التخطيط المدرسي لتحقيق الإنصاف وتكافؤ الفرص، من خلال توسيع العرض المدرسي والزامية الولوج، وذلك عبر توحيد المعايير والمنهجية المعتمدة في التخطيط المدرسي المتعدد السنوات على الصعيد الوطني والجهوي والإقليمي والعمل على الرفع من جودته

وهذه الآلية عبارة عن “برنام” موحد بين الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين والمصالح الخارجية التابعة لها، ويرتكز على نموذج المحاكاة عبر الاعتماد على المعطيات الديموغرافية التوقعية المحصل عليها من المندوبية السامية للتخطيط، وكذا معطيات الإحصاء المدرسي المنبثق عن ESISE كأسس للإسقاطات وتطبيق نسب التدفق المرتقبة.

ومن شأنه أن يمكن أطر التخطيط التربوي من تحديد الإسقاطات للحاجيات السنوية لتوسيع العرض المدرسي من الحجرات الدراسية لمختلف الأسلاك التعليمية، ومن الموارد البشرية حسب التخصصات التعليمية، وكذا من الداخليات والمطاعم المدرسية بالوسط القروي والمناطق شبه الحضرية، كما يمكن من تحديد وتأطير كلفة الميزانيات متعددة السنوات، ومن التوفر على قاعدة معطيات تساعد على تحضير السناريوهات المحتملة للتخطيط الاستشرافي.

شارك في هذا اللقاء، الذي نظم وفق التدابير الاحترازية المعمول بها،  الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية والمدير الجهوي للمندوبية السامية للتخطيط  والمفتش العام للشؤون الإدارية والسيدات والسادة المديرات والمديرون المركزيون  والسادة المديرة والمديرون الجهويون، وكذا المسؤولون عن التخطيط المدرسي بالإدارة المركزية والأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.

قد يهمك ايضا:

المغرب والأمم المتحدة يحتفيان باليوم العالمي الأول لشجرة الأركان

إقرار يوم عالمي لشجرة الأركان وخبراء يحذرون من انقراضها

       
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية المغربية والتكوين المهني بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية المغربية والتكوين المهني



GMT 22:55 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

كرواتيا تتمتع بجمال ساحر يجعلها الوجهة المميزة في كل الأوقات
المغرب اليوم - كرواتيا تتمتع بجمال ساحر يجعلها الوجهة المميزة في كل الأوقات

GMT 13:33 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022
المغرب اليوم - ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022

GMT 11:30 2021 الخميس ,09 كانون الأول / ديسمبر

المغرب يعلن عن احتضان فعاليات المنتدى العربي الروسي
المغرب اليوم - المغرب يعلن عن احتضان فعاليات المنتدى العربي الروسي

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 02:02 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ميني تسونامي" يضرب سواحل تطوان وشفشاون

GMT 22:37 2021 الجمعة ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بريد المغرب يحتفي بـ"المسيرة" ويعتمد"الأمازيغية

GMT 07:02 2021 الإثنين ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

ميلان "يفوز" على روما ويعود لمواجهة نابولي على قمة الكالتشيو

GMT 08:21 2021 الأحد ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

ثنائية نيمار تهدي باريس سان جيرمان الفوز على بوردو

GMT 05:04 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

راموس يطلق وصفا جديدا على ميسي ويتغزل في حكيمي

GMT 08:16 2021 الأحد ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

بنزيما يلاحق ميسي في سباق خاص

GMT 23:53 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتعاقد مع بيكهام بمبلغ ضخم ليصبح وجها لكأس العالم

GMT 00:26 2021 الأربعاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يكتسح بنفيكا بخماسية في دوري ابطال أوروبا

GMT 00:16 2021 الأربعاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يتغلب على دينامو كييف بهدف نظيف في دوري ابطال أوروبا

GMT 14:54 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مبابي يتخذ قرارا بعدم الحديث عن ريال مدريد حتى نهاية الموسم

GMT 17:18 2021 السبت ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق ليفربول يسحق ضيفه فريق ساوثهامبتون
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib