بوريطة يدعو جنوب أفريقيا إلى العمل مع المغرب لتعزيز التعاون
آخر تحديث GMT 09:45:29
المغرب اليوم -

بوريطة يدعو جنوب أفريقيا إلى العمل مع المغرب لتعزيز التعاون

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - بوريطة يدعو جنوب أفريقيا إلى العمل مع المغرب لتعزيز التعاون

وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي ناصر بوريطة
الرباط - المغرب اليوم

دعا وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، الأحد، جنوب أفريقيا إلى العمل مع المغرب على انبثاق نموذج جديد للتعاون الأفريقي.

وقال بوريطة، في حديث خص به الأسبوعية الجنوب أفريقية (ذا صنداي تايمز)، إنه ”بدلا من الاستمرار في طريق مسدود، ينبغي على المغرب وجنوب أفريقيا العمل سويا من أجل تطوير نموذج للتعاون الأفريقي والتعاون جنوب-جنوب"، كما أكد أن المغرب وجنوب أفريقيا، اللذين يظلان اقتصادين مهمين في أفريقيا، يمثلان أرضيتين للولوج إلى القارة، مشيرا إلى أن الرباط وبريتوريا مدعوتان للعمل معا لمساعدة أفريقيا على السير في اتجاه الإقلاع الاقتصادي الضروري للقارة.

ومن بين المجالات الرئيسية للتعاون بين البلدين، أشار الوزير إلى تطوير منطقة التجارة الحرة الأفريقية والنقل الجوي، وحرص على التأكيد على الدعم الذي قدمه المغرب لكفاح شعب جنوب أفريقيا ضد نظام الفصل العنصري، مذكرا بأن الزعيم التاريخي لجنوب أفريقيا نيلسون مانديلا استقبل في المملكة منذ بداية ستينيات القرن الماضي.

من جانب آخر، أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي على أن المغرب وجنوب أفريقيا، وبالنظر إلى موقعهما الجغرافي، “لا ينبغي أن تسود بينهما مشاكل ثنائية"، وقال “نحن لا نتقاسم نفس الحدود، وليست لدينا مشاكل إقليمية”، موضحا أن المشاكل التي تعرقل العلاقات بين البلدين يمكن تفسيرها بقرار بريتوريا “اتخاذ موقف حول قضية تهم منطقة تقع على بعد مئات الكيلومترات، وهو موقف يتعارض مع موقفي الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي".

وأعرب بوريطة عن أسفه، في هذا السياق، لقرار جنوب أفريقيا باستضافة مؤتمر لدعم انفصاليي "البوليساريو"، وذلك يومي 25 و26 مارس/آذار الماضي في مقر وزارة العلاقات الدولية، وقال إن هذا المؤتمر، الذي جرى تنظيمه بمبادرة من مجموعة تنمية أفريقيا الجنوبية، يسير ضد مسار المسلسل الأممي الرامي إلى إيجاد حل للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، مشددا على أن جنوب أفريقيا، كعضو في المنتظم الدولي، يتعين أن تساعد في هذا السياق من خلال الحياد الضروري.

وقال الوزير “في العادة، إذا كنتم دولة تعمل في إطار المجتمع الدولي، فإنه يتعين عليكم المساعدة دون تحيز ودون الاصطفاف إلى جانب أحد الأطراف"، كما أعرب عن أسفه لكون “جنوب أفريقيا اختارت طريقا آخر”، مشيرا إلى أن معالم تسوية للنزاع الذي أثير حول الوحدة الترابية للمغرب، تم تحديدها بوضوح في إطار الأمم المتحدة، التي تدعو إلى حل واقعي وبراغماتي ومستدام وقائم على التفاهم.

من ناحية أخرى، أكد الوزير على أن قضية الصحراء لا ينبغي مقارنتها بالوضع في الشرق الأوسط. “ففي فلسطين، تبنت الأمم المتحدة قرارا يدعو إلى حل الدولتين. فيما يتعلق بالصحراء، فإن الأمر يتعلق بعملية سياسية لإيجاد تسوية مع الجزائر"، وبعد أن ذكر بأن تواجد إسرائيل على الأراضي الفلسطينية، معترف به عالميا على أنه احتلال، فقد وجه السيد بوريطة تحديا لـ”إخواننا في جنوب أفريقيا لإيجاد قرار وحيد للأمم المتحدة يصف وجود المغرب في الصحراء احتلالا”.

اقرأ أيضاً: العاهل العمانى يتلقى رسالة شفوية من العاهل المغربي

وأضاف بوريطة أنه وإذا كانت جنوب أفريقيا تريد أن تضطلع بدور صادق، فيجب عليها الاعتراف بهذين الموقفين المختلفين عن بعضهما البعض.

وبالعودة إلى المؤتمر الوزاري الأفريقي بشأنٍ دعم الاتحاد الأفريقي للعملية السياسية للأمم المتحدة بشأن النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، الذي انعقد مؤخرا في مراكش، أكد السيد بوريطة أن هذا الاجتماع كان يهدف إلى إظهار أن البلدان الأفريقية تدعم موقف المغرب، وأن مؤتمر بريتوريا لا ينبغي اعتباره مرجعا للموقف الأفريقي.

وأضاف الوزير أن مؤتمر مراكش مكن، أيضا، من أن يظهر أن اجتماع بريتوريا كان أداة لتقسيم أفريقيا، مذكرا بالإجماع الذي تم التوصل إليه خلال قمة الاتحاد الأفريقي الـ 31 المنعقدة في نواكشوط، والتي أكدت على الاختصاص الحصري للأمم المتحدة في قضية الصحراء والدعم والمواكبة التي يجب على الاتحاد الأفريقي تقديمها لعملية الأمم المتحدة.

وتساءل الوزير “من الذي يقسم أفريقيا؟ من قرر أن الذين يعارضون المغرب يتعين أن يجتمعوا ؟”، مؤكدا أن “رسالتنا كانت هي أن نقول إن الوحدة كانت في مراكش وأن التقسيم كان في بريتوريا”.

وعلقت صحيفة “ذا صنداي تايمز”، في هذا السياق، بأن جهود المغرب توّجت بالنجاح، لاسيما وأن مؤتمر مراكش تميّز بمشاركة 37 دولة أفريقية مقابل 24 دولة فقط تم الإعلان عنها في مؤتمر بريتوريا، بما فيها دول مثل كوبا وفنزويلا ونيكاراغوا.

قد يهمك أيضاً:

تميم بن حمد يبحث مع ناصر بوريطة العلاقات الثنائية بين المغرب وقطر

وزير خارجية المغرب يصل عمان ويلتقي نائب رئيس الوزراء

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوريطة يدعو جنوب أفريقيا إلى العمل مع المغرب لتعزيز التعاون بوريطة يدعو جنوب أفريقيا إلى العمل مع المغرب لتعزيز التعاون



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بوريطة يدعو جنوب أفريقيا إلى العمل مع المغرب لتعزيز التعاون بوريطة يدعو جنوب أفريقيا إلى العمل مع المغرب لتعزيز التعاون



ارتدت فستانًا باللون الفضي وزوجًا من الأحذية العالية

إطلالة أنيقة لسكارليت جوهانسون في العرض الافتتاحي لفيلمها

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 02:36 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

بري لارسون تتألق في ثوب أرغواني من الساتان
المغرب اليوم - بري لارسون تتألق في ثوب أرغواني من الساتان

GMT 02:06 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

7 نصائح ديكور لاختيار أرضيات المنازل
المغرب اليوم - 7 نصائح ديكور لاختيار أرضيات المنازل

GMT 23:23 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

أردوغان يتنحى رمزيًا عن منصبه لصالح طفل
المغرب اليوم - أردوغان يتنحى رمزيًا عن منصبه لصالح طفل

GMT 01:29 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

10 صنادل مميّزة تكمل أناقة الرجل العصري في 2019
المغرب اليوم - 10 صنادل مميّزة تكمل أناقة الرجل العصري في 2019
tajnid

GMT 05:13 2016 الإثنين ,04 إبريل / نيسان

الإجهاض في الشهر الثاني بين الأسباب والوقاية

GMT 19:41 2019 الثلاثاء ,09 إبريل / نيسان

نقل بيليه إلى المستشفى فور وصوله البرازيل

GMT 17:27 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

الاستئناف تصدر أحكامها في ملف "الإحراق إصلاحية"

GMT 19:48 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

وكيل بيل يكشف حقيقة انتقاله إلى "يوفنتوس"

GMT 05:37 2018 السبت ,27 كانون الثاني / يناير

خبيرة أميركية توضح أسباب حكة المهبل والحرقة

GMT 01:45 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

عزيزة الخواجا تطالب الإعلاميين بعدم الانسياق إلى الشهرة

GMT 17:49 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

بيتر كراوتش يرغب في المشاركة أكثر مع فريق ستوك سيتي

GMT 19:13 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جون سينا يرتدي ملابس نيكي بيلا ويقلدها بشكل غريب للغاية

GMT 18:17 2014 الإثنين ,26 أيار / مايو

ساحة التوت في البليدة تستعيد بريقها

GMT 17:05 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

"تويوتا" تطرح "سوبرا" الجديدة في معرض "ديترويت للسيارات"

GMT 22:09 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

جيرمان يسعى إلى مواصلة انتصاراته خلال لقاء فريق"ليل"الجمعة

GMT 11:18 2018 الأحد ,28 تشرين الأول / أكتوبر

غاريث بيل يقود تشكيل "ريال مدريد" المتوقع أمام "برشلونة"

GMT 07:08 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

الوراق يخصص ميزانية كبيرة لملابس الجيش المغربي
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib