خبير مغربي يتحدث عن الوضعية المقلقة لكورونا ويكشف تفاصيل مثيرة عن اللقاح
آخر تحديث GMT 18:09:47
المغرب اليوم -

خبير مغربي يتحدث عن الوضعية المقلقة لكورونا ويكشف تفاصيل مثيرة عن اللقاح

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - خبير مغربي يتحدث عن الوضعية المقلقة لكورونا ويكشف تفاصيل مثيرة عن اللقاح

فيروس كورونا بالمغرب
الرباط - المغرب اليوم

شدّد إحسان المسكيني، خبير في علم الفيروسات وفي الكيمياء الإحيائية، على أن الوضعية الوبائية لفيروس كورونا بالمغرب جد مقلقة خاصة أن عدد الإصابات في ارتفاع مستمر وكذلك عدد الوفيات الذي يتراوح بين 70 و80 وفاة يوميا، مما يدل على سرعة انتشار الوباء في المغرب وأن هناك تراخ شيئا ما من طرف المواطنين في التصدي لهذا الوباء، بحسب تعبير المسكيني.

وكشف المسكيني، في تصريح لـ”سيت أنفو” تفاصيل مثيرة عن لقاح كورونا، موضحا أن المغرب مقبل اليوم على لقاح فيروس كورونا الذي سيرتقب أن يكون موجودا في الأسابيع القليلة المقبلة، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن هذا اللقاح سبق أن أجريت حوله عدة أبحاث على مستوى عدة دول في العالم كما كان هناك متطوعون مغاربة ضمنهم.

وشدّد المسكيني، على أن هذا اللقاح أعطى نتائج واعدة، وكان لقاحا فعالا ضد كوفيد-19، مبرزا أن طريقة إنتاج واكتشاف وتطوير اللقاحات يأتي عبر عدة مراحل، حيث تكون في البداية مرحلة ما قبل السريرية وتتجلى في عزل الفيروس ودراسته بشكل عام، وكانت هذه المرحلة جد قصيرة بالنسبة لكورونا نظرا لمعرفة العالم لنوعية هذا الفيروس، باعتبار أن هناك فيروسات مشابهة له مثل فيروس كورونا الذي ظهر في 2003 وفيروس “مِيرس” الذي كان في السعودية عام 2014، وكلهم عائلة واحدة، حيث استطاع العالم بسهولة عزل فيروس كوفيد 19.

وتابع الخبير في علم الفيروسات، أنه بعد هذه المرحلة، تأتي المرحلة الأولى والتي يتم إجراؤها على عدد من المتطوعين حيث يتم تتبع حالتهم، تم المرحلة الثانية وتهم توسيع هذه الفئة، تليها المرحلة الثالثة التي تعرف مشاركة آلاف المتطوعين في أخذ  لقاح كورونا، وكل ذلك من أجل التوصل للقاح فعال وآمن، يقول المسكيني.

وأكد المتحدث ذاته، أن لقاح كورونا تنتج عنه فقط أعراض طفيفة مثل احمرار المنطقة التي يتم فيها اللقاح أو ارتفاع نسبي في درجة حرارة الجسم، حيث لا تدوم مثل هذه الأعراض أكثر من 24 ساعة، مشيرا إلى أن أهمية اللقاح تتجلى في الحد من انتشار فيروس كورونا، حيث يسمح للشخص المستفيد من تكوين مضادات أجسام تتصدى للفيروس وبالتالي بطء انتشاره في انتظار القضاء عليه كلما كان هناك احترام للشروط الأساسية.

وشدد المسكيني، على أن بداية اللقاح ضد كورونا بالمغرب، لا يعني أن الفيروس سيختفي بشكل نهائي، وبالتالي فإن  تراخي المواطنين خلال هذه المرحلة يمكن أن يشكل انتكاسة كبيرة جدا، باعتبار أن عملية التلقيح يجب أن ترافقها  التدابير الاحترازية ضد الوباء من قبيل وضع الكمامة وغسل اليدين والتباعد الاجتماعي.

وقال المسكيني إن “اللقاح يحتاج لمدة معينة كي يعطي مفعوله داخل جسم الإنسان، واللقاح جد مفيد في الفترة الحالية وسيخرج المغرب من قوقعة مقلقة، نظرا لارتفاع عدد الإصابات والوفيات اليومية”،  مشدّدا على نتائج اللقاح ستكون واعدة على المغرب وسيكون هناك نوع من التحرر في الشهور المقبلة.

وأشأر إلى أن مجموعة من الدول شرعت في التهيئ لعملية التلقيح، حيث أن العديد من المختبرات الدولية نجحت في الوصول إلى عملية التلقيح مثل أمريكا (شركة فايزر وموديرنا)، وكذلك “أكسفورد” ببريطانيا، مضيفا أن العالم لن يتخلص نهائيا من فيروس كورونا باعتبار أن عملية إنتاج اللقاح  تتطلب شروطا أساسية ومدة زمنية معنية من أجل تعميم التلقيح على جميع الدول الغنية والفقيرة منها والقضاء على الفيروس، وهو ما يحتاج إلى مزيد من الوقت.

ودعا المسكيني، المغاربة إلى أخذ لقاح فيروس كورونا، حيث سيكون فيه إفادة كبيرة جدا وسيساعد في نمو الاقتصاد المغربي ويحمي  مجموعة من المواطنين، سيما الذين عندهم هشاشة صحية والذين يعانون من أمراض مزمنة، وكذلك الفئات الموجودة في الصفوف الأمامية لمواجهة الفيروس كالأطقم الطبية والسلطات العمومية وأساتذة التربية والتكوين.

قد يهمك ايضا

خبير يُحذر من وقوع انتكاسة خلال مواجهة "كورونا" في المغرب

فخرية خميس تسعدّ للعلاج من سرطان الثدي وتكشف شفاءها من "كورونا"

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبير مغربي يتحدث عن الوضعية المقلقة لكورونا ويكشف تفاصيل مثيرة عن اللقاح خبير مغربي يتحدث عن الوضعية المقلقة لكورونا ويكشف تفاصيل مثيرة عن اللقاح



سيرين عبد النور بإطلالة جمالية ملفتة في أحدث ظهور لها

الرباط _المغرب اليوم

GMT 05:20 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021
المغرب اليوم - أحدث 4 صيحات بناطيل جينز موضة ربيع 2021

GMT 06:15 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"متحف الغموض" في دبي تجربة سياحية شيقة لعشاق الألغاز
المغرب اليوم -

GMT 06:10 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها
المغرب اليوم - ديكورات مطابخ عصرية بالخشب واللون الأبيض تعرف عليها

GMT 04:51 2021 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

"تغريدة غريبة" لمايك بومبيو تثير المزيد من التكهنات
المغرب اليوم -

GMT 06:45 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا
المغرب اليوم - المغرب أفضل وجهة لسياح إسبانيا خارج قارة أوروبا

GMT 06:52 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

المغرب يسعى لاقتناء صواريخ "باتريوت" الأمريكية
المغرب اليوم - المغرب يسعى لاقتناء صواريخ

GMT 11:01 2021 الجمعة ,22 كانون الثاني / يناير

مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة "الشمس"
المغرب اليوم - مصادر تكشف عن قرب تعاقد منى عراقي مع قناة

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 19:56 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد يستعد بالقوة الضاربة لمواجهة إلتشي في "الليغا"

GMT 17:43 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

مانشستر سيتي يعلن عن 3 إصابات جديدة بفيروس كورونا

GMT 17:27 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يحالفك الحظ في الايام الأولى من الشهر

GMT 17:54 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 17:41 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 18:32 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

أبرز الأحداث اليوميّة

GMT 16:38 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الحوت" في كانون الأول 2019

GMT 12:20 2015 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

علماء يكشفون كيفية تدفئة البطاريق نفسها

GMT 16:21 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

أهم 8 أعراض غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 20:51 2014 الخميس ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مراكش تحتضن فعاليات مهرجان "فن الحلقة الشعبي التقليدي"
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib