جامعة جدة تتخذ أسلوبًا جديدًا للطالبات الراغبات في تأسيس متاجر إلكترونية
آخر تحديث GMT 14:30:07
المغرب اليوم -

لمساعدتهن في تأسيس أعمالهن المستقلة في القطاع العام و الخاص

جامعة جدة تتخذ أسلوبًا جديدًا للطالبات الراغبات في تأسيس متاجر إلكترونية"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - جامعة جدة تتخذ أسلوبًا جديدًا للطالبات الراغبات في تأسيس متاجر إلكترونية

جامعة جدة
جدة - المغرب اليوم

لم يعد حصول الطالبات على وظيفة في القطاعين العام أو الخاص بمثابة "الحلم الوحيد" الذي يسعين خلفه بعد انقضاء سنوات دراساتهن الجامعية، خصوصًا في ظل التغيرات الكبيرة التي تشهدها السعودية من نافذة رؤيتها المستقبلية 2030، وتحديدًا الاقتصادية منها القائمة على زيادة تنويع صادراتها غير النفطية، بالإضافة إلى دعم تمكين المرأة ودفعها للمساهمة في التنمية من خلال أوجه عدة.

ودفعت تلك الرؤية بإحدى الجامعات السعودية الناشئة "جامعة جدة"، عبر عمادة شؤون الطلاب، إلى عقد دورات تدريبية للطالبات الراغبات في تأسيس وإدارة منصات "متاجر إلكترونية"، كمشاريع عمل مستقلة غير تقليدية تدفع للتخلي عن فكرة "الوظيفة" التقليدية.

وتوقعت بعض الدراسات المتخصصة التي أجرتها وزارة التجارة والاستثمار والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، وصول مبيعات التجارة الإلكترونية في السعودية إلى 32 مليار ريال بحلول 2020، وهو ما يجعله خيارًا مهمًا لمؤشرات رؤية المملكة 2030 وتحقيق زيادة في صادراتها غير النفطية من 16 في المائة إلى 50 في المائة من الناتج المحلي، واعتبار هذا القطاع أحد الخيارات الحيوية لتحقيق ذلك.

وأوضح الدكتور هاشم بن محمد بالخير، عميد شؤون الطلاب في جامعة جدة أنّ دورات "التجارة الإلكترونية" التي عقدتها الجامعة ضمن أنشطتها لشطر الطالبات، تهدف إلى بناء شخصيتهن الجامعية على مفاهيم مهمة تتعلق بتأسيس "المتاجر الإلكترونية"، خطوة بخطوة، انطلاقًا من طريقة التسويق، والأدوات المطلوبة لها، وكيفية اعتمادها رسميًا في السعودية، وتعريفهن بخدمات الشحن، وطرق الدفع الإلكتروني، والتحديات التي من المحتمل مواجهتها وسبل التغلب عليها.

ويقول عميد شؤون الطلاب "إن الهدف من دورات التجارة الإلكترونية، مساعدة الطالبات في كيفية تأسيس أعمالهن المستقلة، وعدم ركونهن للوظائف بعد تخرجهن سواء في القطاع العام أو الخاص"، ويستند بالخير في ذلك إلى مسح أجرته هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات العام الماضي، تشير فيه إلى أن 60 في المائة من الطبقتين المتوسطة والغنية في المملكة متسوقون عبر الإنترنت، ويشتري غالبيتهم خدماتهم من منصات التجارة الإلكترونية المحلية والدولية.

ويؤكد بالخير، أنّ إقبال الطالبات على هذه الدورات كبير، خصوصاً أنّ من يقدمنها يملكن خبرة كافية ومهارات معرفية وتطبيقية واحترافية عالية بكل المقاييس. ويعتبر "المتجر الإلكتروني"، منصة لبيع وشراء السلع سواء كانت منتجات أو خدمات أو معلومات عبر شبكة الإنترنت، وهو مجال يزدهر بقوة في السنوات الأخيرة بعد صعود مؤشرات تعداد المتاجر الإلكترونية والمتسوقين عبر الإنترنت على الصعيدين العربي والدولي.

من جانبه، أكد الدكتور صادق الوادعي الخبير في مجال التجارة الإلكترونية لـ"الشرق الأوسط"، أنّ القطاع بالنسبة للطالبات الجامعيات يشكّل جسر عبور لتنمية أعمالهن المستقلة، لما يقدمه من فرص تتناسب وطبيعة المجتمع وتلائم أوقات فراغهن، خصوصاً أنّ ممارسته لا تحتاج إلى تفرغ، مقارنة بوظائف القطاعات الأخرى، مفيداً بأنّ "لدى الإناث عموماً والجامعيات على وجه الخصوص، قدرة كبيرة على استخدام تطبيقات التجارة الإلكترونية بمهارة عالية".

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جامعة جدة تتخذ أسلوبًا جديدًا للطالبات الراغبات في تأسيس متاجر إلكترونية جامعة جدة تتخذ أسلوبًا جديدًا للطالبات الراغبات في تأسيس متاجر إلكترونية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جامعة جدة تتخذ أسلوبًا جديدًا للطالبات الراغبات في تأسيس متاجر إلكترونية جامعة جدة تتخذ أسلوبًا جديدًا للطالبات الراغبات في تأسيس متاجر إلكترونية



يتهافت عليهن أشهر مصممي الملابس في العالم

بيلا وجيجي حديد تتألقان في عرض روبرتو كافالي

ميلانو - سليم كرم
لا تزال الاختان بيلا وجيجي حديد من أبرز عارضات الأزياء في عالم الموضة , و تثبتان موهبتهما على المدرج من خلال عرض أزياء روبرتو كافالي لمجموعة ربيع وصيف 2019 خلال أسبوع الموضة في ميلانو يوم السبت. وتتمتع بيلا البالغة من العمر 21 عامًا  بلياقة بدنية عالية، ظهرت بإطلالة أنيقة من خلال بدلة من الترتر باللون الفضي المعدني، في حين ظهرت أختها جيجي حديد صاحبة الـ 23 عامًا، مرتدية سترة ذهبية كبيرة الحجم من القماش اللامع نفسه. وسارت بيلا بتمرس على المدرج وجذبت الانتباه إليها، وكانت تنتعل زوجًا من الأحذية الفضية اللامعة وأوضحت العارضة الأميركية من أصل فلسطيني لمحة عن رشاقتها اللافتة للنظر ، والتي ظهرت من خلال زوج من السراويل القصيرة المضاف إليها حزام عريض باللون الفضي نفسه. وبدت جيجي بإطلالة أنيقة ولافتة للنظر عندما كانت تعرض إبداعات دار الأزياء الشهيرة وترتدي سترة ذهبية طويلة وشورت متناسق باللون الأسود
المغرب اليوم -

GMT 06:22 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

"Moncler" للأزياء تكشف عن مجموعتها الجديدة "Genius"
المغرب اليوم -

GMT 08:21 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
المغرب اليوم - ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
المغرب اليوم - الراحل العمراني أشهر وزير أول في عهد الحسن الثاني

GMT 20:26 2018 الجمعة ,20 إبريل / نيسان

براءة زوج من تهمة قتل عروسته ليلة الدخلة

GMT 19:36 2018 الخميس ,07 حزيران / يونيو

توقيف أستاذ في وضع فاضح مع طالبة في وجدة

GMT 02:27 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

الأرصاد تحذر من اضطرابات جوية جديدة وتكشف موعد انتهائها

GMT 08:50 2018 الجمعة ,15 حزيران / يونيو

عفو ملكي عن 707 شخصًا بمناسبة عيد الفطر السعيد

GMT 02:13 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

انتحار مُعلمة داخل شقتها في الدار البيضاء

GMT 02:39 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

جمال شيحة يكشف عن الانتهاء من " وكالة الفضاء"

GMT 11:24 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

قائمة المسؤولين الذين أطاح بهم الملك محمد السادس

GMT 00:26 2018 الخميس ,18 كانون الثاني / يناير

الدنمارك توجه صفعة لجبهة البوليساريو بقرار جديد

GMT 13:22 2018 الخميس ,09 آب / أغسطس

وفاة مصطفى ساجد بعد صراع مع المرض

GMT 15:38 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سفارة الولايات المتحدة في المغرب تقدم تعازيها للأسر المكلومة

GMT 15:53 2017 الأربعاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

محامية التلميذ المعتدي على معلمته تأمل في تنازل الضحية

GMT 07:48 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

خضيرة يبيّن سبب اجتماعه مع رئيس بايرن ميونخ

GMT 15:37 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

إحالة سائق حافلة مدينة تامنصورت إلى المحاكمة
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib