أزمة منهج الصف الرابع الابتدائي في مصر تنتقل إلى أروقة مجلس الشيوخ
آخر تحديث GMT 20:55:32
المغرب اليوم -

أزمة منهج "الصف الرابع الابتدائي" في مصر تنتقل إلى أروقة مجلس الشيوخ

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أزمة منهج

وزير التربية والتعليم المصري طارق شوقي
القاهرة ـ المغرب اليوم

جدل واسع لم يتوقف حول المناهج الدراسية الجديدة في مصر، إذ عبر كثير من أولياء الأمور عن انزعاجهم من كثافة المعلومات المقدمة في المرحلة الابتدائية، فيما اعتبر آخرون أن المواد الجديدة تقدم محتوى تفاعليا جيدا، ينمي مهارات وقدرات الطالب المعرفية.
وبين رافض ومؤيد، شغلت هذه القضية المصريين في محطات عدة، بداية مع الإعلان عن تغيير مناهج التعليم عام 2016، ثم مع وضع إطار عام لمناهج التعليم عام 2017، وبدأ القلق يتصاعد مع التطبيق الفعلي للمناهج الجديدة في عام 2018 في مرحلة الروضة.
وفي بداية العام الدراسي الجاري، اشتعل الجدل مجددا بعدما اشتكى أولياء أمور من كون مناهج العلوم والرياضيات بالصف الرابع الابتدائي تقدم معلومات غزيرة، لا تلائم الأطفال في هذه المرحلة العمرية.
في المقابل، قال آخرون إن المناهج الجديدة مترابطة رغم صعوبتها، وتقدم معلومات تساعد الطلاب على الفهم والتفاعل والارتباط بالواقع، بعيدا عن المعلومات النظرية الصماء، إذ يتم تدعيم المناهج الجديدة بمحتوى تفاعلي يقدمه موقع بنك المعرفة الذي دشنته الحكومة المصرية مؤخرا.
وفي ظل هذه الأجواء المشحونة، انتقلت القضية إلى أروقة مجلس الشيوخ المصري، حيث ناقشت لجنة التعليم والبحث العلمي بالمجلس، الأحد، أزمة مناهج الصف الرابع الابتدائي مع ممثل وزارة التربية والتعليم.
ويقول النائب ناجح جلال، أمين سر لجنة التعليم والبحث العلمي في مجلس الشيوخ، إن اللجنة ناقشت ممثل الوزارة حول مدى ملاءمة المناهج للعمر العقلي للطفل، وهل يناسب المحتوى التعليمي المدة الزمنية للفصل الدراسي الأول.
ويضيف جلال أن من بين محاور النقاش، التساؤل حول تدريب المعلمين على المنهج الجديد، إذ يرى أن المدرسين مظلومون في هذه الأزمة لأن المناهج وصلتهم قبل بداية الفصل الدراسي مباشرة، فلم يكن الوقت كافيا للتدريب أو الاطلاع المعمق عليها.
ويتابع: "أعتقد أنه في العام المقبل ستكون الأمور أفضل من الوضع الحالي"، ورغم ذلك يرى جلال أن مستوى المناهج أكبر من العمر العقلي للأطفال في هذه السن، وهو الأمر الذي يحتاج إلى إعادة تقييم.
ويكشف البرلماني المصري أن لجنة التعليم بمجلس الشيوخ تنتظر خلال الأيام المقبلة تقريرا من وزارة التربية والتعليم بخصوص القضايا التي تم نقاشها، ومنها المناهج، والعجز الذي تشهده أعداد المعلمين.
وفي مناسبات عدة، أعلنت وزارة التربية والتعليم على لسان الوزير طارق شوقي أن المناهج تم إعدادها بمعايير دولية لتوفير مستوى تعليمي مواز للطالب في سنغافورة والولايات المتحدة.
وفي حديث تلفزيوني سابق، قال شوقي إن مصر تقدمت في التصنيف العالمي للتعليم حوالي 20 أو 25 مرتبة وفقا لمؤشر المعرفة العالمي، بعد التطورات الجديدة التي طرأت على نظام التعليم في البلاد.
وأشار الوزير إلى إشادة الأمم المتحدة بتطوير التعليم المصري، قائلا: "منذ 3 سنوات تتابع جميع المؤسسات الدولية ما يحدث في نظام التعليم بمصر، سواء في المراحل الأولى من التعليم أو المرحلة الثانوية".
وفي تعليق حديث على الجدل المثار حول صعوبة أسئلة امتحانات الصف الرابع الابتدائي، قال الوزير المصري عبر حسابه على موقع "فيسبوك": "توضيح مهم: السؤال الشائع عما إذا كانت أسئلة رابعة ابتدائي اختيار من متعدد أو مقالية لا يعود على هذا السن الصغير ولا يجب طرحه".
وتابع قائلا إنها "أسئلة قصيرة متنوعة ونرجو أن نتذكر أن الهدف من هذه التقييمات هو قياس مستوى الطالب حتى نستطيع مساعدته على تعلم أفضل، وليس الحصول على الدرجات".

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

استياء يمني من استمرار الانقلابيين في «حوثنة» المناهج الدراسية

 

جامعة موسكو ضمن تصنيف أفضل المناهج الدراسية الـ50

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أزمة منهج الصف الرابع الابتدائي في مصر تنتقل إلى أروقة مجلس الشيوخ أزمة منهج الصف الرابع الابتدائي في مصر تنتقل إلى أروقة مجلس الشيوخ



ميريام فارس تُبهر الجمهور بإطلالة من التراث الأمازيغي

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 11:23 2022 الأحد ,23 كانون الثاني / يناير

أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء
المغرب اليوم - أفكار لإرتداء الملابس باللون الابيض في فصل الشتاء

GMT 12:14 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة
المغرب اليوم - جزر السيشل لعُطلة مِثالية وسَط الطبيعة الخلابة

GMT 14:59 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

أفكار مميزة لكراسي غرف النوم
المغرب اليوم - أفكار مميزة لكراسي غرف النوم

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 12:58 2022 السبت ,22 كانون الثاني / يناير

ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية
المغرب اليوم - ملابس بألوان زاهية لإطلالة شبابية

GMT 11:27 2022 الأربعاء ,19 كانون الثاني / يناير

مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021
المغرب اليوم - مطارات المغرب سجلت قرابة 10 ملايين مسافر خلال سنة 2021

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب

GMT 21:21 2022 الجمعة ,21 كانون الثاني / يناير

محلل سياسي يُطالب "بي بي سي" بمستحقاته خلال بث مباشر
المغرب اليوم - محلل سياسي يُطالب

GMT 19:42 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

TikTok يجتذب المزيد من المستخدمين بخدمات جديدة

GMT 09:36 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

مبلغ ضخم الذي يدره سوق المارشي" على خزينة الدار البيضاء

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 21:02 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يواصل كتابة التاريخ ويحقق رقماً قياسياً جديداً

GMT 14:09 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

هازارد على رأس التشكيل المتوقع للملكي في كأس الملك

GMT 14:30 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يعود إلي باريس سان جيرمان بعد شفائه من كورونا

GMT 21:36 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

كلوب يعلق على أزمة تجديد محمد صلاح مع ليفربول

GMT 19:15 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

إنتر ميلان يفقد كوريا ضد ريال مدريد بسبب الإصابة

GMT 20:15 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يفوز بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا لعام 2021

GMT 16:06 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيليان مبابي يؤكد رغبته في الرحيل عن ناديه باريس سان جرمان

GMT 13:59 2022 الأربعاء ,05 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يخوض مواجهة ثأرية ضد ألكويانو في كأس ملك إسبانيا

GMT 16:46 2021 السبت ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليفربول يكشف حقيقة إصابة صلاح بكورونا

GMT 18:15 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

كريستيانو رونالدو يعلق على هدفه القاتل في نوريتش

GMT 07:09 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

كورونا "يغزو" توتنهام وإصابة 8 لاعبين بالفيروس

GMT 18:41 2021 الأحد ,12 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يعادل رقماً تاريخياً في الدوري الإنكليزي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib