انخفاض هائل بأعداد الحشرات الطائرة يُهدِّد الحياة على الأرض
آخر تحديث GMT 20:39:42
المغرب اليوم -

حذّر علماء مِن انهيار المنظومة الغذائية

انخفاض هائل بأعداد الحشرات الطائرة يُهدِّد الحياة على الأرض

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - انخفاض هائل بأعداد الحشرات الطائرة يُهدِّد الحياة على الأرض

انخفاض هائل بأعداد الحشرات الطائرة
برلين ـ جورج كرم

حذّر العلماء في تقرير نشرته "الديلي ميل" البريطانية، مِن حدوث "هرمجدون إيكولوجي" بعد اكتشاف انخفاض عدد الحشرات الطائرة بنسبة ثلاثة أرباع على مدى السنوات الـ27 الماضية.ووثّق الباحثون في ألمانيا انخفاضا حادا في عشرات الحشرات في المحميات الطبيعية، وأثارت النتائج التي توصّلوا إليها مخاوف من أن المنظومة الغذائية سوف تنهار لأن الحشرات هي الملقحات الأساسية للنباتات، كما أنها تعدّ وجبات للطيور والمخلوقات الصغيرة الأخرى.

انخفاض هائل بأعداد الحشرات الطائرة يُهدِّد الحياة على الأرض
ويعتقد بأن الانخفاض قد يكون بسبب المبيدات الزراعية المستخدمة لوقف تناول الحشرات للمحاصيل، ويأتي ذلك بعد أن أبلغ السائقون في جميع أنحاء المملكة المتحدة عن وجود عدد أقل من الذباب والمذابح والدبابير والعث أكثر من المعتاد على سياراتهم، ورصد هذا الاتجاه أيضا في أماكن أخرى.

وقال سكوت بلاك، المدير التنفيذي لجمعية كيرسيس التي تتخذ من بورتلاند مقرا لها، وهي منظمة بيئية غير ربحية، لصحيفة واشنطن بوست: "بالنسبة إلى أولئك الذين ينتظرون تقارير، أعتقد بأننا جميعا نشعر بالانزعاج وكلنا نشهد عددا أقل من الحشرات". بالنسبة إلى الدراسة التي نشرت في موقع بلس وان، استخدم الباحثون مصائد لزجة لجمع الحشرات في 63 محمية طبيعية، لقياس الكتلة الحيوية، وتوثيق التغيرات مع مرور الوقت.
وعلى مدى السنوات الـ27 الماضية، وجدوا انخفاضا متوسطا بنسبة 76 في المئة، مع ظهور الآثار الأسوأ في الصيف (82 في المئة).
وقال الباحث الرئيسي هانز دي كرون من جامعة رادبود، إن "تناقص الحشرات الطائرة بمعدل مرتفع في مثل هذه المساحة الكبيرة هو اكتشاف مثير للقلق للغاية".

وقال البروفيسور ديف غولسون من جامعة ساسكس للجارديان: "تشكل الحشرات نحو ثلثي الحياة على الأرض ولكن كان هناك نوع من التدهور المروع"، وأضاف "يبدو أننا نجعل مساحات شاسعة من الأرض غير قابلة للضيافة لمعظم أشكال الحياة، وهي حاليا في طريقها لعمل هرمجدون البيئي".

وأضاف إذا فقدنا الحشرات سوف ينهار كل شيء، فنحو 80 في المئة من مجموع الحياة النباتية في العالم هي من الأصناف المزهرة، حيث إن الحشرات من الملقحات المهمة، ودونها ستختفي هذه النباتات، مما يجعلها ستكون مدمرة لبقية العالم، حيث تعتمد الحيوانات والبشر على هذه النباتات من أجل الغذاء.
وأضاف العلماء أن من بين 50 و90 في المئة من النظام الغذائي البشري يأتي مباشرة من النباتات المزهرة، كما أنهم يدفنون الروث الحيواني وفرائسهم على الآفات، لأنها بمثابة أجهزة التحلل الرئيسية من المواد العضوية، من دون الحشرات سيكون العالم كاملا من الجثث، وبينما لم توضح الدراسة سبب الانخفاض، قال الباحثون إن العديد من المحميات الطبيعية محاطة بحقول زراعية، وإن المبيدات يمكن أن تكون مسؤولة.
وقال دي كرون: "نظرا لأن النظم الإيكولوجية بأكملها تعتمد على الحشرات للأغذية والملقحات، فإنها تضع انخفاضا في الطيور والحشرات الثديية في الحشرات في سياق جديد.. نحن بحاجة إلى القيام بأقل من الأشياء التي نعرفها لها تأثير سلبي، مثل استخدام المبيدات.. علينا أيضا أن نعمل بجد في توسيع محمياتنا الطبيعية وخفض نسبة الاحتياطيات التي تقيد المناطق الزراعية".

انخفاض هائل بأعداد الحشرات الطائرة يُهدِّد الحياة على الأرض

هذه ليست أول دراسة تشير إلى أن مستويات الحشرات انخفضت بشكل حاد في السنوات الأخيرة، ففي عام 2013، عادت جمعية كريفيلد للحشرات -وهي مجموعة ألمانية للهواة من علماء الحشرات الذين رصدوا أكثر من 100 محمية طبيعية في أوروبا الغربية منذ الثمانينيات- إلى أحد مواقع محاصرتها منذ عام 1989، ووجدت أن عدد الحشرات انخفض بنسبة 80 في المائة تقريبا.

انخفاض هائل بأعداد الحشرات الطائرة يُهدِّد الحياة على الأرض

وأكد تحليل عينات أخرى هذه الظاهرة، ووفقا لديف غولسون، عالم البيئة في جامعة ساسكس الذي يعمل مع جمعية كريفيلد للحشرات، فإن الأنواع الأخرى معرضة للخطر أيضا، وألقى الخبراء باللوم على ما يسمى بـ"ظاهرة الزجاج الأمامي" على الاستخدام المتزايد لمبيدات الآفات على مدى الخمسين عاما الماضية. وأنها ليست مجرد نوع من الحشرات تجد على الزجاج الأمامي الذي يتأثر.
ومنذ عام 2006، انخفضت مستعمرات النحل بنحو الثلث بسبب المواد الكيميائية، فضلا عن فقدان الأراضي العشبية الغنية بالزهرة، وأيد ذلك مات شادلو، الرئيس التنفيذي لشركة بوغليف الخيرية للحشرات، الذي قال للصحيفة: "نعم، بل هذه ظاهرة معترف بها جيدا".​

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انخفاض هائل بأعداد الحشرات الطائرة يُهدِّد الحياة على الأرض انخفاض هائل بأعداد الحشرات الطائرة يُهدِّد الحياة على الأرض



تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي"

مدريد - المغرب اليوم

GMT 10:33 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

إليك أبرز أفكار تنسيق الكنزة الحمراء موضة شتاء 2021
المغرب اليوم - إليك أبرز أفكار تنسيق الكنزة الحمراء موضة شتاء 2021

GMT 10:50 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
المغرب اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن

GMT 11:05 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
المغرب اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية

GMT 18:38 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية
المغرب اليوم - طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية

GMT 05:46 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي
المغرب اليوم - تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي

GMT 18:51 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

أفكار الخبراء تبعد الملل والرتابة عن "ديكورات" منزلك
المغرب اليوم - أفكار الخبراء تبعد الملل والرتابة عن

GMT 14:32 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

زوج مصري يطلق زوجته بعد 5 ساعات من الزفاف

GMT 13:27 2020 الخميس ,21 أيار / مايو

عطور فخمة لجلسات رمضان

GMT 21:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الـCNSS يزف خبرا سارا لمهنيي القطاع السياحي

GMT 18:27 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 19:12 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس والشعور

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 20:51 2014 الأربعاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تناول البقدونس يساعد على إستعادة اللون الطبيعي للشعر

GMT 09:28 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

55 في المائة من الأُجراء في المغرب لا يتوفرون على عُقدة عمل

GMT 05:44 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل تسريحات عروس خليجية للظهور يوم أحلامِك بإطلالة رائعة

GMT 15:42 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح ذهبية لاختيار ديكورات الحمامات
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib