الرئيس التونسي يوجة رسالة للملك محمد السادس ويعبر عن ارتياحه لروابط الأخوة بين الشعبين
آخر تحديث GMT 17:35:03
المغرب اليوم -

الرئيس التونسي يوجة رسالة للملك محمد السادس ويعبر عن ارتياحه لروابط الأخوة بين الشعبين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الرئيس التونسي يوجة رسالة للملك محمد السادس ويعبر عن ارتياحه لروابط الأخوة بين الشعبين

الملك محمد السادس
الرباط -المغرب اليوم

توصل الملك محمد السادس ببرقية تهنئة من الرئيس التونسي قيس سعيد، وذلك بمناسبة الذكرى الثانية والعشرين لتربع الملك على العرش. وقال الرئيس التونسي في البرقية: “يسعدني بمناسبة إحياء الذكرى الثانية والعشرين لعيد العرش المجيد، أن أتقدم إلى جلالتكم، أصالة عن نفسي ونيابة عن الشعب التونسي، بأصدق عبارات التهاني وأخلص تمنياتنا الأخوية بدوام الصحة

والسعادة، وإلى الشعب المغربي الشقيق باطراد الرخاء والمناعة”. وأعرب قيس للملك في هذه البرقية عن “تقديرنا لما تشهده المملكة المغربية من تقدم وازدهار في مختلف المجالات، سائلا الله تعالى أن يديم على بلدكم الشقيق نعمة الأمن والاستقرار والنماء”. وأضاف الرئيس التونسي “كما يطيب لي أن أجدد التأكيد على ارتياحنا لمستوى روابط الأخوة المتينة القائمة بين شعبينا

الشقيقين، وعلى حرصنا الراسخ على مواصلة العمل سويا من أجل مزيد من الارتقاء بمسيرة التعاون المثمر بين بلدينا إلى أفضل المراتب”. وكان وزير الشؤون الخارجية والتّعاون الافريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، قد حل بتونس، أول أمس الثلاثاء، حيث استقبله الرئيس التونسي قيس سعيد، بقصر قرطاج. ووفق بلاغ للرئاسة التونسية، فإن بوريطة حل بتونس مبعوثا خاصا محمّلا برسالة شفوية موجّهة إلى رئيس الدولة من طرف الملك محمد السادس. وأوضحت الرئاسة التونسية، أنه جرى خلال هذا اللقاء، “التأكيد على روابط الأخوة القوية بين

القيادتين في البلدين، وتجديد الإعراب عن العزم المشترك الذي يحدوهما من أجل مواصلة العمل سويا لتوطيد علاقات التعاون الثنائي وتحقيق التطلعات المشتركة للشعبين الشقيقين نحو مزيد من التضامن والتآزر”. يأتي ذلك تزامنا مع الأزمة السياسية التي تعيشها تونس عقب قرارات مفاجئة للرئيس سعيد تضمنت تجميد اختصاصات البرلمان وإعفاء رئيس الحكومة من مهامه على أن يتولى هو بنفسه السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة يعين رئيسها، وهو الأمر الذي أثار جدلا واسعا في تونس وخارجها. وانقسمت القوى السياسية في تونس بين مؤيد ومعارض لقرارات الرئيس، حيث وصفته حركة النهضة، أكبر تكتل سياسي في البرلمان، بأنه “انقلاب على الدستور”، فيما منعت قوات الجيش رئيس البرلمان، راشد الغنوشي، من دخول مبنى البرلمان بتعليمات رئاسية. وجاءت قرارات سعيد إثر احتجاجات شهدتها عدة محافظات تونسية بدعوة من نشطاء، طالبت بإسقاط المنظومة الحاكمة واتهمت المعارضة بالفشل، في ظل أزمات سياسية واقتصادية وصحية. :

قد يهمك ايضا:

أمير دولة الكويت يهنئ الملك محمد السادس بمناسبة عيد العرش المجيد

الملك محمد السادس يصدر عفوه على 1243 شخصا في مناسبة عيد العرش

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيس التونسي يوجة رسالة للملك محمد السادس ويعبر عن ارتياحه لروابط الأخوة بين الشعبين الرئيس التونسي يوجة رسالة للملك محمد السادس ويعبر عن ارتياحه لروابط الأخوة بين الشعبين



هيفاء وهبي تَخطِف أنظار جمهورها بإطلالة رياضية

بيروت - المغرب اليوم

GMT 13:07 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية
المغرب اليوم - مايا دياب تتألق بطقم ألماس ولؤلؤ في إطلالة كلاسيكية

GMT 13:22 2022 الأربعاء ,26 كانون الثاني / يناير

أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل
المغرب اليوم - أفكار متنوعة لاختيار الساعات في ديكور المنزل

GMT 22:45 2022 الخميس ,20 كانون الثاني / يناير

أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى "الدولة الاجتماعية"
المغرب اليوم - أخنوش يؤكّد أن ملك المغرب يرعى

GMT 16:45 2022 الأحد ,16 كانون الثاني / يناير

برشلونة ينهي لعبة "القط والفأر" مع ديمبلي

GMT 19:42 2021 السبت ,11 كانون الأول / ديسمبر

رياض محرز يوجه رسالة للاعبي الجزائر قبل مواجهة المغرب

GMT 15:55 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح يكشف عن جوانب حياته وسر تسديد ضربات الجزاء

GMT 15:37 2021 الجمعة ,17 كانون الأول / ديسمبر

رونالدو وجورجينا يكشفان عن جنس توأمهما
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib