الهند تقاضي الملكة إليزابيث وتسعى إلى استعادة ألماس كوهينور
آخر تحديث GMT 02:17:12
المغرب اليوم -
وزير الخارجية الأميركي يؤكد النظام الإيراني يواجه أزمة شرعية والانتخابات البرلمانية تشهد أدنى مستوى إقبال لها منذ عام 1979 سقوط قتلى إثر إطلاق نار داخل مصنع خمور أميركي "الخارجية السعودية" تكشف عن تعليق الدخول إلى المملكة بالتأشيرات السياحية للقادمين من الدول التي يشكل انتشار فيروس كورونا منها خطراً الخارجية السعودية تعلن تعليق الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف مؤقتاً هيئة الطيران المدني البحريني توقف الرحلات من وإلى لبنان والعراق حتى إشعار آخر مساعد وزير الخارجية الأميركية "نحمل ميليشيات عصائب أهل مسؤولية الهجمات على المصالح الأميركية ونعمل على تجفيف مصادر تمويلها" وزير الدفاع التركي يعلن مقتل جنديين تركيين جراء غارة جوية في محافظة إدلب السورية مقتل جنديين تركيين في غارة جوية في سورية مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شنكر "عقوباتنا تسبب ضغطا كبيرا على حزب الله في لبنان" تعطيل الدوام الرسمي في المؤسسات التربوية والجامعات العراقية عشرة أيام تحسبا لانتشار فيروس كورونا
أخر الأخبار

قيراط من الحجر تبلغ قيمته نحو 100 مليون إسترليني

الهند تقاضي الملكة إليزابيث وتسعى إلى استعادة ألماس كوهينور

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الهند تقاضي الملكة إليزابيث وتسعى إلى استعادة ألماس كوهينور

ألماس كوهينور
لندن - سليم كرم

اتحد نجوم بوليوود ورجال الأعمال من أجل توكيل محامين للبدء في الإجراءات القانونية في المحكمة العليا في لندن، وذلك في محاولة لاسترجاع ألماس كوهينور، الذي تقدر قيمته بنحو 100 مليون جنيه إسترليني، وهو الآن جزء من تاج ملكة بريطانيا.

وشهد ألماس كوهينور على حقبة والدة الملكة التي قامت بارتداء تاج مزين بذلك الألماس خلال تتويج زوجها الملك جورج السادس عام 1937، إضافة إلى ارتدائه من قبل الملكة إليزابيث في حفل تتويجها عام 1953.

وأفادت الجماعة التي أطلقت على نفسها اسم "جبل النور"، بأن هناك 105 قيراط من الألماس تم الاستيلاء عليها من موطنها الحقيقي في الهند، فيما طالبت هذه الجماعة الحكومة في بريطانيا بإعادة ذلك الألماس مرة أخرى.

وأوضح دافيد سوزا من جماعة الترفيه الهندية، أن الحجر يعد واحدًا من العديد من القطع التي نهبت من الهند تحت ظروف مشبوهة، وزعم سوزا بأن الاستعمار البريطاني للهند هو من نهب الثروات وعمد تدمير نفسية المواطنين في البلاد.

ومن جانبه، أكد نجم بوليوود بوميكا سينغ، والذي هو أحد أعضاء جماعة "جبل النور"، أن كوهينور ليس مجرد 105 قيراط من الحجر وإنما هو جزء من التاريخ والثقافة ولابد من إعادته إلى موطنه الأصلي.

ووفقًا للأسطورة، فإنه لا يمكن ارتداء ذلك الحجر إلا من قبل النساء أو الإله، بحيث من يرتديه غير هؤلاء سيصبح قويًا للغاية، على أن ارتداء الرجل له يجلب الحظ السيئ.

وعلى جانب آخر، ذكر المحامي البريطاني ساتيش جاخو والموكل من هذه الجماعة لاستعادة ذلك الحجر، أن المطالبة سوف تكون وفقًا لمبدأ القانون العام فيما يتعلق بالتعدي على السلع، معتبرًا أن الحكومة هي من قامت بسرقة الألماس، وأضاف أن القضية سوف يتم رفعها أمام محكمة العدل الدولية.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك خلافًا مشابهًا على ملكية نحت قديم أيضًا معروض حاليًا في المتحف البريطاني، والذي ترغب اليونان في استعادته.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهند تقاضي الملكة إليزابيث وتسعى إلى استعادة ألماس كوهينور الهند تقاضي الملكة إليزابيث وتسعى إلى استعادة ألماس كوهينور



نسقتها مع حذاء ستيليتو أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

إيفانكا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الراقية التي تحمل أسلوبها

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 07:38 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في الإمارات وجهة بحرية للسياحة العائلية
المغرب اليوم - مرسى مينا في الإمارات وجهة بحرية للسياحة العائلية

GMT 05:01 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل
المغرب اليوم - تعرف على نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل

GMT 15:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

اندلاع حريق مهول في منطقة ماسة جنوب أغادير

GMT 18:12 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

حكومة "العثماني" تستعد للعودة إلى الساعة "القديمة"

GMT 21:41 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على وصية مبارك لأولاده ووعد قطعه على نفسه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib