نساء المهجر يناشدن رفع الحيف عن المغربيات ونصرة المقهورات
آخر تحديث GMT 02:29:54
المغرب اليوم -

نساء المهجر يناشدن رفع الحيف عن المغربيات ونصرة المقهورات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - نساء المهجر يناشدن رفع الحيف عن المغربيات ونصرة المقهورات

نساء المهجر يناشدن رفع الحيف عن المغربيات ونصرة المقهورات
الرباط - المغرب اليوم

معددات مشاكل النساء داخل أرض الوطن، ناشدت فعاليات جمعوية مغربية مستقرة بديار المهجر الملك محمد السادس من أجل "التدخل من لرفع الحيف القائم على النسوة بالمغرب، على عدة أصعدة بداية بالشق القانوني والاجتماعي والاقتصادي"، مطالبات بتمكينهن من حقوقهن وحرياتهن الفردية، ورفع "قهر" المجتمع عنهن.

وتساءلت العريضة، التي أطلقتها "نساء المهجر"، "هل تعتبر المغربيات نساء حقيقيات، مشددة على أن أوضاع المرأة مؤسفة، مشيرة إلى أن "التطور الكبير على مستوى حقوق النساء ليس سوى دعاية رسمية، مطالبات بضرورة إجراء مصالحة حقيقية من خلال المساواة الشاملة في الحقوق والواجبات مع الرجل".

واستعرض المصدر ذاته أوجه الحيف الذي تتعرض له النساء المغرب؛ فـ"المرأة تجبر على الزواج في سن مبكرة، كما تحرم من حقها في الميراث، ومحرومة من حقها في الأراضي السلالية، فضلا عن إجبارها على ارتداء ملابس لم تخترها لتجنب النقد والمضايقة في الشارع وداخل الأسرة".

وانتقدت "نساء المهجر" "ضعف الأحزاب السياسية التي راهنت عليها المرأة المغربية، معتبرة أنها فشلت إلى حد كبير في تحسين وضعها، مشددة على أن كل هذا التهميش لم يمنع النساء المغربيات من الوصول إلى أهدافهن، ورسم طريق النجاح في مختلف بقاع العالم، وفي شتى الميادين".

عائشة باشا، فاعلة جمعوية ومطلقة العريضة، أوردت أن "ما تضمنته الوثيقة هي صرخة قلوب مجموعة من المغربيات الفاعلات سياسيا وحقوقيا واجتماعيا أمام كل ما تتعرض له المرأة المغربية من هضم في الحقوق، متسائلة هل من عفو ملكي يلوح في الأفق يوقف إجهاض حلم المواطنة الكاملة والمساواة في الحقوق والواجبات".

وأضافت باشا، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "شهر أكتوبر الجاري شهد أحداثا مؤلمة كثيرا بالنسبة للمغربيات"، مشددة على أن "نساء المهجر يعاين بالملموس حجم القهر السياسي والاقتصادي والاجتماعي الذي تعاني منه نساء الوطن"، مسجلة أن ذلك "يمنعهن من التقدم والوصول إلى أهدافها".

وأكملت المتحدثة: "المغربيات مقصيات من التمثيلية السياسية وفرص الشغل"، مستدركة "أنهن قادرات على العطاء رغم كل ذلك"، مشددة على أن "عبارة مربيات الأجيال لا تستقيم في ظل القهر"، وزادت: "الثورة الفكرية لن تكون سوى بالنساء، وعلى الدولة أن تتحمل مسؤوليتها وتتابع كل هذه الخروقات التي تتعرض لها المغربيات".

وقد يهمك أيضاً :

مظاهرات نسائية بالمئات فى باريس احتجاجا على " العنف السري"

فرنسا تؤكد أنه لافائدة من تأجيل قرار" بريكست"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نساء المهجر يناشدن رفع الحيف عن المغربيات ونصرة المقهورات نساء المهجر يناشدن رفع الحيف عن المغربيات ونصرة المقهورات



GMT 14:43 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

الجائزة التي حصل عليها عثمان بنجلون وعقيلته في واشنطن

GMT 16:21 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل عن "أمين بنسعيد" الذي عينه الملك رئيسا لجامعة الأخوين

GMT 07:37 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

جائزة الجونكور تذهب إلى جان بول دوبوا

أثارت جدلاً واسعًا بين الجمهور بعدما قدّمت أغنية "الوتر الحسّاس"

تكلفة فستانُ شيرين عبد الوهاب خلال إحياء حفلها في الرياض

الرياض-المغرب اليوم

GMT 04:46 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على شروط وأماكن تدريبات الغوص في دهب
المغرب اليوم - تعرف على شروط وأماكن تدريبات الغوص في دهب

GMT 03:30 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء بلا قدمين جميلة وحسناء
المغرب اليوم - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء بلا قدمين جميلة وحسناء

GMT 02:57 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الخرطوم تتطلع إلى أهرامات مروي لجذب الزوار من العالم
المغرب اليوم - الخرطوم تتطلع إلى أهرامات مروي لجذب الزوار من العالم

GMT 03:06 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فجر السعيد تكشف عن مؤامرة تُحاك ضدها للتخلص من حياتها
المغرب اليوم - فجر السعيد تكشف عن مؤامرة تُحاك ضدها للتخلص من حياتها

GMT 20:14 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يحقق أسوأ بداية خارج كامب نو في الليجا منذ 12 عاما

GMT 16:22 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

أرسنال يكشف حقيقة تعاقده مع مورينيو

GMT 20:41 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 21:22 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

اترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 21:27 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

إيقاف فرانك ريبيري 3 مباريات بسبب الاعتداء على الحكم

GMT 22:08 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أياكس يرفض التفريط فى مدربه لصالح بارين ميونخ

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 12:00 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

أهم النصائح الخاصة بإدخال اللون الذهبي إلى الديكور

GMT 11:30 2016 الإثنين ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ثوران بركان بولوسان شرقي العاصمة مانيلا في الفلبين
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib