الحكومة البلجيكية تخصص 200 ألف يورو إلى 8 مشروعات لمكافحة التطرف
مقتل مدنيين إثنين وإصابة 11 آخرين في قصف حوثي على مديرية الحوك جنوب الحديدة غربي اليمن. قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف العربي تواصل تقدمها الميداني صوب مركز مديرية كتاف البقع في محافظة صعدة، اقصى شمال اليمن. قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف العربي تواصل تقدمها الميداني أقصى شمال اليمن وسائل إعلام ألمانية تعلن أن الشرطة تمكنت من إلقاء القبض على منفذ هجوم لوبيك إصابة 14 شخصًا في هجوم بالسلاح الأبيض على حافلة في لوبيك بألمانيا هجوم على حافلة في مدينة لوبيك شمال ألمانيا وتقارير تشير إلى إصابة عدد من الركاب وزارة الدفاع الروسية تؤكد أن نحو 1.7 مليون سوري سيتمكنون من العودة لمناطقهم قريبًا قوات الاحتلال الإسرائيلي تطلق الرصاص وقنابل الغاز تجاه الشبان شرق خانيونس اعلنت وزارة الدفاع الروسية أن موسكو أرسلت مقترحات مفصلة لواشنطن بشأن تنظيم عودة اللاجئين لسوريا واضعة في حسبانها الاتفاق بين بوتين وترامب الدفاع الروسية" تعلن أن موسكو أرسلت مقترحات مفصلة لواشنطن بشأن تنظيم عودة اللاجئين لسورية"
أخر الأخبار

تشمل عدد من المدن ومنها بروكسل وبروج وأنتويرب

الحكومة البلجيكية تخصص 200 ألف يورو إلى 8 مشروعات لمكافحة التطرف

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الحكومة البلجيكية تخصص 200 ألف يورو إلى 8 مشروعات لمكافحة التطرف

الحكومة البلجيكية
بروكسل - المغرب اليوم

وافقت السلطات الحكومية البلجيكية على صرف مبالغ مالية لتمويل 8 مشروعات تنفذها منظمات معنية بمجال الشباب، وهي مشروعات تهدف إلى مكافحة الاستقطاب والتطرف في أوساط الشباب، من خلال العمل على تجنب حدوث تزايد في أعداد الشباب الذين يتركون التعليم من دون الحصول على مؤهل دراسي، وكذلك مكافحة جرائم الشباب صغار السن "الأحداث"، والتصدي إلى آفة التطرف، وأي محاولة إلى استقطاب هؤلاء الشباب.

ووافقت الوزارة وفقًا لما أعلنته هيلنا كريفتس وزيرة التعليم في الحكومة الفلمنية البلجيكية، على تخصيص 200 ألف يورو لإطلاق 8 مشروعات برامج لحماية الشباب من التطرف والاستقطاب.

وقالت الوزيرة "إن التعليم لديه مهمة وقائية عندما يتعلق الأمر بالتطرف والاستقطاب، وهناك رغبة من جانب المدارس ومنظمات المجتمع المدني لمساعدة الشباب الضعفاء في اختيار طريق الدراسة، والقيام بالواجبات المدرسية، وتنمية المواهب، ومعالجة حالات الفصل الصعبة".

وأضافت الوزيرة أن هذه البرامج ستعمل في عدد من المدن البلجيكية ومنها بروكسل وبروج وأنتويرب وجنت وفيلفورد وجنك، ومن المنتظر أن يبدأ العمل على هذه البرامج قبل نهاية الشهر الجاري، ومن بين البرامج التي حصلت على تمويل هناك، برنامج في مدرسة "إيرسموس العليا" في بروكسل، حيث حصلت على تمويل 77 ألف يورو، لتدريب المعلمين والطلاب في المدارس على المشاركة في الحوار والتعامل مع أي محاولة للاستقطاب.

كما يعالج برنامج آخر في "جنت" مشكلة وقوع جرائم لصغار السن، خصوصاً بعد ما شهدته المدينة في 2017 من حوادث عنيفة ضد الفتيات في الشوارع، وبرنامج آخر في "إنتويرب" تحت عنوان "نقطة تبادل"، ومن خلاله يحصل الطلاب على فرصة لمراجعة الدروس في هدوء وفي وجود قدوة بالنسبة إليهم، وفي "فيلفورد" سيكون هناك برنامج لمساعدة الأمهات على مواجهة مشكلات الشباب خلال مرحلة الدراسة لإبعادهم عن مجرى العنف والتطرف.

وتعمل السلطات منذ تفجيرات باريس 2015 وبروكسل 2016 على مواجهة التشدد والإرهاب، من خلال إجراءات شملت قطاعات مختلفة.

ونشرت جريدة "الشرق الأوسط" عدد من آراء الشباب في هذا الصدد، حيث قال الشاب فؤاد، وهو شاب يبلغ 17 عامًا من سكان مولنبيك في بروكسل "هناك مشكلات في المدرسة وفي التربية وفي التوظيف، وأيضًا في المحيط والبيئة والأصدقاء، وهؤلاء يمكن لهم القيام بعملية غسيل مخ لبعض الشباب خصوصًا الصغار منهم، ولكن أنا أقوم بالمطلوب مني "أدرس، وأعمل في نفس الوقت، وأذهب إلى منزلي وأؤدي الصلوات، أي إنني أعيش بطريقة عادية جداً".

وقال بلجيكي في العقد الخامس من عمره "إن الإرهاب يمكن أن يحدث في أي مكان في العالم كما أن التشدد موجود في معظم أنحاء العالم، ولا يستطيع أحد أن يقول إنه في مأمن من الإرهاب أو التشدد"، بينما قال شاب في نهاية العشرينات ويدعى مصطفى من أصول مغاربية "إن الأمن لا يمكن أن يكون وحده حلاً للإرهاب"، "وبالنسبة إلى الشباب يجب أن نتعامل معهم كما نتعامل مع الشيوخ كبار السن وأيضاً مع الأطفال، لأن هذه النخبة الإنسانية لم تجد من يستمع ويتفهم مطالبها، وأن لها حاجة إلى تكوين شخصيتها".

ويقول خليل زجندي، وهو رئيس إحدى الجمعيات في بروكسل "إن الشرطة والسلطات تقاعست عن مساعدة هؤلاء الشباب وفهم مطالبهم واكتشاف المتشددين منهم، والآن تقوم بعمليات مداهمة وتضييق أمني على السكان، الذين هم في الأصل ضحايا، ورغم ذلك، يشير إليهم البعض بأصابع الاتهام".

ويقول الشيخ نور الدين الطويل، أحد أبرز القيادات الدينية في بروكسل ورئيس جمعية المسلمين الجدد في تصريحات "لـ"الشرق الأوسط" "إن بلجيكا لم تكن يوماً مرتعاً للتطرف والإرهاب، ولكن هناك فئة قليلة جدًا انحرفت عن الطريق وسارت في طريق الانحراف لفترة من الوقت، ثم وقعت فريسة في أيدي من يستغلون ظروفهم".

ويقول الشيخ الطويل بشأن انحراف هؤلاء وما ترتب على ذلك "هناك تقصير من جانب الحكومة البلجيكية ومن جانب أولياء الأمور وأيضاً من جانب المدارس، وفضلاً عن ذلك هناك شيء خطير جداً وهو خطاب الكراهية الذي يظهر من وقت لآخر، ومن هنا يجب أن يُعاد النظر في الخطاب الديني، وأن يكون هناك خطاب معتدل، كما يجب أيضاً أن يكون هناك اهتمام بتكوين وإعداد الأئمة".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة البلجيكية تخصص 200 ألف يورو إلى 8 مشروعات لمكافحة التطرف الحكومة البلجيكية تخصص 200 ألف يورو إلى 8 مشروعات لمكافحة التطرف



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة البلجيكية تخصص 200 ألف يورو إلى 8 مشروعات لمكافحة التطرف الحكومة البلجيكية تخصص 200 ألف يورو إلى 8 مشروعات لمكافحة التطرف



ارتدى معظم السيدات الأسود في حفلة جوائز "ESPYS"

كيارا بفستان أصفر كناري ممسك برقبتها برفقة زوجها

باريس - مارينا منصف
تألق كل من كيارا وكيت بيكينسيل وجنيفر غارنر إذ قُدنَ النجوم في قوة للاحتفال بأكبر ليلة في الرياضة 2018 ESPYS، وكانت السيدات في كل شوط يقمن بعرضهن للأناقة في عرض الجوائز الطويل داخل مسرح مايكروسوفت في وسط مدينة لوس أنجلوس الأربعاء. وتألقت كيارا، 32 عاما، بفستان أصفر كناري ممسك برقبتها بينما كانت تقف إلى جانب زوجها الأنيق راسل ويلسون 29 عاما، في حين كانت كل من كيت وجينيفر الساحرتين ترتديان فساتين سوداء مثيرة، وبدت سيارا وروسيل شخصيتين أنيقتين. وتألقت مغنية "الخطوة الثانية" مع بشريتها المذهلة وبظلال العيون الدخانية، وأحمر الخدود البرونزي، واللمسة الذهبية على شفتيها، ووضع راسل جانبه الأنيق في سترة زرقاء وسراويل سوداء، وأبقت كيت الأشياء مفعمة بالحيوية عندما كانت ترتدي ثوبها تحت جسد مثير وتأكد من أنها أظهرت أفضل عناصر جسمها المذهل. وعملت أليسون سحرها في ثوب وردي متلألئ مع خط لافت للنظر وشق فخذ مثير، أما الممثلة

GMT 07:44 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

واجه حرارة الصيف بديكورات مميزة في حديقة منزلك
المغرب اليوم - واجه حرارة الصيف بديكورات مميزة في حديقة منزلك
المغرب اليوم - ريهام إبراهيم تعبر عن سعادتها بعملها كإعلامية

GMT 18:04 2017 الجمعة ,22 كانون الأول / ديسمبر

فيديو جنسي لفتاة صورها عشيقها يهز مدينة الصويرة

GMT 05:36 2018 الأربعاء ,10 كانون الثاني / يناير

تقرير أميركي يقر بتفوق الجيش المغربي في شمال غرب أفريقيا

GMT 00:16 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

اعتقال شخص بتهمة الاعتداء على طالبة وفض بكارتها في خريبكة

GMT 19:23 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

تسرّب فيديو يوثق لممارسة تلميذ الجنس مع تاجر في كلميم

GMT 16:45 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

شخص يضبط زوجته تمارس الرذيلة في الجديدة

GMT 19:42 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

القبض على دركي قتل زوجته بسلاح ناري في بني ملال

GMT 20:57 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تشريح جثة المنشطة الإعلامية التي توفيت بعد 3 أيام من زواجها

GMT 16:41 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

المهدي بنعطية يُعلن تأسيس مؤسسة خيرية تحمل اسمه

GMT 00:36 2017 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

طائرة مكسيكية تحلق فوق القصر الملكي ومؤسسات عسكرية

GMT 15:30 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

دركي يُنقذ أكثر من 50 راكبًا من الموت ضواحي مراكش

GMT 10:04 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

مغربي يضبط زوجته برفقة مديرها في الدار البيضاء

GMT 15:34 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

زوج نجاة اعتابو ينفي علاقتها ببارون مخدرات الفنيدق

GMT 19:54 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الدرهم يتراجع أمام الأورو والدولار في أول أيام تحرير سعره
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib