انقراض الديناصورات وراء انقلاب حياة الثدييات رأسًا على عقب
آخر تحديث GMT 20:01:30
المغرب اليوم -

المخلوقات الصغيرة كانت تنشط ليلًا لتجنب الصراعات

انقراض الديناصورات وراء انقلاب حياة الثدييات رأسًا على عقب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - انقراض الديناصورات وراء انقلاب حياة الثدييات رأسًا على عقب

انقراض الديناصورات
واشنطن ـ رولا عيسى

لم يتسبب الكويكب الهائل الذي ضرب الأرض قبل 66 مليون عام في انقراض الديناصورات فحسب، ولكن تسبب في تغير جذري في سلوك الثدييات أيضًا، فقد وجدت دراسة جديدة أن الثدييات بدأت فقط العيش والنشاط في وضح النهار بعد انقراض الديناصورات غير الطائرة، كما تُوفر نتائج الدراسة رؤى رئيسية في السلوك المتغير للحيوانات عبر التاريخ. 

وقد اكتشف باحثون من متحف "ستينهاردت" للتاريخ الطبيعي بجامعة أوكل وجامعة تل أبيب متى بدأت الثدييات في العيش في النهار للمرة الأولى، وقام الباحثون بتحليل بيانات 2،415 نوعا من الثدييات على قيد الحياة اليوم باستخدام خوارزميات الحاسوب لإعادة بناء النشاط المحتمل للأسلاف القدماء الذين عاشوا منذ ملايين السنين، وقد تم استخدام اثنين من مختلف أشجار أسر الثدييات في تصوير الجداول الزمنية البديلة لتطور الثدييات في التحليل، وقد أظهرت النتائج أن الثدييات تحولت إلى النشاط في النهار بعد وقت قصير من اختفاء الديناصورات. ولم يكن هذا التغيير آنيا، بل كان ينطوي على مرحلة متوسطة من النشاط المختلط ليلا ونهارا على مدى ملايين السنين.
 
وقال السيد روي ماور، المؤلف الرئيسي للدراسة: "لقد فوجئنا جدا بالعثور على مثل هذا الارتباط الوثيق بين اختفاء الديناصورات وبداية النشاط أثناء النهار في الثدييات، ولكن قد وجدنا نفس النتيجة بالإجماع باستخدام العديد من التحليلات البديلة"، كما وجد الفريق أن أسلاف القرود السيميانية - بما في ذلك الغوريلا والجيبون والتامارين - كانوا من بين أول من يتخلون عن النشاط الليلي تماما.

وهذا الاكتشاف يتناسب جيدا مع حقيقة أن الرئيسيات هي الثدييات الوحيدة التي طورت التكيف لرؤية جيدا في وضح النهار. وأدت هذه الملاحظات إلى تطوير نظرية "عنق الزجاجة الليلية"، والتي تقترح أن الثدييات في وقت مبكر كانت مجبرة على تقييد نشاطهم ليلا لتجنب الصراع مع الديناصورات التي كانت نشطة في النهار. وعندما ماتت الديناصورات كانت الثدييات قادرة على الانتقال إلى النشاط في النهار.
 
وأوضح البروفيسور كيت جونز، المؤلف المشارك في الدراسة: "من الصعب جدا ربط التغيرات السلوكية في الثدييات التي عاشت منذ فترة طويلة إلى الظروف البيئية في ذلك الوقت، لذلك لا يمكننا أن نقول أن موت الديناصورات تسبب في بدء نشاط الثدييات في النهار، ومع ذلك، فإننا نرى علاقة واضحة في النتائج التي توصلنا إليها"، كما أضاف الأستاذ تمار دايان، المؤلف المشارك في الدراسة: "لقد قمنا بتحليل الكثير من البيانات عن سلوك ونسب الحيوانات الحية لسببين - أولا، لأن السجل الأحفوري من تلك الحقبة محدود جدا وثانيا، السلوك باعتباره السمة من الصعب جدا أن نستنتج من الحفريات"، في حين يشير الفريق إلى  أن هناك حاجة إلى مزيد من البحوث لفهم أفضل لشجرة عائلة الثدييات لإعطاء معلومات أكثر دقة عندما يتغير سلوك الأنواع إلى النشاط  في النهار.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انقراض الديناصورات وراء انقلاب حياة الثدييات رأسًا على عقب انقراض الديناصورات وراء انقلاب حياة الثدييات رأسًا على عقب



المغْربيَّة سميرة سعيد تخْطف الأنْظار بِإطْلالة عصْريَّة وأنيقة

الرباط - المغرب اليوم

GMT 12:15 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة
المغرب اليوم - أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب
المغرب اليوم - الحكومة البريطانية تعلن عزمها وقف تمويل بي بي سي في العام 2027

GMT 14:29 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن
المغرب اليوم - إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن

GMT 19:24 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

طائرة قطرية تشهد ولادة "معجزة" فوق الأجواء المصرية
المغرب اليوم - طائرة قطرية تشهد ولادة

GMT 16:01 2022 الثلاثاء ,04 كانون الثاني / يناير

ترقب صدور قرار ملكي يحتفي برأس السنة الأمازيغية في المغرب
المغرب اليوم - ترقب صدور قرار ملكي يحتفي برأس السنة الأمازيغية في المغرب

GMT 16:47 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

حزب التجمع الوطني للأحرار" يعقد 15 مؤتمرا إقليميا بـ7 جهات

GMT 15:23 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ابتزاز النساء يورط شخصا في "تملالت المغربية

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 15:21 2022 الخميس ,06 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يضع شرط الخروج السريع من باريس سان جيرمان

GMT 04:26 2021 الإثنين ,20 كانون الأول / ديسمبر

يورغن كلوب يهاجم حكم مباراة ليفربول وتوتنهام

GMT 20:25 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصريحات مثيرة من كلوب بشأن تجديد عقد صلاح مع ليفربول

GMT 16:05 2021 السبت ,25 كانون الأول / ديسمبر

رونالدو ينشر صورة عائلية احتفالا بأعياد الميلاد

GMT 17:10 2021 الإثنين ,13 كانون الأول / ديسمبر

صلاح أفضل لاعب في إفريقيا لعام 2021 ومحرز أفضل صانع ألعاب

GMT 20:40 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

3 سيناريوهات لتأهل برشلونة لثمن نهائي دوري أبطال أوروبا

GMT 19:58 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روبرت ليفاندوفسكي يعلق على خسارته الكرة الذهبية لصالح ميسي

GMT 20:03 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

التشكيل المتوقع لمباراة ميلان وليفربول في دوري أبطال أوروبا

GMT 14:31 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ديمبلي يبلغ برشلونة برحيله في نهاية الموسم

GMT 04:16 2021 الإثنين ,13 كانون الأول / ديسمبر

الريال يهزم أتلتيكو في "ديربي" مدريد
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib