زعيم الانفصاليين يضع الحكومة الإسبانية أمام فوهة بركان سياسي وقانوني
آخر تحديث GMT 13:14:04
المغرب اليوم -

"زعيم الانفصاليين" يضع الحكومة الإسبانية أمام فوهة بركان سياسي وقانوني

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

جبهة البوليساريو
الرباط -المغرب اليوم

بهويّة مزوّرة وتاريخ مثقل بالجرائم ضدّ الإنسانية، تمكّن الأمين العام ل جبهة البوليساريو الانفصالية من دخول التّراب الإسباني، بغرض الاستشفاء من فيروس “كورونا” بعدما صدّت الأبواب الألمانية في وجهه؛ فيما تطرح تساؤلات حول استقبال مدريد لـ”مبحوث عنه” متورّط في قضايا أخلاقية.وفي خطوة تثير أزمة جديدة بين مدريد والرباط، استقبلت السلطات الإسبانية زعيم الانفصاليين، الذي تم نقله على وجه السّرعة إلى أحد المستشفيات لتلقي العلاج، بعد إصابته بوباء “كورونا”؛ فيما تحرّك النسيج الحقوقي الإسباني للمطالبة باعتقاله.وكشفت الصحافة الإسبانية أن المحكمة الوطنية الإسبانية فتحت تحقيقا في الأخبار التي راجت بشأن دخول زعيم البوليساريو إلى الأراضي الإسبانية بهوية جزائرية، لتفادي اعتقاله بسبب مذكرة البحث الصادرة في حقه.

وجاء تحرك القضاء الإسباني بعدما وضعت الجمعية الصحراوية لحقوق الإنسان طلبا عبر محاميها على مكتب المدعي العام الإسباني، للاستماع إلى إبراهيم غالي، داعية إلى “إصدار بيان منع خروجه من الأراضي الإسبانية” بتهم تلاحقه سابقا، تتعلق أساسا بـ”جرائم ضد الإنسانية وعمليات اختطاف وتعذيب”.ويشير الحقوقي المغربي والمحامي نوفل البعمري إلى أن “الحكومة الإسبانية قبلت دخول إبراهيم غالي إلى ترابها دون تفعيل المسطرة القضائية المفتوحة في مواجهته منذ أن قدمت شابة صحراوية تحمل جنسية إسبانية شكاية ضده بمدريد، باعتبارها مواطنة إسبانية”.ويشدد المتحدث ذاته على أنه “بقبولها هذا الدخول تكون الحكومة أولا أثرت في مجريات القضاء، لأنها قدمت ضمانات سياسية لمطلوب أمام عدالتها وعطلت تطبيق القانون في حقه؛ وهي بذلك تكون تدخلت في السلطة القضائية وعطلتها لأسباب سياسية”.ويشير البعمري في تصريح لهسبريس إلى أنّ “هذا التدخل من الحكومة الإسبانية يأتي ضدا على القانون الوطني الإسباني”. أما على الصعيد الدولي، يتابع المتحدث، فإنّ “الحكومة الإسبانية خرقت القانون الدولي لحقوق الإنسان”.

وأوضح المصرح ذاته أن “الحكومة الإسبانية خرقت الاتفاقيات والمواثيق الدولية التي تجرم الاعتداءات الجنسية، وترتبط كذلك بالمحاكمة العادلة وتوفير شروطها، مادام تدخلها السياسي مس حقوق الضحية، ويعتبر تدخلا خطيرا في القضاء الإسباني”. وختم البعمري بقوله إنّ “كل هذه الخروقات تطرح أسئلة أخلاقية وقانونية َوسياسية على هذه الحكومة التي لم توفر لملك إسبانيا السابق خوان كارلوس الحماية التي وفرتها لإبراهيم غالي اليوم”.

وقد يهمك ايضا:

البوليساريو تتلقى تحذيــرا مباشرا من مسؤول كبير

بلغاريا تشيد باستعادة المغرب لحركة النقل المدني والتجاري الحر في الكركرات

   
almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

زعيم الانفصاليين يضع الحكومة الإسبانية أمام فوهة بركان سياسي وقانوني زعيم الانفصاليين يضع الحكومة الإسبانية أمام فوهة بركان سياسي وقانوني



إطلالتان مبهرتان لأصالة في أسبوع واحد

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 15:42 2021 الثلاثاء ,15 حزيران / يونيو

موديلات بلايز ملونة آخر موضة صيف 2021
المغرب اليوم - موديلات بلايز ملونة آخر موضة صيف 2021

GMT 15:51 2021 الثلاثاء ,15 حزيران / يونيو

8 نقاط في موضة ديكورات مطابخ 2021 لمنزل عصري
المغرب اليوم - 8 نقاط في موضة ديكورات مطابخ 2021 لمنزل عصري

GMT 12:24 2021 الأربعاء ,16 حزيران / يونيو

إسرائيل تُطلق صفحة على “الفايسبوك” خاصة بالمغرب
المغرب اليوم - إسرائيل تُطلق صفحة على “الفايسبوك” خاصة بالمغرب

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 01:59 2021 الأربعاء ,26 أيار / مايو

رياض محرز يحتل مكان محمد صلاح

GMT 00:59 2021 الأربعاء ,26 أيار / مايو

المركز الدولي "CIES" يوجه صفعة لرونالدو وصلاح

GMT 11:47 2021 الثلاثاء ,25 أيار / مايو

رسميا ريال مدريد يجدد عقد نجمه لغاية 2022

GMT 02:06 2021 الثلاثاء ,18 أيار / مايو

باريس سان جيرمان يحصن نجمه بعقد جديد

GMT 18:42 2021 الإثنين ,17 أيار / مايو

ميسي يحسم قراره بشأن عرض باريس سان جيرمان

GMT 01:58 2021 الثلاثاء ,18 أيار / مايو

إصابة نجم ريال مدريد بفيروس كورونا

GMT 12:57 2020 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

حظك اليوم برج القوس السبت 26-9-2020

GMT 19:16 2020 الخميس ,23 تموز / يوليو

استغلي الأبواب لعمل مكتبة فخمة في منزلك

GMT 01:34 2015 الإثنين ,30 آذار/ مارس

صرف منح لتجديد وتكسير عربات نقل البضائع
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib