التغير المناخى سيؤدى لإطالة فصل الصيف لـ 6 أشهر بحلول نهاية القرن
آخر تحديث GMT 10:58:34
المغرب اليوم -

التغير المناخى سيؤدى لإطالة فصل الصيف لـ 6 أشهر بحلول نهاية القرن

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - التغير المناخى سيؤدى لإطالة فصل الصيف لـ 6 أشهر بحلول نهاية القرن

التغير المناخى
لندن - المغرب اليوم

أظهرت دراسة جديدة أن تغير المناخ قد يؤدى إلى أن يصبح الصيف 6 أشهر بحلول نهاية القرن، وإذا استمر معدل الاحتباس الحرارى فى مساره الحالي، فقد يصبح الصيف نصف السنوى هو الوضع الطبيعى الجديد للبلدان الواقعة شمال خط الاستواء بحلول عام 2100، بحسب موقع metro البريطاني، فقد يكون للتغير فى المناخ آثار كارثية محتملة على الزراعة وصحة الإنسان والبيئة، وفقًا للتقرير محذر، فخلال الخمسينيات من القرن الماضى فى نصف الكرة الشمالي، وصلت الفصول الأربعة إلى نمط يمكن التنبؤ به ومتساوى إلى حد ما، لكن تغير المناخ يقود الآن تغيرات دراماتيكية وغير منتظمة.وقال باحثون إن هذه التغييرات أثرت على طول المواسم وتواريخ بدءها، والتى قد تصبح أكثر تطرفًا فى المستقبل، وإذا استمرت هذه الاتجاهات دون بذل أى جهد للتخفيف من تغير المناخ، يتوقع الباحثون أنه بحلول نهاية القرن، سيستمر الشتاء أقل من شهرين.

ويمكن أن يؤدى هذا الشتاء الأكثر دفئًا وقصرًا إلى عدم الاستقرار، والاندفاع البارد والعواصف الشتوية، على غرار العواصف الثلجية الأخيرة فى تكساس، وقد استخدم الباحثين البيانات المناخية اليومية التاريخية من 1952 إلى 2011 لقياس التغيرات فى طول الفصول الأربعة وبداية ظهورها فى نصف الكرة الشمالي.ولقد حددوا بداية الصيف على أنه بداية درجات الحرارة فى أكثر 25 فى المائة سخونة خلال تلك الفترة الزمنية، بينما بدأ الشتاء بدرجات حرارة فى أبرد 25 فى المائة، وبعد ذلك، استخدم الفريق النماذج الراسخة لتغير المناخ للتنبؤ بكيفية تغير الفصول فى المستقبل.

وقد وجدت الدراسة الجديدة أن الصيف، فى المتوسط ، نما من 78 إلى 95 يومًا بين 1952 و2011، بينما تقلص الشتاء من 76 إلى 73 يومًا، وقال الباحثون إن الربيع والخريف تقلصوا أيضًا من 124 إلى 115 يومًا، ومن 87 إلى 82 يومًا على التوالي.

ووجدت الدراسة أن الربيع والصيف بدأ فى وقت مبكر، بينما بدأ الخريف والشتاء فى وقت لاحق، وقد تم اكتشاف أن منطقة البحر الأبيض المتوسط وهضبة التبت شهدت أكبر تغيرات فى دوراتها الموسمية، وإذا استمرت هذه الاتجاهات دون بذل أى جهد للتخفيف من تغير المناخ، توقع الباحثون أن يتقلص موسمى الربيع والخريف الانتقاليين أيضًا.وقال المؤلف الرئيسى للدراسة الدكتور Yuping Guan، عالم المحيطات الفيزيائى فى المختبر الرئيسى لعلوم المحيطات المدارية: "الصيف يزداد طولًا وأكثر سخونة بينما الشتاء أقصر وأكثر دفئًا بسبب الاحتباس الحراري"، وأضاف: "فى كثير من الأحيان، أقرأ بعض تقارير الطقس غير الموسمية، على سبيل المثال، الربيع الكاذب، أو الثلوج فى مايو، وما شابه ذلك.

وقال الخبراء: "أظهرت العديد من الدراسات بالفعل أن الفصول المتغيرة تسبب مخاطر بيئية وصحية كبيرة"، فعلى سبيل المثال، تقوم الطيور بتغيير أنماط هجرتها والنباتات تظهر وتزهر فى أوقات مختلفة، وقد حُذر من أن هذه التغيرات الفينولوجية يمكن أن تخلق عدم تطابق بين الحيوانات ومصادر طعامها، مما يؤدى إلى اضطراب المجتمعات البيئية.

يمكن أن تؤدى التغييرات الموسمية أيضًا إلى إحداث فوضى فى الزراعة، خاصةً عندما تتسبب الينابيع الزائفة أو العواصف الثلجية المتأخرة فى إتلاف النباتات الناشئة، ومع مواسم النمو الأطول، سيتنفس البشر المزيد من حبوب اللقاح المسببة للحساسية، ويمكن أن يوسع البعوض الحامل للأمراض نطاقه شمالًا.وقال الدكتور كونغوين تشو، باحث الرياح الموسمية فى الأكاديمية الصينية لعلوم الأرصاد الجوية فى بكين، والذى لم يشارك فى الدراسة، إن هذا التحول فى المواسم قد يؤدى إلى أحداث مناخية أكثر شدة، وأضاف الدكتور تشو: `` إن الصيف الأكثر حرارة وأطول سيعانى من أحداث درجات الحرارة المرتفعة المتكررة والمكثفة - موجات الحر وحرائق الغابات".

وقال سكوت شيريدان، عالم المناخ فى جامعة ولاية كينت فى أوهايو، والذى لم يكن جزءًا من الدراسة الجديدة: "هذه نقطة بداية شاملة جيدة لفهم الآثار المترتبة على التغيير الموسمي"، وأضاف أن متوسط زيادة درجة الحرارة بمقدار 5 درجات: "أعتقد أن إدراك أن هذه التغييرات ستجبر تحولات دراماتيكية محتملة فى المواسم ربما يكون له تأثير أكبر بكثير على كيفية إدراكك لما يفعله تغير المناخ".

قد بهمك أيضا:

 بايدن يعرض قيادة أميركية لأزمة المناخ قبل "قرارات حاسمة"

 دب بري يحضر حفلًا موسيقيًا في ولاية كارولينا الشمالية الأميركية

   
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التغير المناخى سيؤدى لإطالة فصل الصيف لـ 6 أشهر بحلول نهاية القرن التغير المناخى سيؤدى لإطالة فصل الصيف لـ 6 أشهر بحلول نهاية القرن



أستوحي أجمل إطلالات أسيل عمران المحتشمة لأطلالة متألقة

الرباط -المغرب اليوم

GMT 10:12 2021 السبت ,08 أيار / مايو

طرق متنوعة لتنسيق البلوزات القصيرة "Crop Tops"
المغرب اليوم - طرق متنوعة لتنسيق البلوزات القصيرة
المغرب اليوم - أجمل ديكورات المداخل في عالم 2021 لمنزل عصري

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 15:56 2021 الأربعاء ,07 إبريل / نيسان

إيطاليا تعطي الضوء الأخضر لحضور الجماهير في روما

GMT 16:11 2021 السبت ,24 إبريل / نيسان

رئيس ريال مدريد يصر على عودة دوري السوبر

GMT 17:27 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

نيمار يخطف جائزة الأفضل في دوري أبطال أوروبا

GMT 15:52 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

برشلونة يجهز عرضا "هزيلا" لميسي لتجديد عقده

GMT 16:02 2021 الجمعة ,16 إبريل / نيسان

أوباميانغ يعلن إصابته بالملاريا

GMT 14:52 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

إيقاف نيمار مباراتين بسبب طرده أمام ليل

GMT 18:43 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

ريال مدريد يحسم صفقة النمساوي ألابا

GMT 11:54 2021 الأحد ,25 إبريل / نيسان

بيريز رئيس ريال مدريد يؤكد عودة دوري السوبر

GMT 07:48 2021 الأحد ,25 إبريل / نيسان

سرّ سرعة مبابي الخارقة التي تشية الكنغر
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib