لاحكومة لبنانيَّة والأسد لن يتنحى و السيسي لن يكون رئيساً  وعودة حكم القذافي
آخر تحديث GMT 15:10:14
المغرب اليوم -

الفلكية ليلى عبد اللطيف متشائمة في 2014 لبنانياً ومصرياً وليبياً و متفائلة سورياً

لاحكومة لبنانيَّة والأسد لن يتنحى و السيسي لن يكون رئيساً وعودة حكم القذافي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - لاحكومة لبنانيَّة والأسد لن يتنحى و السيسي لن يكون رئيساً  وعودة حكم القذافي

الفلكية ليلى عبداللطيف
بيروت - رياض شومان

أطلقت الفلكية ليلى عبداللطيف مساء الثلاثاء، سلسلة من التوقعات في الشؤون السياسية والاقتصادية والفنية، تتعلّق بلبنان والعالم العربي والعالم، عبر شاشة LBCI، لمناسبة سهرة رأس السنة، وهذا أبرز مما جاء فيها: لبنان - دموع و أحزان في الشارع المسيحي - وفاة فنانين كباراً. - زعماء لبنانيين من جديد في سوريا. - اغتيال شخصيات سياسية في لبنان. - رحيل شخصية دينية مهمة.
- فرح أمهات بعودة ابنائهم من السجون السورية.
- لا حكومة في 2014.
- الرئيس ميشال سليمان لن يمدد ولايته، ولن يجدد، وسيسلم البلاد الى اياد أمينة قادرة على حماية البلد ومبادرة له قبل المغادرة.
- الرئيس نبيه بري سيكون سببب إنتقال البلاد إلى بر الأمان وعليه الانتباه الى صحته.
- النائب ميشال عون ليس في الرئاسة، انما على عرش الزعامة المسيحية وحصته ستكون كبيرة وعليه الانتباه الى صحته.
- قائد الجيش العماد جان قهوجي سيحكم بتفويض شعبي وسياسي، وسيخوض آخر المعارك السورية وسيكون مثل السيسي في مصر محبوباً من الشعب وأراه رئيساً.
-  سمير جعجع لن يغير موقفه من سوريا، والرئاسة أصبحت من الماضي بالنسبة اليه، ويسعى لتحقيق توافق وطني، ومواقف جريئة له، ومجد "القوات اللبنانية" باق بحكمته.
- حزن سيعم الضاحية من جديد، وانفجارات في مراكز العبادة في البقاع الشمالي والجنوبي.
- الرئيس المكلف تمام سلام لن يشكل الحكومة، وصحته غير جيدة وأراه في المجلس.
- رئيس تيار المستقبل سعد الحريري لن يعود إلى لبنان قريباً، وسيزور بري، وهناك تحالف بين أحد الخصوم، وعبارة في الشارع "نحن ناطرينك".
- النائب سليمان فرنجيه له دور في الرئاسة.
- الإقتصاد سيتحسن والعقارات والذهب الى ارتفاع
- الإرهاب يستهدف الجيش، ولكن لن يصل إلى هدفه في أي عملية.
- رئيس الانتربول الياس المر وزيراً.
- مفتي جديد للجمهورية في ظل خلاف داخل دار الفتوى.
- إيران ستشارك في إنتاج الكهرباء وستتحن التغذية في المناطق اللبنانية.
سوريا:
- الرئيس السوري بشار الأسد في خطاب أمام مجلس الشعب ومفاجأة للجميع.
- إعادة الإعمار ستبدأ.
- عودة حزب لبناني (حزب الله) من سوريا في شكل تدريجي.
- الشعب السوري سينتصر.
- التفجير الأمني سيقف على ابواب سوريا.
- تطور في النظام بعد إنكفاء الأمن وتسلم الجيش القرار.
- الأسد في البزّة العسكرية بعد طول انتظار.
- وفاة أحد أبناء مخلوف في ظروف غامضة.
- إنعقاد "جنيف 2" وحوار جدي يمهد لحل.
- مطار دمشق يعود لاستقبال البعثات الديبلوماسية.
- البترول يستخرج أمام الكاميرات.
- العملة السورية إلى تحسن وغلاء المعيشة إلى انحسار.
المعارضة تسيطر على ادلب وحلب تخسر.
- يكشف الكيميائي من جديد.
- الرقة في يد النظام السوري في شباط.
- الأسد لن يتنحى.
- الممثل دريد لحام يتعرض لوعكة صحية.
مصر:
- لا يوجد رئيس لمصر.
- الدماء ستسيل في القاهرة، ومنها إلى سيناء من دون إستثناء، والهاون سيستهدف الجيش المصري.
- حال تسمم تخيف الجميع.
- نواد ليلية تتعرض لاعتداء مسلح.
- إنهيار لتحالف دعم الشرعية.
- وفاة أحد كوادر "الإخوان المسلمين" في السجن.
- القضاء سيحكم حكماً صارماً على حسني مبارك في السجن.
- تفجير يطال سياحاً اجانب، ويغادر الرعايا الاجانب الأراضي لفترة.
- إعلان عن نشاط لتنظيم "القاعدة".
- ظاهرة إنهيار المباني ستعود
- توقيف ضباط بتهم العمالة.
- وزير مصري هدفاً للإغتيال من جديد.
- عودة الهدوء النسبي الى مصر.
- العلاقة مع قطر ستعود في شكل تدريجي.
- دعم مصري وشعبي لإستقرار ليبيا وأمنها.
- الكنائس عرضة لتهديد أمني.
- حياة رجل دين مسيحي في خطر في الاسكندرية.
- باسم يوسف إلى الإعلام من جديد.
- عادل إمام يصيبه مكروه.
- إنتصار الجيش المصري على الإرهاب.
- عبد الفتاح السيسي سيتم ترشيحه للرئاسة، لكنه لن يقبل، وأراه وزيراً للدفاع فقط.
- لن ينالوا من السيسي.
- جمال مبارك خارج السجن.
ليبيا:
- طائرات أجنبية تقصف أهدافاً عدة.
- سقوط الحكومة واستحالة تشكيل حكومة من جديد.
- البترول يحترق.
- الشعب الليبي سيفتقد الى الطعام والشراب.
- سيطرة تنظيم "القاعدة" على بنغازي.
- النهر العظيم سيصبح خالياً من المياه.
- العلم الأخضر سيرفرف.
- صور لسيف الإسلام القذافي في الشوارع.
- معتقلون سياسيون إلى الحرية.
- البعثات الديبلوماسية ستدفع الثمن غالياً.
- إعلان الإنتصار على لسان سيف الإسلام.
- رئيس جنوب إفريقيا له دور في عودة أنصار القذافي.
- رجوع المهجرين إلى ليبيا وستعود كل ممتلكاتهم.
الإمارات:
- دبي في الصدارة عالمياً على الصعيدين السياسي والسياحي.
- الجسر الإماراتية ستعود بعد إنسحاب إيران.
- الشيخ خليفة سيمر بوعكة صحية.
- الامارات وقطر والسعودية هي أكتر المناطق التي تعطي رواتب عالية للموظفين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لاحكومة لبنانيَّة والأسد لن يتنحى و السيسي لن يكون رئيساً  وعودة حكم القذافي لاحكومة لبنانيَّة والأسد لن يتنحى و السيسي لن يكون رئيساً  وعودة حكم القذافي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لاحكومة لبنانيَّة والأسد لن يتنحى و السيسي لن يكون رئيساً  وعودة حكم القذافي لاحكومة لبنانيَّة والأسد لن يتنحى و السيسي لن يكون رئيساً  وعودة حكم القذافي



تألقت بقطعة مُنمّقة أكملت مظهرها العصري

جيجي حديد ترتدي معطفًا أسود مُثير في ميلانو

ميلانو ـ ريتا مهنا
 تعتبر جيجي حديد وكايا جربر العارضتان الأكثر طلبًا في العالم، بعد أن هيمنتا على مدرجات العالم التى لا تعد ولا تحصى خلال شهر الموضة هذا العام. وحصلت كل منهما على عروض الأزياء على مدرج ماكس مارا لعرض مجموعة الربيع / الصيف 2019 ، خلال أسبوع الموضة في ميلانو صباح الأربعاء، حيث تمت مشاركتهن بتصاميم تتمتع بأسلوب جريء وجذاب. وكانت جيجي البالغة من العمر 23 عامًا ,تجذب الانتباه في معطف أسود تم تصميمه ليتناسب مع الشكل المميز الإمبراطوري الذي يهدف للكمال، بينما ارتدت كايا البالغة من العمر 17 عامًا، لونًا أصفر نابضًا بالحياة. وارتدت جيجي مجموعة من الموديلات المذهلة، من بينها تصاميم لإيرينا شايك وجوان سمولز، وبدأت باقتحام المدرج في ملابس خارجية أنيقة، مصحوبة بحزام سميك لفت الانتباه إلى خصرها الصغير. وامتلأت السترة بالتفاصيل المزيّنة في نهايتها. وكانت جيجي تتألق بقطعة منمقة مع أكمام مكدسة، في حين وضعت ياقة
المغرب اليوم - الراحل العمراني أشهر وزير أول في عهد الحسن الثاني

GMT 14:53 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

قاضية تقدم على الانتحار بشنق نفسها في مدينة فاس

GMT 15:28 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

توقيف شخص متزوج في آسفي تحرش بفتاة قاصر

GMT 03:22 2017 الأحد ,03 كانون الأول / ديسمبر

ضبط مصنع عسل السودان الأصيل في حالة كارثية

GMT 21:09 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

الوداد يوقع مع اللاعب الأرجنتيني أليخاندرو كنتانا

GMT 09:48 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

ضحايا حادث التدافع في المغرب يتركن 46 يتيمًا

GMT 12:21 2017 السبت ,23 كانون الأول / ديسمبر

رواية أكثر قتامة الأكثير مبيعًا في "نيويورك تايمز"

GMT 17:01 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

مريم سعيد تقترب من بداية رحلة زواج مع دبلوماسي عربي

GMT 18:32 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الملكي يخصص 10 ملايين سنتيم راتب عبدالرازق خيري
 
 Morocco Today Facebook,morocco today facebook,المغرب اليوم الفيسبوك  Morocco Today Twitter,morocco today twitter,المغرب اليوم تغريد Morocco Today Rss,morocco today rss,rss Morocco Today  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب  Morocco Today Youtube,morocco today youtube,المغرب اليوم يوتيوب
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib