وزارة الداخلية المغربية تبرئ الأحرار من الاستغلال السياسي للإحسان العمومي
آخر تحديث GMT 03:40:15
المغرب اليوم -

وزارة الداخلية المغربية تبرئ "الأحرار" من الاستغلال السياسي للإحسان العمومي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - وزارة الداخلية المغربية تبرئ

الرباط - المغرب اليوم

برأت وزارة الداخلية حزب التجمع الوطني للأحرار من التوظيف السياسي لعمليات التضامن الإحساني، وذلك بعد الجدل الذي أثير سابقاً من قبل تنظيمات سياسية حول استغلال “قفة رمضان” من قبل “الحمامة”.

وقال نور الدين بوطيب، الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، في جوابه عن سؤال تقدم به فريق العدالة والتنمية حول “التوظيف السياسي لعملية التضامن الإحساني”، إن المعطيات المتوفرة لدى وزارة الداخلية تؤكد أنه “لم يتم تسجيل قيام أي حزب أو هيئة سياسية بمبادرة للإحسان العمومي بصفة حزبية من قبيل توزيع القفف وغيره”.

وشدد الوزير المنتدب، خلال جلسة الأسئلة الأسبوعية بمجلس النواب، الإثنين، على أن هذه المبادرات “تقوم بها جمعيات المجتمع المدني من مشارب مختلفة أو أشخاص ذاتيون دأبوا على توزيع المساعدات في مناسبات مختلفة”.

وأوضح المسؤول الحكومي أن عملية الإحسان العمومي ستخضع مستقبلا لإطار قانوني جديد يهدف إلى ترسيخ ثقافة التكافل والتآزر وحماية التقاليد العريقة للمغاربة، وضمان عدم توظيف هذه العمليات السامية في أي استغلال كيفما كانت طبيعته.

وتابع الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية بأن السلطات العمومية تحرص على تأطير جميع أنواع الإحسان الخيري، وذلك حرصا على تحقيق هذه المبادرات النبيلة أغراضها، وضمان عدم استغلالها في أي أهداف سياسية.

وطالب نائب برلماني عن حزب العدالة والتنمية بضرورة فتح تحقيق مع بعض الجمعيات التي تتوفر على الملايين بل الملايير، معتبرا أن ذلك “يؤثر على العملية الانتخابية”. لكن الوزير بوطيب نفى صحة ذلك وقال: “ملايير الدراهم ماكيناش”.

واتهم فريق حزب العدالة والتنمية، في سؤاله، حزب التجمع الوطني للأحرار، دون ذكره بالاسم، بـ”استغلال المال ومعطيات شخصية للمحتاجين في تسجيل مواطنين في الحزب”، مشيرا إلى أن “شاحنات قامت بتفريغ حمولتها في أحياء أمام الجميع”.

واستغرب فريق “البيجيدي” بمجلس النواب هذه الممارسات، في وقت رفض التجمع الوطني للأحرار سابقا توزيع “حكومة البيجيدي” دعما مباشرا لفائدة الفئات الهشة. واتهم “إخوان العثماني” وزارة الداخلية بالضلوع في اتخاذ بعض رجال السلطة موقف “الحياد السلبي”، إذ يرخصون للبعض بالقيام بالإحسان العمومي مقابل الرفض لطرف آخر.

ورفض فريق التجمع الدستوري بالغرفة الأولى هذه الاتهامات، وقال إن حزب العدالة والتنمية، دون ذكره بالاسم، هو التنظيم السياسي المعروف في المغرب بـ”تجييش جمعياته واستغلال الإحسان العمومي”، متسائلاً: “من له حركة تستغل الجنائز وتستغل باعة متجولين لصالح حزب معين؟”.

واتهم “الأحرار” حليفه في الحكومة “العدالة والتنمية” بـ”استغلال قفف رمضان وتوزيع بونات الشركة التركية ‘بيم’ على مواطنين”، وزاد أن “هناك جمعيات محسوبة على حزب معين تستفيد من المال العام، ولها تمويلات من الخارج”، مشيرا إلى أن “فيديوهات البيضاء تبين في النهاية أن وراءها أحزاب أخرى”.

قد يهمك ايضاً :

الأردن يحذر من أي تجمعات تمس سيادة القانون

قرار لوزير الداخلية الإسباني لكل معبري سبتة ومليلية

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة الداخلية المغربية تبرئ الأحرار من الاستغلال السياسي للإحسان العمومي وزارة الداخلية المغربية تبرئ الأحرار من الاستغلال السياسي للإحسان العمومي



نادين نسيب نجيم تتألق ببذلة رائعة من الساتان

بيروت - المغرب اليوم

GMT 13:55 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

طرق اختيار وتنسيق حقائب الظهر مع ملابسك لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - طرق اختيار وتنسيق حقائب الظهر مع ملابسك لأطلالة مميزة

GMT 16:20 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

افتتاح "عين دبي" العجلة الأعلى في العالم بفعاليات مبهرة
المغرب اليوم - افتتاح

GMT 14:16 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري
المغرب اليوم - اساليب اختيار الإضاءة لغرف المنزل لديكور عصري

GMT 13:05 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الأمن المغربي يفرض جواز التلقيح في مباريات الشرطة
المغرب اليوم - الأمن المغربي يفرض جواز التلقيح في مباريات الشرطة

GMT 13:30 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات الثنائيات من المشاهير تخطف الأنظار في مهرجان الجونة
المغرب اليوم - إطلالات الثنائيات من المشاهير تخطف الأنظار في مهرجان الجونة

GMT 13:22 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

مدينة ليفربول تعد من أهم المزارات السياحية في بريطانيا
المغرب اليوم - مدينة ليفربول تعد من أهم المزارات السياحية في بريطانيا

GMT 14:32 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتنسيق المكتب مع غرفة الجلوس بطريقة جذابة
المغرب اليوم - أفكار لتنسيق المكتب مع غرفة الجلوس بطريقة جذابة

GMT 23:03 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علماء الأرض داخل "نفق عملاق" يصل إلى "نهاية الكون

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 12:38 2020 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

تركز الأضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 20:59 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

أجمل موديلات فساتين ناعمة دانتيل للخطوبة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib