الصديق الصادقي يطلق كتاب جديد بعنوان ديناميات الثقافة في المسرح
آخر تحديث GMT 14:30:29
المغرب اليوم -

الصديق الصادقي يطلق كتاب جديد بعنوان ديناميات الثقافة في المسرح

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الصديق الصادقي يطلق كتاب جديد بعنوان ديناميات الثقافة في المسرح

الثقافة المغربية
الرباط -المغرب اليوم

صدر كتاب جديد بعنوان “ديناميات الثقافة في المسرح، من المثاقفة إلى التناسج الثقافي”، للباحث في علم الاجتماع والأنثروبولوجيا الأستاذ الصديق الصادقي العماري، وهو عبارة عن رؤية سوسيو-أنثروبولوجية للظاهرة المسرحية، خاصة ما يتعلق بالجانب الثقافي منها، باعتبار الثقافة عابرة للقارات والحضارات.وقال المؤلف في مقدمة الكتاب إن “الثقافة المغربية عرفت مكانة جد متميزة في الأبحاث والدراسات على اختلاف أنواعها وتوجهاتها وتخصصاتها”، وأضاف: “لكل ثقافة هوية، ولكل هوية جوهـر تعبر عنه خصوصيات متفـردة، وتنبثق منه قيم سامية ومثـل عليا، هي عنوان الأصالة والعراقة اللتين هما القواعد الراسخة للثقافة، والقواسم المشركة بين الثقافات الإنسانية جميعا، مهما تكن سماتها وقسماتها وطوابعها، ومهما تتعدد مصادرها ومنابعها وروافدها”.

وتابع العماري قائلا: “لكل أمة ثقافة تعبر عن كينونتها، وتعكس طبيعتها، وتسجل عطاءاتها المتراكمة عبر التاريخ الطويل، فتجعل منها أمة ذات خصوصيات تميزها عن الأمم الأخرى”، موضحا أن “المسرح سعى منذ نشأته إلى مد جسور التواصل بين الثقافات الإنسانية، في أفق التأسيس لمسرح كوني يروم العالمية ويختزل الخصوصية، أو صنع مسرح عالمي ينطق بلغات متعددة، وذلك نتيجة التبادلات الثقافية والحضارية بين الشعوب، التي تجاوزت الحدود الجغرافية وحتى الثقافية”.

وأبرز المؤلف أن “المسرح أصبح مجالا وفضاء لتفاعل وتداخل مختلف الفرجات الإنسانية، وأرضية للتبادل والتأثير والتأثر، مما جعل منه ظاهرة ثقافية بامتياز. وبهذا، يصبح مجالا للانفتاح على الآخر المختلف والمغاير”.

وبيّن المؤلف أنه في إطار ما يعرف بـ”مسرح المثاقفة”، “عرفت الفرجات والتعبيرات الثقافية تحولات عميقة وشائكة، حيث تم اقتطاع أجزاء من ثقافة معينة وإدخالها في ثقافة أخرى مخالفة، مما نتج عنه إشكالات عويصة من قبيل التخوف على الهوية الوطنية، وهيمنة ثقافة على أخرى، إضافة إلى التبعية الثقافية، وهو الأمر الذي كرس المركزية الغربية من خلال إغناء ثقافتها على حساب ثقافة الآخر المختلف ووصفها بالتخلف والجمود وكل أشكال الدونية”.

ويقع الكتاب في 190 صفحة، ويشمل ثلاثة فصول، تناول المؤلف في الفصل الأول مفهوم الثقافة، والثقافة والهوية، والمثاقفة والتثاقف، والتناسج الثقافي، واستعرض في الفصل الثاني تجارب من المسرح الغربي، والمسرح العربي، والمسرح المغربي، بينما خصص الفصل الثالث للحديث عن معالم التناسج الثقافي في المسرح المغربي من خلال نموذج مسرحية “الساروت” للحسين الشعبي.يذكر أن مؤلف هذا الكتاب يدير حاليا ويرأس تحرير مجلة “كراسات تربوية” العلمية المحكمة، وهو عضو في لجان علمية لمجلات وطنية ودولية، وباحث في علم الاجتماع والأنثروبولوجيا كتخصص رسمي علمي أكاديمي، ومنفتح على تخصصات أخرى في دراسته الأكاديمية، منها الفلسفة واللغة العربية.

قد يهمك ايضًا:

البقعة الأكثر ملوحة على وجه الأرض ليست البحر الميت ولكن في القطب الجنوبي

 

روسيا تستخدم تكنولوجيا حديثة في ترميم أشهر روائع فان غوخ

 

   
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصديق الصادقي يطلق كتاب جديد بعنوان ديناميات الثقافة في المسرح الصديق الصادقي يطلق كتاب جديد بعنوان ديناميات الثقافة في المسرح



النجمة نانسي عجرم تتألق بإطلاله ساحرة في تونس

تونس- المغرب اليوم

GMT 13:55 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

طرق اختيار وتنسيق حقائب الظهر مع ملابسك لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - طرق اختيار وتنسيق حقائب الظهر مع ملابسك لأطلالة مميزة

GMT 13:22 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

مدينة ليفربول تعد من أهم المزارات السياحية في بريطانيا
المغرب اليوم - مدينة ليفربول تعد من أهم المزارات السياحية في بريطانيا

GMT 14:16 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري
المغرب اليوم - اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري

GMT 13:05 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الأمن المغربي يفرض جواز التلقيح في مباريات الشرطة
المغرب اليوم - الأمن المغربي يفرض جواز التلقيح في مباريات الشرطة

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 13:54 2021 الجمعة ,08 تشرين الأول / أكتوبر

جماهير نيوكاسل تحتل الملعب العريق أمام توتنهام

GMT 03:00 2021 السبت ,09 تشرين الأول / أكتوبر

محكمة امريكية تبرئ رونالدو من تهمة إغتصاب إمرأة

GMT 17:13 2020 الجمعة ,10 إبريل / نيسان

أحوالك المالية تتحسن كما تتمنى

GMT 15:48 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتسرّع في خوض مغامرة مهنية قبل أن تتأكد من دقة معلوماتك

GMT 03:05 2016 الأربعاء ,17 آب / أغسطس

فوائد زيت القطران ١٤ فائدة لا تفوتك

GMT 14:19 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

حركات رومانسية بسيطة لإسعاد زوجتك

GMT 22:47 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

المغرب يفقد أحد علمائه الأجلاء بسبب فيروس "كورونا"

GMT 20:45 2019 الإثنين ,11 شباط / فبراير

الفنان سعد المجرد مع فتاة شقراء في شوارع باريس
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib