الأسباب الخاصة بقلة الإناث في منتخب أفغانستان لرفع الأثقال
آخر تحديث GMT 18:50:38
المغرب اليوم -

مستعدات لدحرجة جبال في مجتمع يعتبرها وصمة عار

الأسباب الخاصة بقلة الإناث في منتخب "أفغانستان" لرفع الأثقال

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الأسباب الخاصة بقلة الإناث في منتخب

منتخب "أفغانستان" لرفع الأثقال
كابول - المغرب اليوم

لا يزيد عدد الإناث في منتخب أفغانستان لرفع الأثقال عن العشرين، في مقابل نحو مئة رجل، إلا أنهن مستعدات لدحرجة جبال في مجتمع يعتبر الرياضة، وصمة عار على النساء، وهن يلتقين مرتين إلى ست مرات في الأسبوع بالوسائل المتاحة، في قاعة صغيرة تغطي أرضها سجادة حمراء في مقر اللجنة الأولمبية الأفغانية في كابول، لرفع الأثقال والإطاحة بمحرمات راسخة موروثة عن التقاليد.

وتؤكد كل الرياضيات هنا حصولهن، على موافقة آبائهن وأزواجهن وتشجيعا منهم، على غرار راشدة بارهيز (40 عاما)، صاحبة البنية القوية خلافا للكثير من الفتيات في أفغانستان النحيلات وقصيرات القامة.

وقد بدأت راشدة ممارسة الرياضة، لأنها كانت تعاني من وزن زائد، ومن ثم رفع الأثقال عندما اعتمدت هذه الرياضة في كابول قبل سبع سنوات، ترفع راشدة وهي ممددة على مقعد طويل مرتدية سروالا رياضيا مع حجاب على رأسها، 70 كيلوغراما، حسب ما يؤكد مدربها توتاخيل شاهبور. 

وتقول بين تمرينين “قبل تسع سنوات كنت أذهب إلى قاعة الرياضة بالبرقع وكنت سمينة جدا ويبلغ وزني 120 كيلوغراما وكنت أمضي وقتي عند الطبيب، أما وزني اليوم فتراجع إلى 82 كيلوغراما”.

والوزن القياسي الذي رفعته راشدة حتى الآن هو مئة كيلوغرام فنالت كأسين ومجموعة من الميداليات في مسابقات محلية وإقليمية في الهند وكازاخستان، وعند عودتها إلى منزلها في إحدى ضواحي كابول حيث الطرقات غير معبدة، عرضت جوائزها على سجادة في غرفة الجلوس. وبدلا من أن تكون معروضة الآن، في واجهة فهي مكدسة في كيس بلاستيكي عادي.

وتقول ابنتها البكر لمى (22 عاما) “نحن كسولات جدا لإزالة الغبار عنها”. وتعلق راشدة قائلة “من يهتم لذلك؟”. إلا أنها تؤكد أن زوجها فخور جدا بها ويسمح لابنتيها بمرافقتها، فيما بدأت بيشتا (20 عاما) التدرب إلى جانب والدتها في مقر اللجنة الأولمبية الأفغانية، لكنه لا يتساهل معهما بشأن التوجه إلى القاعة الرياضية، على ما تقول الشقيقتان اللتان تذهبان خفية مع والدتهما عندما يكون والدهما في عمله.

وتقول لمى “يعتبر أننا مازلنا شابات جدا على ذلك، فالفتاة التي تمارس الرياضة هنا يصنفها في خانة بنات السوء”، مع عجزها عن تفسير ذلك، فمنذ نعومة أظافرهن في سن السادسة أو السابعة تقول الأمهات لبناتهن إنه لا ينبغي عليهن الركض أو القفز وركوب الدراجة الهوائية.

ويرى 38 بالمئة من الرجال الأفغان، أن اللباس المناسب للنساء في الخارج هو البرقع، حسب ما أظهرت دراسة أجرتها مؤسسة “ايجيا فوندايشن”، ويعتبر أكثر من الثلثين منهم أن النساء ينبغي ألا يعملن خارج المنزل فيما لم تحصل 66 بالمئة من النساء الأفغانيات على أي تعليم، حسب ما جاء في الدراسة وعنوانها “أفغانستان في العام 2017”.

ويوضح شاهبور أنه وعندما أنشأت اللجنة الأولمبية الأفغانية اتحاد رفع الأثقال اضطرت إلى الترويج لهذه الرياضة لاستقطاب الإناث، ويقول هذا العسكري البالغ 52 عاما إنه من واجبه تشجيع الإناث وحمايتهن. ويؤكد “في حال فرضت انضباطا صارما كما هي الحال في الجيش لن أجد أحدا في اليوم التالي. أنا أعاملهن كبناتي”.

ويضيف “انظروا إلى ملابسهن؛ هن لا يملكن أحذية مناسبة”، مشيرًا إلى سعدية أحمدي التي ترتدي سروالا رياضيا فيه ثقب كبير على مستوى الفخذ، وهي في سن الخامسة والعشرين العضو الأكثر حصدا للألقاب والجوائز في الاتحاد.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأسباب الخاصة بقلة الإناث في منتخب أفغانستان لرفع الأثقال الأسباب الخاصة بقلة الإناث في منتخب أفغانستان لرفع الأثقال



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأسباب الخاصة بقلة الإناث في منتخب أفغانستان لرفع الأثقال الأسباب الخاصة بقلة الإناث في منتخب أفغانستان لرفع الأثقال



خلال مشاركتها في عرض أزياء "ميسوني" في ميلانو

كيندال جينر تبهر الحضور بتألقها بزي هادئ الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
عادت عارضة الأزياء الشهيرة كيندال جينر، إلى مدرج عروض الأزياء من جديد بعد تغيبها عن جميع العروض خلال أسبوع الموضة في نيويورك، وأثبتت جينر أنها لا تزال واحدة من أفضل عارضات الأزياء في عالم الموضة، عندما ظهرت في عرض أزياء "ميسوني" لمجموعة ربيع وصيف 2019 خلال أسبوع الموضة في ميلانو. وأبهرت عارضة الأزياء التي تعتبر ضمن الأسماء التي تحتل الـ 3 مراكز الأولى لدى ترشيحات أهم مصممين الأزياء في العالم، الحضور بارتدائها سترة متناسقة الجمال أثناء دخولها منصة "ميسونى" إلى جانب عارضتي الأزياء الأميركيتين من أصول فلسطينية جيجي وبيلا حديد. وعلى الرغم من تألق المنافستين الأميركيتين، تبدو عارضة الأزياء الجميلة جينر، واثقة من جذب عيون الجميع إليها، وهي تختال في زي هادئ الألوان. وأضافت جينر إلى رونقها بارتدائها صندل مزين بمساحات من الفراء الرمادية، كما زينت عنقها بمنديل جميل يحيط به. واكتمل جمال عارضة الأزياء في العرض بأقراطها الفضية التي تزين

GMT 08:02 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

سبنسر تسير على مدرج "D & G" في أسبوع الموضة في ميلانو
المغرب اليوم - سبنسر تسير على مدرج

GMT 08:25 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

أفضل 20 وجهة سياحية في لندن وأوروبا لقضاء عطلة
المغرب اليوم - أفضل 20 وجهة سياحية في لندن وأوروبا لقضاء عطلة

GMT 08:20 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

إحياء فن الصناعة اليدوية "Atelier Vime" في فرنسا
المغرب اليوم - إحياء فن الصناعة اليدوية

GMT 00:47 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

"البيت الأبيض" يأمر بفتح تحقيقًا مع "غوغل وفيسبوك"
المغرب اليوم -
المغرب اليوم -

GMT 21:45 2018 الجمعة ,15 حزيران / يونيو

جريمة اغتصاب تهز القنيطرة في أخر أيام شهر رمضان

GMT 15:40 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

محمد السادس يزور فرنسا ويتجه بعدها إلى لاغوس

GMT 04:46 2015 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

سعدي حمد يكشف مزايا الإعلان في مواقع التواصل

GMT 07:33 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد الدولي لألعاب القوى يحذف المغرب مِن لائحة المنشّطات

GMT 04:50 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

معاقبة تلميذ أشعل سيجارة داخل قسم ثانويةٍ في ويسلان

GMT 15:45 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

حل جديد يخفف الازدحام المروري في المدن المغربية الكبرى

GMT 22:54 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

فتاة تكشف خيانة والدتها مع دركي في مراكش

GMT 00:30 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

غاريدو يصر على تعزيز صفوف الرجاء بلاعبين جدد

GMT 06:05 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الحسين وعرى يؤكد استقرار الوضع المائي في زاكورة

GMT 06:22 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

عبير الأنصاري ترصد عيوب أزياء النجمات في مهرجان دبي
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib