السعودية تقر نظاماً مستقلاً لإدارة النفايات لتحقيق الاستدامة وحماية البيئة
آخر تحديث GMT 14:08:52
المغرب اليوم -

السعودية تقر نظاماً مستقلاً لإدارة النفايات لتحقيق الاستدامة وحماية البيئة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - السعودية تقر نظاماً مستقلاً لإدارة النفايات لتحقيق الاستدامة وحماية البيئة

نظام إدارة النفايات
الرياض - المغرب اليوم

فيما وافق مجلس الوزراء السعودي أول من أمس على نظام إدارة النفايات في خطوة نحو تحقيق مستهدفات رؤية الدولة 2030 المتعلقة بالنظام البيئي، أكد مختصون  أن رؤية المملكة للعمل بمبادئ الاقتصاد الدائري تظهر على أرض الواقع في سبيل حماية البيئة واستدامتها، مما يولد قطاعاً اقتصادياً عملاقاً يساهم في نمو الإيرادات غير النفطية كما هو مخطط له حسب تطلعات الدولة.وقال وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبد الرحمن الفضلي، إن الموافقة على النظام يأتي في إطار سلسلة الأنظمة التي سبق اعتمادها لقطاع البيئة ويهدف إلى تنظيم أنشطة إدارة النفايات وتحديد الأدوار والمسؤوليات المنوطة بأصحاب العلاقة في سبيل حماية البيئة واستدامتها وفق مبدأ الاقتصاد الدائري تحفيزاً للاستثمار وتحسين مستوى الخدمة والصحة العامة والمشهد الحضري.وأنشأت السعودية المركز الوطني لإدارة النفايات (موان) مطلع الربع الثاني من العام الحالي بهدف تنظيم أنشطة القطاع والإشراف عليها وتحفيز الاستثمار بها والارتقاء بجودتها بالاعتماد على مبدأ الاقتصاد الدائري لتحقيق أهداف التنمية المستدامة ومستويات متقدمة في السلامة البيئية تماشياً مع الرؤية السعودية.

من جانبه، ذكر رئيس المركز السعودي للحوكمة ناصر السهلي ، أن رؤية المملكة فيما يتعلق بالقطاع البيئي بدأت تتضح على أرض الواقع ومن خلال إدارة نفايات مستدام يعمل بمبادئ الاقتصاد الدائري للمساهمة في تعزيز حماية البيئة وجودة الحياة، مبيناً أن الدولة ستعمل بأفضل المعايير الدولية لتنظيم النفايات بفاعلية من خلال الابتكار وتبني أفضل الممارسات والتقنيات الحديثة.وبين أن إنشاء مركز متخصص لإدارة النفايات سيسهم في عمل استراتيجية هادفة لتحفيز الجميع على اتباع التدوير والحفاظ على البيئة المستدامة وتعزيز الوعي العام بهدف الحد من إنتاج النفايات وتشجيع إعادة الاستخدام والتدوير.من ناحيته، أوضح الخبير البيئي الدكتور علي عشقي ، أن تدوير النفايات بكل أنواعها سواء كانت منزلية أو صناعية أو مياه الصرف الصحي المنزلي والصناعي أصبحت تمثل تحدياً خطيراً ليس فقط على النظام البيئي، بل على صحة الإنسان نفسه.وتابع، أن تنظيم النفايات بجميع أنواعها يفتح أفاقاً اقتصادية جديدة مثل تدوير مادة البلاستيك والزجاج والأخشاب وجميع هذه الصناعات توفر فرص عمل كبيرة، بالإضافة إلى أن استخدام المواد المصنعة من تدوير هذه النفايات قد تكون سبباً في خفض استيرادها من خارج المملكة. وأضاف الدكتور عشقي، أن معالجة مياه الصرف الصحي والصناعي بالطرق الطبيعية غير المكلفة قد توفر للمملكة ملايين الأمتار المكعبة من المياه المعالجة التي يمكن استخدامها في زيادة المسطحات الخضراء في المدن السعودية، مما يساعد على تحسين جودة الهواء بزيادة معدل غاز الأكسجين في الغلاف الجوي وتقليل نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون. وزاد، أن غاز الميثان المتصاعد من مياه الصرف الصحي قد يستخدم كمصدر للطاقة لإضاءة العديد من المنازل وهذا النهج اتبعته العديد من الدول الأوروبية وأستراليا. وأسست المملكة الشركة السعودية الاستثمارية لإعادة التدوير (سرك) وهي إحدى الشركات المملوكة لصندوق الاستثمارات العامة كجزء من الاستراتيجية والأهداف نحو تنمية وتطوير قطاعات جديدة داخل البلاد والاستثمار في معالجة المواد القابلة للتدوير عبر أحدث تقنيات، وتهدف إلى أن تكون محركاً رئيساً للاقتصاد الدائري من خلال رفع عمليات إعادة التدوير الإجمالية إلى نسبة 18 في المائة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

جمع نحو 9000 طن من النفايات في مدينة طنجة

جماعة طنجة تؤكد جمع أكثر من 9000 طن من النفايات ومخلفات الأضحية

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السعودية تقر نظاماً مستقلاً لإدارة النفايات لتحقيق الاستدامة وحماية البيئة السعودية تقر نظاماً مستقلاً لإدارة النفايات لتحقيق الاستدامة وحماية البيئة



ميريام فارس بإطلالة بسيطة وراقية في الرياض

الرياض - المغرب اليوم

GMT 11:18 2021 الثلاثاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أنجلينا جولي تتألق بفستان فضي في مهرجان روما السينمائي
المغرب اليوم - أنجلينا جولي تتألق بفستان فضي في مهرجان روما السينمائي

GMT 10:37 2021 الثلاثاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

حدائق السفاري في كينيا تستقبل الزوار وتودع كورونا
المغرب اليوم - حدائق السفاري في كينيا تستقبل الزوار وتودع كورونا

GMT 11:04 2021 الثلاثاء ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات لافتة في غرفة نوم الفتاة لمنزل عصري
المغرب اليوم - ديكورات لافتة في غرفة نوم الفتاة لمنزل عصري

GMT 12:38 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

6 نصائح مهمة لاختيار وتنسيق المجوهرات مع الملابس
المغرب اليوم - 6 نصائح مهمة لاختيار وتنسيق المجوهرات مع الملابس

GMT 06:33 2021 الأحد ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال
المغرب اليوم - تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال

GMT 19:26 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"شاومي" تكشف مميزات هواتف جديدة في المغرب

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 05:57 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

بنزيما يحصل على جائزة جديدة في ريال مدريد

GMT 05:52 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن الوضع المالي لبرشلونة الإسباني

GMT 01:03 2021 الجمعة ,08 تشرين الأول / أكتوبر

صندوق الاستثمارات السعودي يستحوذ على نادي نيوكاسل

GMT 03:25 2021 الجمعة ,17 أيلول / سبتمبر

حملة من الفيفا لتنظيم كأس العالم كل عامين

GMT 19:11 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 19:53 2021 الخميس ,14 كانون الثاني / يناير

توقيف الفنانة الشعبية الشيخة الطراكس في مراكش

GMT 09:23 2021 الجمعة ,01 تشرين الأول / أكتوبر

فندق إقامة حكيمي وميسي في باريس يتعرض للسرقة

GMT 19:48 2016 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

اليقطين لتنشيط الكبد و إزالة الصداع

GMT 18:18 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 14:05 2020 السبت ,11 كانون الثاني / يناير

زكرياء حذراف في المغرب للتوقيع مع فريق نهضة بركان
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib