خبيرة التفسير كوسيان تكشف عن الأحلام الأربعة الأكثر شيوعًا
آخر تحديث GMT 17:58:57
المغرب اليوم -

تعتقد أنها تمثيلات لا واعية للمواقف التي نحاول تجنبها

خبيرة التفسير كوسيان تكشف عن الأحلام الأربعة الأكثر شيوعًا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - خبيرة التفسير كوسيان تكشف عن الأحلام الأربعة الأكثر شيوعًا

معالجة الأحلام الأسترالية مارتينا كوسيان
سيدني ـ سليم كرم

يمكن أن يثير الاستيقاظ من الحلم مجموعة من العواطف اعتمادا على ما شهده اللاوعي أثناء النوم، من مشاعر القلق إلى الرومانسية المثيرة للتفكير.

يعتقد الخبراء أن كل حلم هو تمثيل فردي لما نمر به خلال اليقظة ووسيلة نتعامل من خلالها مع عواطفنا ومخاوفنا.

تتخصص معالجة الأحلام الأسترالية مارتينا كوسيان في التحليل والتفسير، تحدثت الحاصلة على درجة في علم النفس إلى مجلة "FEMAIL" حول ما تحاول أحلامنا أن تخبرنا به وعن المعنى الخفي وراء الكوابيس والمواضيع المتكررة، ووفقًا للسيدة كوسيان، فإن الأحلام الأربعة الأكثر شيوعًا هي السقوط، والمطاردة، والجنس، وسقوط الأسنان.

وأوضحت السيدة كوسيان أن الحلم بسقوط الأسنان أو خسارتها في حادث غالبا ما يكون رمزا للقلق بشأن التغيير أو حدوث تحول رئيسي، كما يشير الموت داخل الحلم، سواء كان موت أحد أفراد العائلة أو شخص غير معروف، إلى مقاومة التغيير الكبير في الحياة، وعلى نفس المنوال، فإن تعرضك للمطاردة هي علامة على أنك تهرب أو تتجنب التعامل مع مشكلة ما في حياتك، يمكن أن تكون أيضًا رمزًا للشعور بالذنب، أما الهبوط من ارتفاع يسلط الضوء عامة إلى عدم سيطرة الشخص على حياته.

ويمكن أن تدل الأحلام الجنسية، أحد أكثر المواضيع شيوعًا، على الرغبة في أخذ سمات أو مواهب الشخص الذي تشاركه الفراش، وبالمثل، يمكن أن يشير الحلم بأنك تخون شريكك إلى اهتمامك الصفات الشخصية الجيدة لدى الشخص محل رغباتك، في حين أن تعرضك للخيانة أمر أكثر وضوحًا، إذ يمكن أن يشير إلى مشكلات عدم الأمان في علاقتك.

وتقول كوسيان: "الأحلام المتعلقة بالمياه تمثل حالة عواطفنا"، "على سبيل المثال، هل تحلم بأمواج تسونامي أم مياه هادئة؟ هذه الأحلام هي مؤشر جيد على حالتنا النفسية والذهنية خلال ساعات يقظتنا"، "عندما نحلم بأننا محاصرين في مكان ضيق لا نستطيع الخروج منه، فإنه عادة ما يكون ترجمة حرفية لما نشعر به خلال اليقظة - فالناس الذين يعانون من هذه الأحلام غالبًا ما يشعرون بأنهم محاصرون بسبب وضع قد يكون وظيفة أو علاقة أو ظرف مالي"، وتضيف: "إن الشخص الذي يحلم بالشياطين الملتوية أو الوحوش الشريرة يمكن أن يشعر بعدم الاستقرار والتوتر بسبب تلك الأحلام، لكن، في الغالب، المعنى وراء تلك الأحلام هو تمثيل لعواطف مكبوتة أو لخصائص شخصية نرغب في تغييرها في أنفسنا"، كما إن الحلم بالنقود لا يعكس دائما أمورا مالية - وفقا لما ذكرته السيدة كوسيان، فإنه غالبا ما يمثل شيئا ذا قيمة في حياتنا، مثل شيء مادي، أو سمة، أو مهارة، أو خاصية.

وتعتقد السيدة كوسيان أن الأحلام ذات أهمية حيوية لصحتنا العامة وعافيتنا لأنها "تربطنا بأفكارنا الداخلية"، "الأحلام تساعدنا على التعبير عن العواطف المكبوتة، وتجاوز الصدمات وتنظيم المزاج، أحلامنا على قيد الحياة، وكلما زاد الاهتمام بهم، كلما كشفوا لنا المزيد"، "وجدت الدراسات أن الأشخاص الذين عانوا من حالة حرمان من الحلم قد عانوا من علامات الانهيار العقلي وحالات ذهانية واضحة بعد أربع ليالٍ فقط دون أن يحلموا"، الناس الذين يعانون من متلازمة شاركوت-ويلبراند يفقدون قدرتهم على الحلم.

وتعتقد كوسيان أن أحلامنا هي تمثيلات لا واعية للمواقف التي نحاول تجنبها أو الأشياء التي نخشاها في حياتنا اليومية، وقالت: "هذا هو الحال خاصة مع الكوابيس والأحلام المتكررة"، "إن أحلامنا تؤكد مخاوفنا وتزيدها، وتعكس أي شيء نحاول تجنبه أثناء الاستيقاظ من أجل تزويدنا بالوعي بهذه القضايا ومن ثم مساعدتنا في التعامل معها وتجاوزها"، "سوف تصبح الكوابيس والأحلام المتكررة أكثر وضوحا وتحدث بتكرار أكثر حتى نعترف بالقضية أونتعامل معها أثناء اليقظة، يساعد علاج الحلم في حل هذه المشكلات من خلال السماح لنا بالعمل مع أبطال الأحلام للمساعدة في الابتعاد عن وعينا المتجذر المعتاد، نبدأ في رؤية وفهم التفاصيل المخفية للأشياء والشخصيات المألوفة من أجل الحصول على منظور جديد وفريد من نوعه مع زيادة الحيوية في الاستجابة للقضية."

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبيرة التفسير كوسيان تكشف عن الأحلام الأربعة الأكثر شيوعًا خبيرة التفسير كوسيان تكشف عن الأحلام الأربعة الأكثر شيوعًا



GMT 02:15 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

امرأة بُرج العقرب عاشقة ومُخلصة لشريك حياتها

GMT 03:39 2018 السبت ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

مواليد برج العقرب يمتلكون أسلوبًا تحليليًّا عميقًا

GMT 01:43 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تعرَّف على مواصفات ومميزات برج العقرب

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبيرة التفسير كوسيان تكشف عن الأحلام الأربعة الأكثر شيوعًا خبيرة التفسير كوسيان تكشف عن الأحلام الأربعة الأكثر شيوعًا



نسّقت مع الجمبسوت شالًا مِن الفرو المُنسدل بطبقات متعدّدة

جينيفر لوبيز بإطلالة مُذهلة بالأبيض في نيويورك

نيويورك - المغرب اليوم
خطفت النجمة جينيفر لوبيز الأنظار باللون الأبيض خلال خروجها في شوارع نيويورك، وتألقت بإطلالة ساحرة كالملكات مع الأقمشة الفاخرة والقطع الحيوية التي تليق كثيرا ببشرتها السمراء، وانطلاقا من هنا واكبي من خلال الصور إطلالات النجمة جينيفر لوبيز الأخيرة، وشاركينا رأيك بتصاميمها. موضة الجمبسوت الأبيض نجحت جينيفر لوبيز بخطف عدسات الكاميرا في نيويورك، بجمبسوت أبيض واسع من ناحية الأرجل مع الخصر المحدّد من الأعلى، والجيوب البارزة على الجانبين، فأتى التصميم ساحرا مع القصة الفضفاضة من توقيع Stephane Rolland والياقة العالية والمترابطة مع البكلة الفضية، لتنسدل مع قصة الصدر المكشوفة والجريئة من الأمام. موضة الكاب الحريري والبارز أن جينيفر لوبيز نسّقت مع هذا الجمبسوت الشال الفرو الناعم والمنسدل بطبقات متعدّدة وعريضة من الأمام مع الشراريب، بكثير من الفخامة والأنوثة، وما أضفى المزيد من الرقي على هذه التصاميم موضة الكاب الحريري والواسع، والمنسدل خلفها بجرأة مع الأكمام الضيقة، كما اختارت شنطة كلتش صغيرة مع

GMT 02:35 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

لوتي تكشّف عن جسدها في"بيكيني"باللونين الأبيض والوردي
المغرب اليوم - لوتي تكشّف عن جسدها في

GMT 12:00 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي
المغرب اليوم - 18 واجهة سياحية لقضاء عطلة مميّزة في البحر الكاريبي

GMT 00:47 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض
المغرب اليوم - رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض

GMT 13:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
المغرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 05:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

منتجع "ليه مينوير" الفرنسي ينافس في سياحة التزلّج
المغرب اليوم - منتجع

GMT 04:43 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على فندق "إميرالد بالاس كمبينسكي دبي"
المغرب اليوم - تعرف على فندق

GMT 05:58 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

قرار مجلس الشيوخ حول مقتل "خاشقجي" ربما يصدر العام المقبل
المغرب اليوم - قرار مجلس الشيوخ حول مقتل

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

هناء حمزة تفتخر بأنها أول عربية ترأس تحرير قناة إقتصادية
المغرب اليوم - هناء حمزة تفتخر بأنها أول عربية ترأس تحرير قناة إقتصادية

GMT 21:53 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

النيابة العامة المغربية تحيل "راقي بركان" للتحقيق

GMT 15:20 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

حذف الفيديوهات الفاضحة لـ راقي بركان من المواقع الإباحية

GMT 21:36 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

اعترافات مثيرة للراقي البركاني أمام الشرطة المغربية

GMT 13:38 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

" وصف الجنة " محاضرة نسائية في جدة الاتنين

GMT 01:52 2016 الثلاثاء ,16 شباط / فبراير

الكشف عن سيارة "بيجو 308" وأهم مواصفاتها وتقييماتها

GMT 03:10 2018 الجمعة ,27 تموز / يوليو

ثمانيني يغتصب طفلة في العرائش طيلة 5 أشهر

GMT 17:30 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

رئيس فريق الرجاء ولاعبيه على بُعد خطوات من السجن

GMT 10:29 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

قواعد مهمة عند تصميم "خزائن الملابس" في المنزل

GMT 02:48 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

المرشدة شيرين حسني تكشف ولع السياح بالتنزه في الغابات

GMT 16:00 2018 الثلاثاء ,06 آذار/ مارس

توقيف شخص حاول اقتحام وسرقة بنك في فاس

GMT 23:11 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

بايرن ميونيخ يحصل على أسهل لقاء في كأس ألمانيا

GMT 17:38 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

مورينيو يعثر على بديل الأرميني مخيتريان في نادي انتر ميلان

GMT 19:52 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يحدّد هدفه الرئيسي في ضم ألفارو أودريوزولا
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib