استعمال وسائل منع الحمل يتسبب في تراجع نسبة الخصوبة لدى المغربيات
آخر تحديث GMT 12:30:32
المغرب اليوم -

مندوبية الحليمي تحتفل باليوم العالمي للسكان لعام 2017

استعمال وسائل منع الحمل يتسبب في تراجع نسبة الخصوبة لدى المغربيات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - استعمال وسائل منع الحمل يتسبب في تراجع نسبة الخصوبة لدى المغربيات

اليوم العالمي للسكان
الدار البيضاء - جميلة عمر

يحتفل المجتمع الدولي، اليوم الثلاثاء 11 يوليو/تموز من كل سنة، باليوم العالمي للسكان. موضوع هذه السنة جاء حول : " تنظيم الأسرة: تمكين السكان من القدرة على التأثير والمساهمة في تنمية البلد". وبهذه المناسبة، تقدم المندوبية السامية للتخطيط بعض جوانب انتقال الخصوبة في المغرب بعد أن بلغ ذروته ليصل إلى أكثر من 7 أطفال لكل امرأة خلال سنة 1960، تراجع متوسط عدد الأطفال لكل امرأة إلى حوالي 2,21 طفل لكل امرأة سنة 2014، بل إلى دون مستوى استبدال الأجيال  في المدن (2,01 بالوسط الحضري مقابل 2,55 بالوسط القروي سنة 2014).

واستغرق هذا الاتجاه التنازلي في الخصوبة أقل من ثلاثين سنة في المغرب، في حين تطلب ذلك قرنين من الزمن في فرنسا، حيث انتقل معدل الخصوبة من أكثر من 6 أطفال لكل امرأة في منتصف القرن الثامن عشر إلى حوالي طفلين لكل امرأة في ثلاثينات القرن الماضي. ويعتبر التغيير في توقيت الزواج والاستخدام الواسع والمتزايد لوسائل منع الحمل، إلى حد كبير، أهم العوامل الرئيسية التي تفسر هذا الانتقال السريع للخصوبة في المغرب

وإذا كان التقليد السائد، خلال سنة 1960، هو الزواج المبكر والشامل، والذي يتم عادة بعد سن البلوغ، فقد أدت التحولات السوسيو-اقتصادية التي ميزت المجتمع المغربي خلال العقود الخمسة الأخيرة إلى تغيير هذا الوضع. حيث انتقل السن عند الزواج الأول لدى النساء من أقل من 20 سنة خلال الستينات إلى أكثر من 25,7 سنة خلال 2014.

وإذا كان السن عند الزواج الأول هو أحد المتغيرات الرئيسية التي تساهم في انخفاض الخصوبة، فقد تراجع تأثيره تدريجيا لصالح انتشار وسائل منع الحمل الطوعية. وقد عرف انتشار وسائل منع الحمل ارتفاعا مهما جدا عبر مر السنين. فبعدما كانت حوالي 6في المائة  من النساء في سن الانجاب يستعملن وسيلة لمنع الحمل سنة 1960، انتقل هذا المعدل إلى 19في المائة  سنة 1979 ثم 63في المائة سنة 2004 و67,4في المائة  سنة 2011. انتشار وسائل منع الحمل يقدر بـ 65,5في المائة  في الوسط القروي و68,9في المائة في الوسط الحضري

ويتم توجيه تنظيم الأسرة في المغرب بشكل متزايد نحو استعمال وسائل منع الحمل الحديثة بنسبة انتشار تصل إلى 55في المائة ، في حين أن استعمال الوسائل التقليدية لا يمثل سوى 8في المائة. استعمال وسائل منع الحمل عند النساء حسب المستوى الدراسي يبين تفاوتات بسيطة نسبيا. حيث ارتفعت نسبة انتشار الاستعمال من 86,9في المائة  عند النساء غير المتمدرسات إلى 90,8في المائة عند اللواتي واصلن دراستهن حتى المستوى الإعدادي

تظل نسبة الانتشار منخفضة جدا 11في المائة  عند النساء اللائي لا يتوفرن على أطفال. وترتفع هاته النسبة بشكل قوي مع التوفر على أطفال لتصل إلى 70,1في المائة  عند اللائي يتوفرن على طفل أو طفلين، وحوالي 79,3في المائة  عند اللائي يتوفرن على ثلاثة إلى أربعة أطفال، فضلا عن انخفاض الخصوبة، يساعد تنظيم الأسرة بشكل كبير على الحد من أخطار الإصابة بالأمراض ووفيات الأمهات والأطفال الرضع. وهكذا، انخفضت وفيات الأمهات بشكل لافت، حيث انتقل من 227 حالة وفاة لكل 100.000 ولادة حية سنة 2004 إلى 72,6 سنة 2016.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

استعمال وسائل منع الحمل يتسبب في تراجع نسبة الخصوبة لدى المغربيات استعمال وسائل منع الحمل يتسبب في تراجع نسبة الخصوبة لدى المغربيات



ارتدت فستانًا من اللون البني وشعر غامق منسدل على كتفيها

أنجلينا جولي تتألق مع ابنتها بـ"كمامة" رمادى وسوداء

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 01:41 2020 الأحد ,28 حزيران / يونيو

إطلالات صيفية للشاطئ من وحي فاطمة المؤمن

GMT 21:13 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

«تيز ذا لو» يفوز بسباق بلمونت ستيكس

GMT 06:36 2020 الثلاثاء ,09 حزيران / يونيو

الجامعة البريطانية تنشر إرشادات أبحاث نهاية العام

GMT 08:06 2020 الأحد ,28 حزيران / يونيو

إصابات كورونا حول العالم تتجاوز 10 ملايين حالة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib