النقابات الصحية بغزة تحذر من التلاعب بحقوق الموظفين
آخر تحديث GMT 18:07:08
المغرب اليوم -

النقابات الصحية بغزة تحذر من التلاعب بحقوق الموظفين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - النقابات الصحية بغزة تحذر من التلاعب بحقوق الموظفين

النقابات الصحية في قطاع غزة
غزة- صفا

جددت النقابات الصحية في قطاع غزة الخميس مطالبتها للرئيس محمود عباس وحكومة الوفاق الوطني بصرف رواتبهم المتأخرة منذ شهور والاعتراف بشرعية الموظفين، محذرة من التلاعب بحقوقهم وتسييسها. وأكد نقيب المهن الصحية عبد القادر العطل، خلال وقفة احتجاجية نظمتها النقابات الصحية اليوم أمام قسم الاستقبال والطوارئ بمجمع الشفاء الطبي، أن نقابته ستواصل خطواتها الاحتجاجية خلال الفترة المقبلة إلى أن تتحقق مطالبهم كاملة. وأوضح أن المطالب تتمثل في إدراج موظفي غزة ضمن السلم الوظيفي، وصرف رواتبهم بشكل مواز للموظفين الآخرين، وإعادة الموظفين المفصولين إلى عملهم، معتبرًا أن أي محاولة لإفساد نشاطات النقابة هو عمل "مشبوه". وقال العطل: "إن التوقف القسري عن العمل اليوم رسالة واضحة لحكومة الوفاق وللأطراف الموقعة على اتفاق المصالحة مفادها بأن أقوات الناس ليست لعبة في يدكم وغير قابلة للتنازل تحت أي ظرف كان". وأضاف "على الجميع تفهم الظروف المعيشية التي نحياها وقلوبنا تتمزق ألما ولكننا مضطرون لهذه الأنشطة نتيجة لتنكر حكومة الوفاق الوطني لحقوقنا"، مناشدا مؤسسات حقوق الإنسان بالتركيز على قضية موظفي قطاع غزة، وإبرازهم للجمهور لفهم طبيعة ما يحدث. وكانت نقابة الموظفين في غزة دعت أمس الأربعاء الموظفين إلى الإضراب عن العمل وإغلاق كل الوزارات المؤسسات الحكومية في القطاع اليوم، احتجاجا على عدم صرف حكومة التوافق رواتبهم. التزام بالإضراب بدوره، أشاد نقيب الموظفين العمومين محمد صيام بالتزام موظفي غزة بالإضراب عن العمل في المؤسسات والوزرات والهيئات الحكومية التي أعلنت عنه النقابة. وقال صيام في كلمته خلال الوقفة إن نقابته اجتمعت بالأمس مع وزراء الحكومة بغزة وأبلغتهم بعدم التراجع والتنازل ووقف الفعاليات النقابية إلا بالاستجابة لكافة حقوق ومطالب الموظفين. وأكد أن المصالحة لن تكون على حساب الموظف الفلسطيني الذى حمى وخدم المؤسسات خلال السبع سنوات الماضية، معربا عن رفضه القاطع للتصريحات والمواقف التي تدعو إلى تصنيف الموظف وظيفيا وأمنيا. وتصر حكومة الوفاق الوطني على رفض الاعتراف بشرعية موظفي حكومة غزة السابقة، بحجة أنهم توظفوا خلال فترة الانقسام بعد 2007، وقالت إنها ستشكل لجنة قانونية وفنية لدراسة أوضاعهم ورفع توصياتها. واستعدت دولة قطر بدفع 20 مليون دولار شهريًا للمساعدة في دفع رواتب موظفي غزة، الأمر الذي لم يتم حتى اللحظة، فيما تتحدث الحكومة عن صعوبات تواجهها، بينما يبلغ عدد موظفي حكومة غزة السابقة نحو 53 ألف موظف، منهم 10 آلاف على بند البطالة.

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النقابات الصحية بغزة تحذر من التلاعب بحقوق الموظفين النقابات الصحية بغزة تحذر من التلاعب بحقوق الموظفين



GMT 16:44 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء أول عملية شحن كبيرة للقاح “فايزر” الأميركي جوا

GMT 16:38 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء يكتشفون 3 أعراض جديدة وغير متوقعة لفيروس كورونا

GMT 11:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تكشف أعراضا جديدة للإصابة بـ “كورونا”

GMT 07:24 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

جهات تتصدر اللائحة والدار البيضاء تسجل حصيلة ثقيلة

بدت ساحرة في البدلة مع الشورت القصير والقميص الأسود

أجمل إطلالات الشتاء بـ"الأبيض" المستوحاة من ريا أبي راشد

بيروت _المغرب اليوم

GMT 04:41 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
المغرب اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 05:21 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها

GMT 17:30 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

مجلس الحكومة المغربية يتدارس تمديد مفعول حالة الطوارئ
المغرب اليوم - مجلس الحكومة المغربية يتدارس تمديد مفعول حالة الطوارئ
المغرب اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 13:06 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار النفط تقفز بنحو 8%

GMT 18:20 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

باحث يكشف خطورة الموجة الثانية لوباء كورونا في المغرب

GMT 03:01 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

البصرة وطنجة وتطوان

GMT 01:39 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

خبيرة المظهر عفت عسلي تنصح الرجال بـ6 قطع أساسية

GMT 04:20 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رقص الباليه متواصل في حي برازيلي فقير رغم «كورونا»

GMT 09:37 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل هالي بيري الحجري

GMT 04:13 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

عذابات المهاجرين المكسيكيين كما ترويها كاتبة أميركية

GMT 03:41 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيا تستلهم التراث العربي في السير الشعبية والمسرح

GMT 02:52 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رواية العام عن بطلة قاومت النازيين ودعمت الثورة الجزائرية

GMT 03:49 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مليونا نخلة في «العلا» تجذب الأنظار بمهرجان التمور

GMT 22:17 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يتراجَع عن عرضه لتجديد عقد مدافعه ديفيد ألابا

GMT 04:37 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

هدى نجيب محفوظ: أخشى على والدي من النسيان وأتمنى رد اعتباره

GMT 04:32 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مثقفون خليجيون: قراءات «ثقيلة» ... وعودة لكتب قديمة

GMT 04:06 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

روبرت دي نيرو يملأ فراغ المهنة بأعمال دون مستواه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib