العثماني حدوث تعديل حكومي أمر وارد والكلام حوله تخطى الواقع
آخر تحديث GMT 19:19:52
المغرب اليوم -

العثماني حدوث تعديل حكومي أمر وارد والكلام حوله تخطى الواقع

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - العثماني حدوث تعديل حكومي أمر وارد والكلام حوله تخطى الواقع

رئيس الحكومة سعد الدين العثماني
الرباط - المغرب اليوم

في ظل النقاش الدائر في المغرب حول إمكانية لجوء حكومة سعد الدين العثماني إلى إجراء تعديل على تشكيلتها بعد تجاوزها نصف الولاية، لم يستبعد رئيس الحكومة اللجوء إلى تغيير تشكيلة فريقه المكون من ستة أحزاب ومستقلين.

العثماني، الذي كان يتحدث في لقاء مع عدد من الصحافيين في بيته الوظيفي بالرباط، ليل أمس الأربعاء، حضرته هسبريس، يرى أن التعديل وارد "لكن ما يتم تداوله من كلام أكثر من الواقع"، مسجلا أنه "يمكن أن يكون من بين العناصر التي سيتم دعم العمل الحكومي بها".

وحول ما إذا كان هناك حزب سياسي طلب من رئيس الحكومة القيام بالتعديل، والذي تم تداوله على نطاق واسع في الآونة الأخيرة، قال العثماني: "ليس هناك أي حزب طلب التعديل الحكومي"، مضيفا: "إلى حدود الساعة لم أناقش هذا الموضوع مع أي حزب سياسي داخل الأغلبية".

العثماني، الذي كشف أن النقاش الذي فتح حول التعديل الحكومي كان منذ مدة طويلة، وارتبط بإعادة النظر في كتاب الدولة، أورد أن "شغل أغلبية النساء لهذه المناصب جعل النقاش يتوقف حوله، حتى لا يتم إبعاد العنصر النسائي من الحكومة".

وقال العثماني في هذا السياق: "موضوع كتاب الدولة كان النقاش الذي أثير سابقا، لكن اليوم ليس هناك أي نقاش حوله، ولم أفتحه مع أي من مكونات الأغلبية"، مبرزا أن انشغالات الحكومة بالحوار الاجتماعي وعدد من الملفات الاجتماعية، بالإضافة إلى الحصيلة المرحلية، حالت دون فتح المجال للحديث عنه مجددا.

من جهة ثانية دافع العثماني خلال لقائه مع الصحافيين عن أغلبيته الحكومية، رغم الانتقادات التي تطالها بسبب المواقف التي تعبر عنها أطراف من داخلها، والتي ذهبت حد التهديد بمغادرتها، مثل ما وقع خلال آخر دورة للجنة الإدارية لحزب التقدم والاشتراكية، والتي تركت الباب مفتوحا لجميع الاحتمالات، ومن ضمنها مغادرة الحكومة.

وفي هذا الصدد قال العثماني إن "الأغلبية الحالية تعد من بين الأغلبيات الأكثر انسجاما في المغرب"، مشددا على أن الوضع الحالي الذي تمر به "يؤكد أنها الأكثر استقرارا خلال العشرين سنة".

وأضاف العثماني أن الذي يهمه كرئيس للحكومة هو عمل فريقه الحكومي، "والذي يشتغل بانسجام تام وبتوافق مع ما تم وضعه في البرنامج الحكومي"، مؤكدا أنه ليس مسؤولا عن تصرفات الأحزاب التي يتم التعبير عنها في نهاية كل أسبوع ضمن الأنشطة الحزبية.

قد يهمك أيضًا:

الحكومة المغربية تتبرأ من تصريحات رئيسها بشأن الجزائر

اختفاء الرصاصات يعفي حارس رئيس الحكومة المغربية من مهمته

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العثماني حدوث تعديل حكومي أمر وارد والكلام حوله تخطى الواقع العثماني حدوث تعديل حكومي أمر وارد والكلام حوله تخطى الواقع



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العثماني حدوث تعديل حكومي أمر وارد والكلام حوله تخطى الواقع العثماني حدوث تعديل حكومي أمر وارد والكلام حوله تخطى الواقع



أكملت طلّتها بانتعالها حذاءً مصنوعًا من جلد الغزال

قبعة الرأس تُثير استغرابًا من الملكة ماكسيما في بريطانيا

لندن - كاتيا حداد

GMT 08:55 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

فيكتوريا بيكهام تستقي إطلالتها من ميغان ماركل
المغرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستقي إطلالتها من ميغان ماركل

GMT 01:54 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

تعرّف على المدن السياحية التي يمكن زيارتها في قبرص
المغرب اليوم - تعرّف على المدن السياحية التي يمكن زيارتها في قبرص

GMT 01:58 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

6 أفكار بسيطة تسهّل عملية تنظيف المنزل وترتيبه
المغرب اليوم - 6 أفكار بسيطة تسهّل عملية تنظيف المنزل وترتيبه

GMT 10:09 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

ترامب يرشح مارك إسبر وزيرًا للدفاع بالوكالة
المغرب اليوم - ترامب يرشح مارك إسبر وزيرًا للدفاع بالوكالة

GMT 01:39 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ"الشبشب"
المغرب اليوم - مادونا تصدم الجمهور بإطلالة فوضوية بـ

GMT 01:05 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفعال غريبة يقوم بها المسافرون خلال الرحلات الجوية
المغرب اليوم - أفعال غريبة يقوم بها المسافرون خلال الرحلات الجوية

GMT 02:11 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

ديكورات غرف الأطفال 2019 بتصاميم عصرية
المغرب اليوم - ديكورات غرف الأطفال 2019 بتصاميم عصرية

GMT 02:19 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

تعرَّف على أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية
المغرب اليوم - تعرَّف على أسرار طفولة زعيم كوريا الشمالية

GMT 07:05 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

برنامج "Facing The Classroom" ينطلق في نسخته العربية
المغرب اليوم - برنامج

GMT 15:31 2019 الأربعاء ,05 حزيران / يونيو

بايرن ميونيخ يُوضّح حقيقة التعاقد مع يورغن كلوب

GMT 09:05 2019 الأربعاء ,29 أيار / مايو

صلاح يستعد لنهائي دوري الأبطال في مدريد

GMT 12:16 2014 الأربعاء ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

بسكويت محشي بالقشطة

GMT 13:08 2018 الجمعة ,13 إبريل / نيسان

المنتخب الوطني ينسحب من طواف المغرب للدراجات

GMT 14:25 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

مقتل 6 أشخاص جراء إعصار "آفا" في مدغشقر

GMT 14:14 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

"البانشو" اختيارك المثالي لتحقيق إطلالة أنيقة في الشتاء
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib