الهلال الأحمر الأردني يكرم شركاءه في إغاثة اللاجئين السوريين
آخر تحديث GMT 11:05:39
المغرب اليوم -

الهلال الأحمر الأردني يكرم شركاءه في إغاثة اللاجئين السوريين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الهلال الأحمر الأردني يكرم شركاءه في إغاثة اللاجئين السوريين

الهلال الأحمر الأردني يكرم شركاءه في إغاثة اللاجئين السوريين
عمان ـ بترا

كرم الهلال الأحمر الأردني اليوم السبت الدكتور عبد السلام المجالي بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر الذي ينظم هذا العام تحت شعار "شركاء في الإنسانية". وتسلم المجالي الوسام الذهبي للهلال الأحمر الأردني وهو أعلى وسام يمنحه الهلال تقديراً لجهده وعرفاناً بعطائه الموصول على مستوى الوطن ولدوره الرائد في الساحة العالمية خدمة للإنسان والإنسانية. وشكر الرئيس العام للهلال الأحمر الأردني الدكتور محمد مطلق الحديد خلال الاحتفال نظرائه من الجمعيات العربية والأجنبية واللجنة الدولية للصليب الأحمر والاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر والبنك الإسلامي للتنمية بجدة لمساندتهم الجهود الإنسانية للهلال الأحمر الأردني لإغاثة اللاجئين السوريين المقيمين في المدن والقرى الأردنية من الطرة شمالاً وحتى الدرة جنوباً حيث يبلغ عدد العائلات المسجلة لديه نحو (22) ألف أسرة. واضاف ان الحركة الدولية تحتفل في الثامن من أيار من كل عام باليوم العالمي للصليب الاحمر والهلال الاحمر ونغتنم هذه المناسبة المباركة لنشكر كل من قدم الدعم لنشاطاتنا الانسانية وخاصة من ساهموا في خدمة ورفعة الأردن وقضاياه العادلة. وقال الحديد ان العالم يعاني اليوم من أزمة أخلاقية تسود فيها المصالح الأممية على اي اعتبارات اخرى مما اودى بحياة الملايين وتستمر الانتهاكات والأغلبية لا تزال صامتة فبينما ينام مئات الملايين في كافة أنحاء العالم جوعاً تنفق تسعة دول ما يزيد على ثلاثمئة مليون دولار يوميا على ترسانتها النووية وبناء على توقعات البنك الدولي فان نصف هذه المبالغ كانت لتكفي للوصول الى الأهداف الإنمائية للألفية في التخفيف من حدة الفقر بحلول عام 2015. واضاف في هذا اليوم المبارك نترحم على أرواح زملائنا الذين قضوا اثناء تأديتهم واجبهم الإنساني فقد فقدت الحركة 39 من متطويعها في سوريا بلإضافة الى العديد من العاملين في المنظمات الانسانية الذين يتم الاعتداء على أرواحهم اثناء عمليات الإغاثة الانسانية ونحن اذ نندد بكافة انواع العنف ضد العاملين في المنظمات الانسانية نطالب كافة أطراف النزاعات المسلحة بضرورة احترام القانون الدولي الإنساني واحترام كرامة الانسان ونطاق المجتمع الدولي بالعمل على تأمين ممرات آمنة تكفل وصول المساعدات الانسانية الى الضحايا والمستضعفين. بدورها قالت رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في عمان كاترين جندر منذ تأسست اللجنة الدولية للصليب الأحمر في عام 1863 والعمل الإنساني يواجه مختلف التحديات التي تظهر أمامه وفقاً لطبيعة الحرب المتغيرة، وفي تلك الأثناء لم تـدخر اللجنة الدولية جهداً لمواكبة أحدث التطورات، هدفها الوحيد في ذلك هو حماية المتضررين من النزاعات المسلحة ومساعدتهم واليوم تـفخر اللجنة الدولية بـحوالي 13 الف موظف من 146 جنسية مختلفة يعملون لديها في مقراتها في 92 بلداً، بالتعاون في كثير من الأحيان مع الجمعيات الوطنية للصليب الأحمر والهلال الأحمر ومع الاتحاد الدولي. واضافت ان بعثة اللجنة الدولية في الأردن تقدم الدعم اللوجستي لعمليات الإغاثة التي تقوم بها اللجنة على مستوى المنطقة وخارجها، ومنذ اندلاع الأزمة السورية عام 2011 صعدت بعثة عمان عملياتها بشكل كبير للمساهمة قدر الإمكان في تلبية الاحتياجات الإنسانية المتزايدة للاجئين السوريين في الأردن والمجتمعات المحلية التي تستضيفهم. من جانبها عرضت جاسينتا هيرست في كلمة الاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر مجالات التعاون بين الإتحاد الدولي والهلال الأحمر الأردني من خلال تنفيذ مجموعة متنوعة من البرامج والتي تشمل برنامج الدعم النقدي للاجئين السوريين الأكثر ضعفاً وتوزيع المواد غير الغذائية والمساعدات في فصل الشتاء وإنشاء مستشفى ميداني يعنى بالرعاية الثانوية (وحدة الاستجابة للطوارئ) في مخيم الازرق للاجئين السوريين الذي افتتح حديثا والذي لديه القدرة على خدمة 130الف لاجئ سوري من المخيم. وفي نهاية الاحتفال كرم الهلال الأحمر الأردني نظراءه وعدد من المؤسسات الإنسانية الداعمة وعدد من متطوعيه من كافة فروعه في محافظات المملكة إضافة لتكريم الطلبة الفائزين بالمراكز الثلاث الأولى على مستوى المملكة في مسابقة المقالة عن إحدى مكونات الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الهلال الأحمر الأردني يكرم شركاءه في إغاثة اللاجئين السوريين الهلال الأحمر الأردني يكرم شركاءه في إغاثة اللاجئين السوريين



بدت ساحرة في البدلة مع الشورت القصير والقميص الأسود

أجمل إطلالات الشتاء بـ"الأبيض" المستوحاة من ريا أبي راشد

بيروت _المغرب اليوم

GMT 04:41 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
المغرب اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 05:21 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
المغرب اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 13:06 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار النفط تقفز بنحو 8%

GMT 18:20 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

باحث يكشف خطورة الموجة الثانية لوباء كورونا في المغرب

GMT 03:01 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

البصرة وطنجة وتطوان

GMT 01:39 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

خبيرة المظهر عفت عسلي تنصح الرجال بـ6 قطع أساسية

GMT 04:20 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رقص الباليه متواصل في حي برازيلي فقير رغم «كورونا»

GMT 09:37 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل هالي بيري الحجري

GMT 04:13 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

عذابات المهاجرين المكسيكيين كما ترويها كاتبة أميركية

GMT 03:41 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيا تستلهم التراث العربي في السير الشعبية والمسرح

GMT 02:52 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رواية العام عن بطلة قاومت النازيين ودعمت الثورة الجزائرية

GMT 03:49 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مليونا نخلة في «العلا» تجذب الأنظار بمهرجان التمور

GMT 22:17 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يتراجَع عن عرضه لتجديد عقد مدافعه ديفيد ألابا

GMT 04:37 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

هدى نجيب محفوظ: أخشى على والدي من النسيان وأتمنى رد اعتباره

GMT 04:32 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مثقفون خليجيون: قراءات «ثقيلة» ... وعودة لكتب قديمة

GMT 04:06 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

روبرت دي نيرو يملأ فراغ المهنة بأعمال دون مستواه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib