السمبوسة تزيّن موائد إفطار الفقراء والأغنياء في إثيوبيا
آخر تحديث GMT 12:00:34
المغرب اليوم -

"السمبوسة" تزيّن موائد إفطار الفقراء والأغنياء في إثيوبيا

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

السمبوسة
أديس أبابا ـ د.ب.ا

يعتبر شهر رمضان في إثيوبيا من المواسم التي يكثر فيها الباعة المتجولون لبيع أكلاتهم الشعبية التي تجد سوقاً رائجاً في هذا الشهر أكثر من غيره. العم إسماعيل أحد الباعة المشهورين بسوق ماركاتو، أكبر الأسواق الشعبية في أفريقيا، من خلال خبرته المتفردة في صناعة "السمبوسة" الإثيوبية (عجينة مثلثة الشكل تحشى باللحم أو مواد أخرى) التي تعج بها شوارع العاصمة أديس ابابا في رمضان وغيره. وقال العم إسماعيل الذي يعمل في بيع "السمبوسة" لسنين طويلة إن شهر رمضان يعتبر سوقاً مربحاً له أكثر من الشهور العادية، وهو شهر الأفراح والأرباح لعمله الذي يعول منه أسرته الكبيرة، على حد قوله. وأضاف في حديثه لمراسل الأناضول أن تجهيزات السمبوسة الإثيوبية تختلف في صناعتها عن أي سمبوسة في بلد آخر ليكون الاختلاف في طريقة إعدادها ومكوناتها. وحول إعداد السمبوسة قال إنه يعمل بتجهيز الدقيق بطريقة خاصة به ليتم تقطيعه على شكل شرائح سميكة ليتم إخراجه في أشكال مثلثة. وتتنوع طريقة حشو السمبوسة سواء باللحوم أوالخضروات أوالسمك وهي الأنواع الثلاثة التي يزداد عليها الإقبال حيث تلف كل مادة من المواد الثلاثة بشرائح العجين مثلثة الشكل على طبقات لتأتي المرحلة الأخيرة بغليه على حوض ألمونيوم موصل بالكهرباء توضع في داخله شبكة نحاسية توضع عليها شرائح العجين الذي يحوي الخضروات واللحوم والسمك المفرومة لتتحول الى مادة دسمة. وبأسعار زهيدة ينطلق بها أبناء العم إسماعيل إلى السوق كل يحمل سلته البلاستيكية المبطنة من الداخل بالقصدير حتى تحافظ على درجة حرارتها ليتجولوا بها حول المسجد العتيق بأديس أبابا وسط الباعة المتجولين بسوق ماركاتو الشهير. كما ذكر العم إسماعيل أن أفضل وقت لبيع "السمبوسة" يكون بعد صلاة العصر إلى ما قبل الإفطار حيث يزدحم الإقبال على شراء عليها، مشيراً إلى أن رمضان هو أكثر الأشهر ربحاً للبيع. سر جاذبية "السمبوسة"، بحسب العم إسماعيل، يكمن في طعمها الذي لا يضاهى وسعرها الذي لا يقارن فهي في متناول الجميع حيث لا يتجاوز سعر السمبوسة بالخضروات أو اللحم 5 بر إثيوبي أي أقل من ربع دولار أمريكي كما أن سعر السمبوسة بالسمك لا يتجاوز سوى 6 بر إثيوبي لتكون هي الأخرى بسعر زهيد فهي لا تباع في رمضان فحسب وإنما أصبحت وجبة شعبية خفيفة محببة عند الفقراء والأغنياء على حد سواء بل عند المسلمين والمسيحيين. أما زوجته الحاجة مريم التي وجدناها بجانبه فيستعين بها في إعداد وتهيئة "السمبوسة" وكذلك الفطائر والمكسرات في المناسبات الأسرية والأعياد.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السمبوسة تزيّن موائد إفطار الفقراء والأغنياء في إثيوبيا السمبوسة تزيّن موائد إفطار الفقراء والأغنياء في إثيوبيا



GMT 10:08 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

تدشين أول مركز لذوي الاحتياجات الخاصة في الدار البيضاء

GMT 19:43 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

مدينة وجدة المغربية تسجل تراجعا في إصابات “كورونا”

بعدما خطفن الأنظار بأناقتهنّ وفساتينهن الفخمة والراقية

أبرز إطلالات السجادة الحمراء في افتتاح القاهرة السينمائي

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 00:31 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

"واحة ليوا" الوجهة الإماراتية الأفضل لعشاق الاستجمام
المغرب اليوم -

GMT 05:50 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف "البوف" في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف

GMT 03:10 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز
المغرب اليوم - المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز

GMT 10:33 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

إليك أبرز أفكار تنسيق الكنزة الحمراء موضة شتاء 2021
المغرب اليوم - إليك أبرز أفكار تنسيق الكنزة الحمراء موضة شتاء 2021

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 22:36 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل مجموعة عطور مميزة من ماركات عالمية تثقين بها

GMT 18:41 2019 الجمعة ,03 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 01:58 2015 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

5علامات تتعرف بها على الطفل المصاب بالتوحد

GMT 18:37 2015 الأحد ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

"المسواك" يعالج تسوس الأسنان والتهاب اللثة

GMT 09:38 2020 الثلاثاء ,04 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 08:19 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

العثور على امرأة مختفيةوسط غابة ضواحي أغادير
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib