بنشماش البرلمانات مطالبة بالانخراط بقوة في الحد من النزاعات والحروب
آخر تحديث GMT 00:21:17
المغرب اليوم -

بنشماش البرلمانات مطالبة بالانخراط بقوة في الحد من النزاعات والحروب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بنشماش البرلمانات مطالبة بالانخراط بقوة في الحد من النزاعات والحروب

رئيس مجلس المستشارين المغربي حكيم بن شماش
الرباط - المغرب اليوم

دعا رئيس مجلس المستشارين حكيم بن شماش، برلمانات الدول، خاصة الدول المعنية بالنزاعات والاضطرابات الداخلية والحروب، بالانخراط بقوة وبمسؤولية في اعتماد وتفعيل الآليات التشريعية والدستورية لتسوية النزاعات والحد من الحروب والتطاحن الداخلي، وفق قاعدة مبنية على التفاهم بين الأطراف المعنية.

بن شماش، الذي كان يتحدث أخيرا أمام رؤساء ووفود البرلمانات بمناسبة انعقاد الجمعية العامة الـ140 للاتحاد البرلماني الدولي بالدوحة، أن البرلمانات ينبغي أن تكون في طليعة المؤسسات الوطنية التي ينبغي أن يكون لها دور نشط في تثبيت الاستقرار والأمن الداخلي للدول، إضافة إلى دورها المحوري في مواكبة الإصلاحات السياسية والدستورية والاجتماعية والاقتصادية في البلدان المعنية،

باعتبار أن هذه الإصلاحات هي الضامن لتوطيد دعائم الديمقراطية وتعزيز بناء دولة الحق والقانون. وأكد بن شماش، أنه أمام تزايد نزوعات التطرّف والعنف والإرهاب، التي يغذيها الشعور بالظلم والإقصاء، والتي لن يسلم منها أي مكان في العالم، فإن الأمر يستلزم تنسيق المجهودات البرلمانية في أفق إعداد خطط برلمانية وطنية لتعزيز التربية على السلم والمواطنة وبناء ثقافة السلام. وأبرز الحاجة الملحة لبناء المزيد من التحالفات من أجل معالجة التحديات المرتبطة بالسلم والأمن، وتأمين أجيالنا القادمة من المخاطر ذات الصِّلة بالتوترات والصراعات والنزاعات واللاستقرار في العالم. وأشار، في هذا الصدد إلى مركزية الحوار والتبادل بين الأمم والشعوب، مستشهدا بما ورد في خطاب الملك محمد السادس، حين خاطب البابا فرنسيس خلال استقباله الشعبي والرسمي بأرض المغرب كمملكة للتسامح يوم 30 مارس الماضي، حيث قال الملك ” في الوقت الذي تشهد أنماط العيش تحولات كبرى في كل مكان، وبخصوص كل المجالات، فإنه ينبغي للحوار بين الأديان أن يتطور ويتجدد كذلك. لقد استغرق الحوار القائم على التسامح وقتا ليس بيسير، دون أن يحقق أهدافه، فالديانات السماوية الثلاثة لم توجد للتسامح في ما بينها(… ) بل وجدت للانفتاح على بعضها البعض، والتعارف في ما بينها، في سعي دائم للخير المتبادل”

. وأكد بن شماش أن تحقيق التقدم في هذا الاتجاه يتطلب تعزيز بلداننا لقدراتها الوطنية وتقوية التنسيق والتعاون والتضامن بينها على المستويات الثنائية وتقوية الاندماج الإقليمي والتعاون البيني، خصوصا في مجالات التعليم ومجتمع المعرفة والتنمية المستدامة والحوار المستمر عبر آليات مؤسساتية دائمة. 

قد يهمك أيضًا:

حكيم بن شماش وأحمد بن عبدالله يبحثان سُبل تعزيز العمل البرلماني

بن شماس يبحث مع رئيس لجنة الخارجية في مجلس النواب الكولومبي تعزيز العلاقات الثنائية

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنشماش البرلمانات مطالبة بالانخراط بقوة في الحد من النزاعات والحروب بنشماش البرلمانات مطالبة بالانخراط بقوة في الحد من النزاعات والحروب



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بنشماش البرلمانات مطالبة بالانخراط بقوة في الحد من النزاعات والحروب بنشماش البرلمانات مطالبة بالانخراط بقوة في الحد من النزاعات والحروب



ارتدت العارضة باربارا ميير ثوبًا فضّيًّا طويلًا

إطلالات أنيقة ولافتة في افتتاح مهرجان كان السينمائي

باريس - المغرب اليوم
tajnid

GMT 05:23 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

أياكس أمستردام يُتوَّج بكأس هولندا

GMT 07:40 2019 الإثنين ,06 أيار / مايو

نزاع مرير على مركز دوري الأبطال الإنكليزي

GMT 16:05 2016 الخميس ,28 كانون الثاني / يناير

"الجيش الملكي ينشئ صفحته الرسمية على "فيس بوك

GMT 10:07 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

أفضل المناطق الترفيهية والسياحية الموجودة في لبنان

GMT 01:33 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

اتّهام مصور العائلة المالكة تيستينو بالاستغلال الجنسي

GMT 02:39 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

العزيز يؤكد سعيه الجاد "لإصلاح ما أفسده سلفه"

GMT 22:07 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

الفضة المشغولة يدويًا في إيران حرفة لـ700 شخص

GMT 13:07 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

روبوت جديد من شركة "تويوتا" اليابانية قابل للتسيير عن بعد

GMT 03:31 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

لغة ذات إيقاع خاص في رواية "صخرة بيتهوفن" لمحمد داود
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib